خالد صلاح

فيديو.. "رباب" من عاملة غزل إلى مالكة مصنع برعاية جهاز تنمية المشروعات

الخميس، 06 ديسمبر 2018 06:57 م
فيديو.. "رباب" من عاملة غزل إلى مالكة مصنع برعاية جهاز تنمية المشروعات رباب
كتب إبراهيم حسان
إضافة تعليق

تحولت حياة العاملة رباب من مجرد رقم بسيط فى صناعة الغزل إلى رقم مهم فى معادلة صناعة الغزل، بفضل مساعدة جهاز تنمية المشروعات.

على رغم من كون رباب كانت تعيش ببلدة تشتهر بحرفة الغزل والنسيج، فعلى حد قولها هناك نول بكل  بكل بيت تقريبًا، إلا إنها تختلف عن غيرها، فكان لديها من الطموح ما يكفي لإسعادها، فلم ترضى أبدًا أن تكون مجرد عاملة طوال حياتها لحساب غيرها، ما مثل دافعًا لها للبحث عن وسيلة تتمكن من خلالها بتحقيق ذاتها.

 

سمعت السيدة الثلاثينية كثيرًا عن القروض المقدمة من جهاز تنمية المشروعات لمساعدة المواطنين في إنجاز مشروعات تجارية وصناعية لحسابهم، فدون أي تردد أو رهبة قررت وبمساعدة زوجها أن تخوض الأمر وتأخذ هذا القرض لإنجاز مشروع خاص بها، ما مكنها لامتلاك العديد من أنوال الغزل.

 

براعة رباب وجرأتها وثقتها في جهاز تنمية المشروعات، لم يتسببوا في خذلها، بل على عكس ذلك، كان ذلك سبيلًا لنعيمها وسعادتها، فحققت نجاحًا كبيرًا، وتمكن من حصد مكسب واسع.

 

وأشار زوج رباب خلال تصريحات تليفزيونية لبرنامج "معكم" المذاع عبر فضائية "Cbc"، إلى أنهم تمكنوا من تحقيق النجاح وتشغيل عدد لا بأس به من الموظفين المساعدين في عملية الإنتاج

 

وتقول رباب، أن جهاز تنمية المشروعات لا يكتفي فقط بإعطائها القرض، بل يساعد المشاركين أيضًا في استكمال مسيرة النجاح، مشيرة إلى أن المسؤولين هناك يساعدونها في إعداد الخطط، كما يتوفر لها مهندسون لرسم التصميمات المختلفة والمميزة، فضلًا عن دفعهن للمشاركة في معارض جهاز تنمية المشروعات ، بغرض مساعدتهن في تحقيق التوسع والانتشار.

 

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة