خالد صلاح

السلطات الأمريكية تختبر تقنية التعرف على الوجه لحماية البيت الأبيض

الأربعاء، 05 ديسمبر 2018 06:00 م
السلطات الأمريكية تختبر تقنية التعرف على الوجه لحماية البيت الأبيض البيت الابيض
كتب: أحمد علوى
إضافة تعليق

تختبر سلطات الأمن الأمريكية تقنية جديدة مستخدمة الذكاء الاصطناعى من أجل الحفاظ على المبانى السيادية والمندرجة تحت بند "مواقع حساسة بالدولة"، إذ يتم تزويد البيت الأبيض والأماكن المحيطة بها من شوارع ومتنزهات، بكاميرات تتعرف على الوجه، لتحديد الأشخاص ومهنتهم، وما إذا كانوا بالفعل ضمن موظفى البيت الأبيض أم متسللين، كما يمكنها معرفة ما إذا كان للشخص  قضايا جنائية ويسرى ضده تحقيقات أمنية.

وأشار موقع انجيدجت المعنى بعلوم التكنولوجيا والتقنيات الجديدة، إلى أن خاصية التعرف على الوجه تزحف نحو المزيد من الأماكن العامة والحيوية، باعتبارها الوسيلة الأكثر ضمانا للسلامة والأمن.

وقد بدأت الخدمة السرية الأمريكية فى اختبار التكنولوجيا  داخل البيت الأبيض وحوله ، بما فى ذلك المتنزهات والشوارع القريبة، لمعرفة ما إذا كان بإمكانها "تأكيد" هوية موظفى الخدمة السرية المتطوعين، ولن يحتفظ البرنامج التجريبى إلا بالصور إذا كان هناك تطابق ولن يشارك المعلومات مع الوكالات الأخرى، ولكن الهدف النهائى هو تحديد الهويات.

ومن المقرر أن يستمر الاختبار حتى 30 أغسطس من عام 2019 المقبل، وبعد ذلك ستقوم الخدمة السرية بحذف أى بيانات للوجه جمعتها خلال الفترة ما لم يكن هناك "تحقيق قانونى مفتوح".

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة