خالد صلاح

عمرو جاد

الحب فى زمن الحشود الغفيرة

الأربعاء، 07 فبراير 2018 10:00 ص

إضافة تعليق

قد لا يعترف خبراء العلوم السياسية بما نسميه فى عالمنا العربى ـ«مظاهرات التأييد» لأنها لم ترد فى كتالوج الديمقراطية المثالية، وللإنصاف فلن تجد تطبيقًا لهذه الديمقراطية المثالية إلا فى أفلام الكارتون الحالمة، لكن فى المقابل هناك فارق كبير بين التأييد والحشد، لأن الأولى قد لا ينتج عنها فعل علنى كالمظاهرات وتتجلى أكثر فى صناديق الاقتراع، لكن الثانية تنتفى عنها صفة العفوية حتى ولو كان كل الذين تم حشدهم من المؤيدين، لذلك كثيرًا ما يكون إخراجها سيئًا أو ينتج عنها مبالغات تضر الغرض الرئيسى لعملية الحشد، أقول هذا وأنا على يقين بأن شعبية المرشح عبد الفتاح السيسى كبيرة فى الشارع المصرى دون حاجة لمظاهرات «التأييد» التى يتطوع بها بعض من يعتبرونها وسيلة لإعلان الحب، بينما هم فى الحقيقة يضرون صورته عند الذين يؤيدونه دون حاجة لتشجيع من أحد لأن الاهتمام لا يُطلب.


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة