خالد صلاح

عمرو جاد

ما يخشاه الموظف عند سن المعاش

السبت، 24 فبراير 2018 10:00 ص

إضافة تعليق

أكثر ما يخشاه الموظفون فى مصر هى اللحظة التى يصلون فيها لسن التقاعد، ليكتشفوا أن كل الأموال التى اقتطعتها منهم نظم التأمين، تمنحهم معاشًا هزيلًا يكفى بالكاد احتياجاتهم الأساسية، وبعضهم يصل لهذه السن بحزمة من الأمراض وقائمة طويلة من الأدوية.. هذا ملخص المأساة التى اعتبرتها الحكومات المصرية المتعاقبة نوعًا من الخوض فى علم الغيب، واستباقًا للشر قبل وقوعه، لكن الأرقام تقول إن صندوق المعاشات فى مصر يمتلك 755 مليار جنيه، وهو رقم كبير إن كان موجود من الأصل وعرفنا كيف نستثمره، ولا تلتفت للذين يرتعبون من مجرد الحديث عن استثمار أموال المعاشات،لأن كل النماذج التى طبقت هذا الأمر مثل صندوق التأمينات الهندى وصندوق التقاعد الكندى، جميعها نجحت ولديها استثمارات فى مشاريع آمنة حول العالم، ولم نسمع عن تعرض أى منهما لانتكاسة أو خسائر، لكننا لم نحاول يومًا أن نوفر للمتقاعدين معاشًا محترمًا يحفظ كرامتهم وشيخوختهم.


إضافة تعليق




التعليقات 4

عدد الردود 0

بواسطة:

lwvn

حتى النقابات اصبحت صورة منها

والدليل نقابه التجاريين 50 جنيها شهريا يحصل عليها العضو كل ثلاث اشهر لو وجد رصيد من اصله ولو فرض وخرج للمعاش يبقى اول معاش له بعد سنه من تقديمه للنقابه للحصول على هذا المعاش الزهيد فهل يتحرك مسؤل النقابه 

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد عبد الوهاب

يجب اتخاذا اجراءات سريعة لمعالجة الخلل الموجود فى النظام والقانون

دى الحقيقة يخاف الموظف من الخروج للمعاش نتيجة ضعف قيمة المعاش وينتبه قلق الحوجة بعد أن كان يتقاضى مثلا 8000 راتب ويعالج فى مستشفيات خاصة كلا حسب جهة عمله يفاجئ بأنه يتعامل مع التأمين الصحى ويتقاضى 1400 معاش

عدد الردود 0

بواسطة:

ام مصرية

المعاش

اضف الى ذلك ان الموظف الشريف الذى يراعى الله يتزوج فى سن كبيرة وعندما يصل لسن المعاش يكون اولاده مازالوا صغارا وفى مراحل التعليم ؟!او ان بكون لديه بنات فى سن الزواج ولا يستطيع تجهيزهم

عدد الردود 0

بواسطة:

جدوسمير

لو موظف اختلس قرش صاغ على النيابة

أتذكر واقعة ... أخطأ أحد الموظفين فى الحسابات وكانت سنة (1990) ما قيمته جنيها واحدا ، ووجد نفسه أمام النيابة بعد يومين . يسأل ... اين الجنيه . (( حدث أمامى )) وأنا شاهد عيان  ولكن عندما تسرق الدولة أموال المعاشات جهارا نهار ولم يحاسب اللصوص منذ أن نهبت المعاشات واصبحنا نتسول بعضنا ( مدير عام ) ويركب تكتك أو تاكسى أو يعمل فى صيدلية وبائع سمك فى شادر ... وطبعا بعضنا مريض وربنا شفى الجميع ... الناس دى مش حايفة ربنا ...ليه مفيش حساب مع الناس دى ... يا ويلك لو طلعت معاش .. وخصوصا لو لسة معاك ولاد فى الكليات أو الثانوى أو بنات على وش جواز ... حسبنا الله ونعم الوكيل .. حسبنا الله ونعم الوكيل

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة