خالد صلاح

من هو ميرزا غلام أحمد؟.. تعرف على الجماعة الأحمدية

الثلاثاء، 13 فبراير 2018 10:00 م
من هو ميرزا غلام أحمد؟.. تعرف على الجماعة الأحمدية غلام أحمد مؤسس الجماعة الأحمدية
كتب محمد عبد الرحمن
إضافة تعليق

"يسَبِّحُ لِلَّهِ مَا فِى السَّمَاوَاتِ وَمَا فِى الأَرْضِ الْمَلِكِ الْقُدُّوسِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِ * هُوَ الَّذِى بَعَثَ فِى الأُمِّيِّينَ رَسُولا مِّنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِن كَانُوا مِن قَبْلُ لَفِى ضَلالٍ مُّبِينٍ * وَآخَرِينَ مِنْهُمْ لَمَّا يَلْحَقُوا بِهِمْ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ"، بهذه الأيات من سورة الجمعة فى القرآن الكريم، تستند جماعة الأحمدية إلى أنهم هم البعثة الثانية للإسلام.

والأحمدية هم طائفة مسلمة تؤمن بميرزا غلام أحمد، رسولا بعد محمد بن عبد الله (رسول الإسلام)، وهو يخرجهم من الإسلام بحسب العلماء المسلمين، فيما يعتبرون هم أنفسهم مسلمين مجددين، وأنهم يؤمنون بخاتمة محمد، لكن ينكرون عودة المسيح، باعتقادهم بأن الله قد أرسل "غلام أحمد" مسيحاً موعوداً ومهدياً منتظراً.

وغلام أحمد، أو رسول الأحمدية بحسب إيمانهم، والمولود فى 13 فبراير 1835/ بمدينة قاديان الهندية، كان قد ادعى فى عام 1889، عن نفسه أنه المسيح الموعود والمهدى المنتظر الذى بشر بأنه يأتى فى آخر الزمان، وقد استمر فى دعوته حتى وفاته فى العام 1908، بمدينة لاهور الهندية، وكان ذلك إيذانا ببدء النشأة الثانية للإسلام بحسب معتقدهم.

وبحسب كتاب "النشأة الثانية للإسلام" للكاتب الأحمدى تميم أبو دقة، فقبل وفاة غلام أحمد أخبر جماعته بأن الله قد أوحى إليه بقرب أجله، فكتب كتابا أسماه "الوصية" أوصى فيه جماعته وبشرها بقيام الخلافة الراشدة، على منهاج النبوة من بعده، وفقا لنظام البيعة.

وخلف مؤسس الجماعة 5 خلفاء، الأول الحافظ الحكيم نور الدين القرشى، ومرزا بشير الدين محمود، الحافظ مرزا ناصر أحمد، مرزا طاهر أحمد، مرزا مسرور أحمد.


إضافة تعليق




التعليقات 3

عدد الردود 0

بواسطة:

حزين

هذه الجماعة الضالة المضللة مثلهم مثل الإخوان والسلفين أفاقين.

هذه الجماعات تنتشر في أوربا بشكل رهيب وتوزع كتاب مكتوب عليه القرآن لكن عندما تفتح أول صفحة تجد تاريخ هذا الأفاق ميرزا وبعض الدجل والأكاذيب قام بوضعها في أول كتاب المسلمين وهو المصحف الكريم القرآن. الديانات الجديدة لا تنقطع عبر التاريخ ولن تنقطع ومن قبل ظهرت الأحمدية والبهائية والوهابية وفِي عصرنا ظهرت الديانة الإخوانية وهي بلاشك ليست نهاية المطاف. يجب تحصين الشباب من هؤلاء الأفاقين المتأسلمين.

عدد الردود 0

بواسطة:

حفاة الوطن

عقيدة فاسدة جاء بها احد الدجالين الذين اخبرنا رسول الله عنهم !!

قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «يَكُونُ فِي آخِرِ الزَّمَانِ دَجَّالُونَ كَذَّابُونَ، يَأْتُونَكُمْ مِنَ الْأَحَادِيثِ بِمَا لَمْ تَسْمَعُوا أَنْتُمْ، وَلَا آبَاؤُكُمْ، فَإِيَّاكُمْ وَإِيَّاهُمْ، لَا يُضِلُّونَكُمْ، وَلَا يَفْتِنُونَكُمْ». صحيح مسلم

عدد الردود 0

بواسطة:

مختار صبري

ضحايا التأويلات الشاذة ....وإتباع الظن

قال تعالى ....ومن أظلم ممن افترى على الله كذبًا أو قال أوحي إليّ ولم يوح إليه شيء ...

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة