خالد صلاح

أرقام صادمة عن العمالة اليومية فى مصر.. 5.2 مليون عامل بنسبة 20% من جملة المشتغلين.. القطاع الحكومى "زيرو عمالة" و"الخاص" الجاذب الأوحد.. و50 عاملا فقط بالتعاونيات والقطاع الأجنبى.. والرئيس يوجه بعمل قانون لهم

الأحد، 11 فبراير 2018 10:35 ص
أرقام صادمة عن العمالة اليومية فى مصر.. 5.2 مليون عامل بنسبة 20% من جملة المشتغلين.. القطاع الحكومى "زيرو عمالة" و"الخاص" الجاذب الأوحد.. و50 عاملا فقط بالتعاونيات والقطاع الأجنبى.. والرئيس يوجه بعمل قانون لهم السيسى و العمال اليومية
كتبت- هبة حسام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يوم الخميس الموافق 8 فبراير 2018، اعتُبِر هذا اليوم هو طوق النجاة للعمالة اليومية فى مصر، بعد أن وجه الرئيس عبد الفتاح السيسى الحكومة بعمل قانون لهم والتأمين عليهم وضمان حقوقهم بشكل أكبر، وذلك خلال حضوره افتتاح المرحلة الأولى من مشروع الـ100 ألف صوبة زراعية بمدينة الحمام أول أمس.

السيسى

توجيهات الرئيس خلقت فرحة كبيرة لدى 5.237 مليون عامل هو عدد العمالة الموسمية والمتقطعة بالدولة، والذين يشكلون – وفقاً للبيانات الرسمية الصادرة عن جهاز الإحصاء- نحو 20% من إجمالى عدد المشتغلين بالدولة البالغ 25.3 مليون مشتغل بحسب أحدث البيانات السنوية الصادرة حول هذا الإطار والخاصة بعام 2016 فى بحث القوى العاملة الذى ينفذه جهاز الإحصاء.

عمال

"الحكومة محتاجة تفكر هل العمالة دى بيتأمّن عليها، ولو عايز يتعالج بيتعالج، لازم نفكر فى كل العمالة اليومية بمشروعات الدولة"، كانت هذه الكلمات التى قالها الرئيس السيسي عن وضع العمالة الموسمية بالدولة هى بداية اتخاذ الحكومة لخطوات أثلجت صدور "عمال اليومية"، أولها تمثل فى استجابة فورية من شركة مصر القابضة للتأمين، التى أعلنت فى ذات اليوم "الخميس" إطلاق وثيقة بقسط شهرى لا يتجاوز 4 جنيهات.

 

وبعد قرار "القابضة للتأمين"، مازال عمال اليومية فى انتظار مزيد من الإجراءات والخطوات من قبل الحكومة تجاه تقنين أوضاعهم فى العمل بضمان أكثر لحقوقهم، خاصة فى ظل عدم تعامل القطاع الحكومى "حكومة وقطاع أعمال عام" معهم، وهو ما كشفته بيانات جهاز الإحصاء، حيث يخلو القطاع الحكومى من عمال اليومية، ويقتصر التعامل معهم بشكل أكبر على القطاع الخاص سواء داخل المنشآت أو خارجها.

السيسى

وبحسب بيانات بحث القوى العاملة "فى أحدث إصداراته السنوية" والذى ينفذه الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء، يتركز عمل الـ5.237 عامل اليومية فى القطاع الخاص عدا 50 عامل فقط موزع عملهم بين قطاعات التعاونيات والاستثمارى والقطاع الأجنبى "الشركات الأجنبية العاملة فى مصر".

 

وعلى مستوى العاملين بالقطاع الخاص من العمالة اليومية، يوجد نحو 276.9 ألف عامل تحت تصنيف "العمالة الموسمية"، و 332.4 ألف عامل تحت تصنيف "العمالة المتقطعة" يعملون داخل المنشآت بإجمالى 609.3 ألف عامل يومية، فيما يوجد 933.3 ألف عامل "موسمى"، ونحو 3.7 مليون عامل "متقطع" بإجمالى 4.6 مليون عامل يعملون خارج المنشآت.

عمال

تستحوذ العمالة اليومية الذكورية على العدد الأكبر فى العمل داخل منشآت القطاع الخاص، فمن إجمالى 609.3 ألف عامل "موسمى ومتقطع" يعمل 378 ألف عامل يومية، مقابل نحو 231 ألف عاملة، وهو ذات الحال خارج المنشآت حيث يفوق عدد الرجال العاملين بنظام اليومية عدد النساء، فمن إجمالى 4.6 مليون عامل يومية خارج منشآت القطاع الخاص، لا يعمل سوى 1.071 مليون عامل يومية "إناث".

 

ووفقاً للأرقام الإحصائية، يخلو القطاع الاستثمارى من وجود عمالة يومية نسائية، حيث يوجد به نحو 22 عامل فقط كلهم ذكور، أما فى قطاع التعاونيات والقطاع الأجنبى، برغم من قلة أعداد العمالة اليومية العاملة بهما من الأساس، إلا أن عدد العمال الذكور يفوق الإناث، حيث يعمل بهذه القطاعات –بحسب رصد جهاز الإحصاء لعام 2016- نحو 15 عامل مقابل 12 عاملة من عمال اليومية.

 

يذكر أن جميع الأرقام المذكورة عاليا حول أعداد العمالة الموسمية والمتقطعة فى مصر وفقاً لرصد بحث القوى العاملة الصادر عن جهاز الإحصاء، خاصة بالفئة العمرية من 15 سنة فأكثر.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة