أكرم القصاص

فى يومه العالمى .. أشهر خرافات مثلث برمودا

الأربعاء، 05 ديسمبر 2018 03:00 م
فى يومه العالمى .. أشهر خرافات مثلث برمودا مثلث برمودا
كتب أحمد إبراهيم الشريف

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

فى سنة 1492 وصل كريستوفر كولمبوس إلى مثلث برمودا، وقد لاحظ حينها أن البوصلة في يده تتحرك بشكل غير طبيعيى، لكن من منتصف القرن العشرين بدأ الناس يتحدثون عن لعنة مثلث برمودا أو مثلث الشيطان، والذى يقع على هيئة مثلث متساوي الأضلاع مساحته حوالي مليون كم²، ويقع في المحيط الأطلسي بين برمودا، وبورتوريكو، وفورت لودرديل (فلوريدا).

ومن الحكايات التي تناقلها الناس أنه في أبريل سنة 1962 وحسب مجلة  أمريكان ليجيون التي غطت  الرحلة 19، زعمت حينها أن قائد الرحلة سمع يقول "نحن ندخل مياه بيضاء لا شيء يبدو جيدا . نحن لا نعرف أين نحن، المياه أصبحت خضراء، لا بيضاء".

وقد كان أول  حالات اختفاء غير طبيعي في برمودا في 16 سبتمبر 1950، حيث نشرت مجلة أسوشيتد برس مقالة من إدوارد فان وينكل جونز، وبعد عامين، نشرت مجلة فيت Fate مقالة قصيرة من جورج العاشر ساند بعنوان "لغز في البحر عند بابنا الخلفي" تتحدث عن فقدان العديد من الطائرات والمراكب، بما في ذلك فقدان الرحلة 19.

ومن المقولات  الشهيرة التي كان الناس والكتاب يقولونها عن مثلث برمودا:

إن عرش إبليس في مثلث برمومودا.

أن ما يحكم هذه المنطقة قوة جذب مغناطيسية.

هذه المنطقة أضعف نقطة لاختراق الغلاف الجوي لذا تدخلها الكائنات الفضائية وتخرج منها طوال الوقت.

هناك من يقول إن الإنسان لو استطاع ان يخترع مركبا بسرعة الضوء فإنه سيعود بالزمن من خلال مثلث برمودا.

هناك قول بأن مثلث برمودا يقع تحت سيطرة وحش في هيئة عنكبوت كبير.





مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة