خالد صلاح

تعرف على قصة السجادة النادرة التى طلبتها قطر من قطاع الفنون التشكيلية

الثلاثاء، 13 فبراير 2018 01:02 م
 تعرف على قصة السجادة النادرة التى طلبتها قطر من قطاع الفنون التشكيلية قصر عائشة فهمى
كتبت بسنت جميل
إضافة تعليق

 قال الفنان الدكتور صلاح المليجى، إنه سعد بمشاهدة روائع النسيج القبطى والإسلامى من جديد فى معرض كنوز متاحفنا 2، بمجمع الفنون، بقصر عائشة فهمى بالزمالك، الذى أفتتح مساء أمس.

وأوضح صلاح المليجى، فى تصريحات خاصة لـ اليوم السابع، أنه أثناء فترة توليه رئاسة قطاع الفنون التشكيلية، طلبت الشيخة موزة، زوجة أمير دولة قطر السابق، من القطاع إعارة سجادة صلاة "آسيا الصغرى-ق16" 160x106 سم، مضيفا أنه رفض وقام بإبلاغ وزير الثقافة الأسبق الدكتور محمد صابر عرب.

 وأكد صلاح المليجى، أن رفضه هذا الطلب بسبب ندرة السجادة التى لا يوجد لها نسخة غير فى تركيا فقط، مضيفا أن هذه السجادة تمثل حالة متفردة لأن بها أنواع من الخطوط والزخارف النباتية العديدة.

 وتابع صلاح المليجى، أن هذه اللوحة خضعت للترميم من قبل لجنة فنية على أعلى مستوى خصصت لترميم النسيج فى متحف الجزيرة للفنون، مضيفا أن أغلبية أعضاء اللجنة كانوا أساتذة من الجامعة إضافة إلى مرميمن.

وأشار صلاح المليجى، إلى أن أجمل ما يميز المعرض، أنه يتضمن سجادا نادرا جداً وليس له نسخ أخرى، إضافة إلى نسيج المحراب، وأيضا روائع النسيج القبطى الذى ليس له مثيل على الإطلاق.

وتابع صلاح المليجى، إنه شاهد هذه الأعمال الفنية من قبل، وذلك أثناء تصنيفه لأعمال الجرافيك والتصوير بمتحف الجزيرة للفنون منذ عام 1988، مضيفا أنه قام بتصنيف هذه الأعمال الفنية لسنوات طويلة حتى منتصف التسعينات.

ولفت صلاح المليجى، إلى أنه سعيد بالمعرض وبأنه كان ساهم فى الحفاظ على هذه الممتلكات الفنية التى تمثل كنوز مصر.

لوحة السجادة
 

إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة