خالد صلاح

الإمام الحادى عشر للشيعة .. ما سر زواجه من الجارية الرومية نرجس بنت يشوعا

الخميس، 06 ديسمبر 2018 03:05 م
الإمام الحادى عشر للشيعة .. ما سر زواجه من الجارية الرومية نرجس بنت يشوعا الحسن العسكرى
كتب أحمد إبراهيم الشريف
إضافة تعليق

اسمه الحسن بن علي بن محمد بن علي بن موسى بن جعفر بن محمد بن على بن الحسين بن علي بن أبي طالب، وكان لقبه الحسن العسكرى، نسبة إلى مدينة العسكر بالقرب من بغداد. وهوالإمام الحادي عشر للشيعة الإثنا عشرية.

ولد في المدينة المنورة يوم 8 ربيع الثاني 232 هـ الموافق 6 ديسمبر عام 846 ميلادية، بينما كان رحيله في ربيع الأول 260هجرية.

نتقل الحسن العسكري مع أبيه الإمام علي الهادي إلى سامراء بعد أن استدعاه الخليفة المتوكل العباسي إليها. وعاش مع أبيه في سامراء 20 سنة حيث استلم بعدها الإمامة وله من العمر 22 سنة. وذلك بعد وفاة أبيه سنة 254 هـ.

وتظل حكاية الأبرز في تاريح الإمام الحادي عشر هي  المتعلقة بزواجه، حيث تقول كتب الشيعة إن والده على الهادي بعث أحد خواص أصحابه وكان نخاساً لشراء أمة رومية معينة وصف له أوصافها، واسمها نرجس بنت يشوعا بن قيصر ملك الروم، وتعود في نسبها إلى شمعون الصفا أحد حواري عيسى، فاشتراها النخاس وسلمها إلى الهادي، الذي سلمها بدوره إلى أخته حكيمة لتعلمها أحكام الإسلام، وهكذا بقيت نرجس عند حكيمة حتى تزوجها الحسن العسكري، فأنجبت له محمد بن الحسن المهدي، وهو الابن الوحيد الذي خلفه الحسن العسكري، ويعتقد الشيعة أنه اخفى الله بمعجزة منه بطن السيدة نرجس حتى لايعلم العباسيون بحملها وولدت الإمام المهدي الذي غاب الغيبة الصغرى عندما كان في السابعة من عمره ومن ثم الغيبة الكبرى ولا زال غائبا حتى يومنا هذا.


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة