خالد صلاح

بطلة جرافيتى عمر الشريف الذى أبهر الأوروبيين على حوائط "سويسرا".. "آية طارق" شابة مصرية لفتت أنظار العالم برسومات تنبض بالحياة.. وتؤكد: عشقت الرسم بسبب جدى وكان أحد رواد تصميم آفيشات الأفلام القديمة

الأربعاء، 14 فبراير 2018 02:29 ص
بطلة جرافيتى عمر الشريف الذى أبهر الأوروبيين على حوائط "سويسرا".. "آية طارق" شابة مصرية لفتت أنظار العالم برسومات تنبض بالحياة.. وتؤكد: عشقت الرسم بسبب جدى وكان أحد رواد تصميم آفيشات الأفلام القديمة آية طارق
كتب محمد تهامى زكى
إضافة تعليق

الملامح التى عشقناها دائما لعمر الشريف بكافة تفاصيله المحفورة فى وجدانانا تتحول لرسم جرافيتى مبهر وضخم فوق أحد شوارع جنيف السويسرية الراقية، جرافيتى يغطى مبنى مرتفع مرسوم بدقة وإتقان وكأنما "لورانس العرب" يقف لينظر إليك، مشهد كان كفيلا أن يحولها إلى أيقونة على مواقع التواصل الاجتماعى، تناقلها الملايين فى كل مكان فى العالم، وأحتفى بها المصريون بشكل خاص، والأجمل كانت الفتاة الصغيرة التى تقف بملامح مصرية بجوار تلك الصورة، لن تتوقع وأنت تراها للمرة الأولى أنها هى صاحبة هذا الرسم الذى يبدوا وكأنما عكف عليه "كونسلتو" من أشهر رسامين العالم، وستفاجأ أكثر حينما تبدأ الحديث معها لتكتشف أنها تملك عشرات الرسومات المبهرة التى تزين شوارع أوروبا.

جرافيتى عمر الشريف
جرافيتى عمر الشريف

 

"ملكة جمال الأزاريطة" أو "أول فنانة شارع حقيقية" هذه هى ألقاب آية طارق، التى حصلت عليها بعد تفوقها وتميزها الملحوظ فى فن الرسم والتلوين على الجدران "جرافيتى".

بدأت آية رسم الجرافيتى عام 2008 فى محافظة الإسكندرية، و تخرجت آية، فى كلية الفنون الجميلة قسم التصوير بجامعة الإسكندرية عام 2013، وعشقت هذا الفن من جدها الفنان التشكيلى والذى كان أحد رواد فن رسم أفيشات أفلام السينما المصرية، لتقرر بعدها أن تسلك نهج جدها فى الفن التشكيلى، وحاليا تمتلك استوديو خاص بها فى القاهرة.

آية تتوسط عمدة جينيف ومنظمى مهرجان أنتيجل
آية تتوسط عمدة جينيف ومنظمى مهرجان أنتيجل

 

وعن بداية رسم جرافيتى الفنان الراحل عمر الشريف، تحكي آية لـ"اليوم السابع"، تم تكليفى من قبل بلدية جنيف ومهرجان أنتيجل للفنون الجدارية منذ حوالى شهرين، وبالفعل لبيت الدعوة ووصلت إلى سويسرا يوم 26 يناير الماضى، واستمر العمل فى رسم الجرافيتى لمدة 5 أيام متواصلة وتم افتتاحه رسميا يوم 3 فبراير الجارى، بحضور عمدة جينيف وعدد كبير من القائمين على تنظيم المهرجان الفنى ووسط حشود جماهيرية كبيرة، معربة عن سعادتها الكبيرة والحفاوة التى قوبل بها الجرافيتى.

آية خلال رسم جرافيتى عمر الشريف
آية خلال رسم جرافيتى عمر الشريف

 

وعن بدايتها مع رسم الشارع، قالت آية كانت أول صورة رسمتها فى الإسكندرية عام 2008 وكانت تجسد بائع العرقسوس، ثم بدأت الأضواء تنصب نحوى وطلب المخرج أحمد عبد الله مشاركتى فى فيلم ميكروفون مع الفنان خالد أبو النجا والفنانة يسرا اللوزى وعدد آخر من النجوم وشباب الأندرجراوند، وبالفعل شاركت فى الفيلم بشخصيتى الحقيقية واسمى أيضا، وشاركت أيضا بمجموعة من رسومات الجرافيتى تم استخدامها وظهورها فى الفيلم.

مهرجان سان باولو فى البرازيل (1)
مهرجان سان باولو فى البرازيل 

 

وتتابع الفتاة أنها شاركت فى العديد من المهرجانات العالمية والدولية، فى لوس أنجلوس، وكولون، وبرلين، وفرانكفورت في المانيا، وإيطاليا، وبورتلاند، وفلوريدا، ومهرجان أفريكا فى مدينة ساو باولو البرازيلية عام 2016 والذى يهدف لإحياء التراث الفنى الإفريقى الراسخ فى أعماق المجتمع البرازيل، وشاركت بجداريه مستوحاة من المشهد النابض بالحيوية والألوان والرقص فى ساو باولو.

بورتلاند أمريكا (1)
بورتلاند أمريكا

وتوضح أن من أهم الأعمال التى شاركت فيها أيضا كان فعاليات مهرجان الفن الحضرى "سيتيلياكس" عام 2013 فى مدينة كولونيا الألمانية وسط عدد من الفنانين المشهورين من كل أنحاء العالم، ورسمت جدارية ملونة على أحد المدارس لتكون مصدر بهجة للتلاميذ يرونها كل صباح، كما أنها شاركت فى خريف عام 2012 فى معرض"الحائط الأبيض" فى بيروت بدولة لبنان مع العديد من فنانى الجرافيتى من كل أنحاء العالم.

1 (1)
 

 

1 (2)
 

 

1 (3)
آية طارق

 

1 (4)
 

 

1 (5)
 

 

1 (6)
جرافيتى فى شارع بورسعيد بالإسكندرية

 

1 (7)
جرافيتى فيلم ميكروفون

 

1 (8)
جرافيتى من فيلم ميكروفون

 

1 (9)
جرافيتى فى ألمانيا

 

1 (10)
جرافيتى سوبر مان فى الإسكندرية

 

1 (11)
صورة طبق الأصل

 

1 (12)
 

 

1 (13)
 

 

 


إضافة تعليق




التعليقات 2

عدد الردود 0

بواسطة:

محمود صالح

وردة حلوة من مصر

💋ربنا يحميكي مصري

عدد الردود 0

بواسطة:

الأسكندراني

(( شارع بورسعيد بلأسكندريه ))

...و...و مساء الخير .......مرفق مع الخبر عدة صور ....الصوره الثانية عشر ...تظهر جزءا من شارع بورسعيد ...الممتد من الشاطبي لسيد جابر ..موازيا لطريق الكورنيش وأبوقير ..مرورا بكامب شيزار ...والأبراهيميه ...وسبورتنح ...وكليوباترا ...وصولا لسيدي جابر .....كان من أرقى شوارع الأسكندريه ...والآن ...والصوره المرفقه ...عنوان ...شيء يرثى له ...ليه كده ...ليه عملنا كده بأبدينا ....ليه دمرنا كل ماهو جميل بلأسكندريه ....زيزينيا ...سان استفانو ...جليم ...بولكلي ...رشدي ...كفر عبده الرائعه ....ليه ...ليه ...ليه ...نفسي افهم ...ليه كل ده ...هل هو شيئ ممنهج لتدمير الأسكندريه ....مش عارف ....ولكم انا حزين على الفقيده المفقوده المفتقده للأهتمام ....راااااحت ...وضااااعت ...وماتت ......منكم لله .

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة