خالد صلاح

محافظ بنى سويف: توصيل الغاز الطبيعى لـ1744 منزلا خلال شهر نوفمبر الماضى

الجمعة، 07 ديسمبر 2018 11:03 ص
محافظ بنى سويف: توصيل الغاز الطبيعى لـ1744 منزلا خلال شهر نوفمبر الماضى المستشار هاني عبد الجابر محافظ بني سويف
بنى سويف :هانى فتحى
إضافة تعليق
أكد المستشار هاني عبد الجابر محافظ بني سويف، أنه تلقى تقريرًا من شركة وادي النيل للغاز حول موقف الغاز الطبيعي خلال شهر نوفمبر الماضي, وتبين من التقرير وجود زيادة مطردة في توصيل خدمة الغاز الطبيعي للعديد من المنشآت والمصانع والوحدات السكنية والمخابز والمنشآت التجارية والصناعية بدائرة المحافظة.
 
وقال المحافظ فى بيان له أنه تم توصيل الخدمة لـ 1744عميلا منزليا جديداً خلال الشهر الماضي ، ليصل إجمالي العملاء المنزلي الذين يعملون بالغاز الطبيعي 147 ألف و284عميلا ، فيما بلغ عدد العملاء التجاري "المعادل منزلي"  212 عميلاً، في حين وصل اجمالي عدد المخابز البلدية التي تعمل بالغاز الطبيعي 162 مخبزاً، فيما بلغ عدد العملاء "التجاري" 176عميلا مابين مخابز افرنجية ومطاعم ومقاهي.
 
وبالنسبة لموقف توصيل الغاز الخاص بـ "مشروع  7500 عميل " وصل اجمالي العملاء المستفيدين من خدمة توصيل الغاز إلى  3669 عميلا بقرية بني هاورن، و3889 عميل  بقرية تزمنت الشرقية، 671 بعزب أحمد وهبة وسعيد وخفاجة، و3003  عميل بمنطقة الحمرايا شرق النيل، كما تجري أعمال توصيل الغاز بعمارات محي الدين/ تزمنت الشرقية  ليصل عدد الأسر المستفيدة من الخدمة إلى  187 عميل.
 
وحول موقف توصيل الغاز بالنسبة لـ "مشروع 27500 عميل " تم توصيل الخدمة  لعدد 2468 عميل بالكوم الأحمر، فيما تم توصيل الخدمة لـ 355 أسرة  بمنشية الروضة، والبدء في أعمال توصيل الغاز لمركزناصر حيث وصل عدد العملاء والمشتركين إلى 9271 عميل  بمركز ناصر، بجانب توصيل الخدمة لعدد 16783 عميل بمركز الفشن، بالإضافة إلى 16769 عميل بالواسطى، 1613 بعزبة رياض باشا، و1336 بمنطقة الشناوية.
 
وتقوم الشركة بالتنسيق مع الهيئات والمرافق المختلفة (هيئة الطرق والكباري، الرى والموارد المائية، الصرف، السكة الحديد، ... الخ) لاستخراج التصاريح اللازمة لتحقيق الخطة القومية لتوصيل الغاز الطبيعي.
 
 
                  
 

إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة