خالد صلاح

صور.. نجاح جلسة صلح بين عائلتى "الجالس وعوكل" بقنا

الخميس، 06 ديسمبر 2018 03:11 م
صور.. نجاح جلسة صلح بين عائلتى "الجالس وعوكل" بقنا جانب من الصلح
قنا - وائل محمد
إضافة تعليق

شهد اللواء عبد الحميد الهجان محافظ قنا جلسة صلح القودة بين عائلة الجالس وعائلة عوكل بمنطقة الحصواية بمدينة قنا بحضور اللواء مجدى القاضى مساعد وزير الداخلية مدير أمن قنا والنائب محمد سعيد الدويك عضو مجلس النواب والنائب عبد السلام الشيخ عضو مجلس النواب والنائب محمود عبد السلام الضبع عضو مجلس النواب ولفيف من القيادات الأمنية والتنفيذية والدينية والشعبية وكبار العائلات .

وتقدم محافظ قنا بخالص الشكر إلى أبناء العائلتين لنبذهم الخلافات وإرسائهم لروح التسامح كما وجه تحية تقدير لكل من شارك من أهل المشورة والرأى والعقلاء والمصلحين مشيدًا بدور أعضاء مجلس النواب ولجنة المصالحات وكافة الأجهزة التى شاركت لإنجاح هذا الصلح وعلى رأسها الأجهزة الأمنية .

وجدد محافظ قنا دعوته للمواطنين بالمحافظة إلى تغليب صوت العقل والحكمة عند كل خلاف لنضع حداً للخصومات خاصة الفردية والتى غالبا ما تكون الشرارة لإشعال الفتن مضيفا ان انهاء مثل هذه الخصومات تأتى ضمن أولويات المحافظة التى تسعى الى تنفيذها مؤكدا على أن الخلافات الثأرية تعوق مسيرة التنمية التى تقوم بها الدولة .

وأكد اللواء مجدى القاضى على التزام مديرية الأمن بتنفيذ سياسة وزارة الداخلية التى تهدف إلى القضاء على عادة الثأر والخصومات خاصة فى صعيد مصر، مؤكدا حرص مديرية الأمن على التعاون مع محافظة قنا وأجهزتها التنفيذية ولجان المصالحات لدعم مبادرات الصلح بين العائلات المتخاصمة حفاظا على دماء أبنائنا .

 

 

جلسة صلح قودة بين عائلتين بقنا (1)

جلسة صلح قودة بين عائلتين بقنا 

 

جلسة صلح قودة بين عائلتين بقنا (2)
جلسة صلح قودة بين عائلتين بقنا (2)

 

جلسة صلح قودة بين عائلتين بقنا (3)
جلسة صلح قودة بين عائلتين بقنا (3)

 

جلسة صلح قودة بين عائلتين بقنا (4)
جلسة صلح قودة بين عائلتين بقنا (4)

 

جلسة صلح قودة بين عائلتين بقنا (5)
جلسة صلح قودة بين عائلتين بقنا (5)

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة