خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

أرملة ببنى سويف تطالب بإعادة بناء منزلها المحترق وشراء جهاز عرس ابنتها

الأربعاء، 05 ديسمبر 2018 05:00 ص
أرملة ببنى سويف تطالب بإعادة بناء منزلها المحترق وشراء جهاز عرس ابنتها الارملة مع محرر اليوم السابع
بنى سويف أيمن لطفى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

اندلعت نيران لم يعرف مصدرها فى منزل متواضع ببنى سويف تقيم به أرملة وابنتاها ما أدى إلى انهيار وتصدع جدرانه وأصبح آيلا للسقوط، فضلا عن احتراق أجهزة ومطبخ ابنتها المقبلة على الزواج وأقامت فى شقة تعثرت فى سداد قيمتها الإيجازية.

"اليوم السابع" التقى فوزية عبدالحكيم محمد 46 سنة ربة منزل، لسرد مأساتها بعد حريق منزلها، وقالت: رحل زوجى منذ أحد عشر عاما تاركا لى منزلا عبارة عن ثلاثة طوابق على مساحة 45 مترا بحارة عمرو بالقرب من مسجد السيدة حورية بمدينة بنى سويف العاصمة، وثمانى بنات تزوجن جميعا عدا اثنتان إحداهما فى دبلوم صناعى مخطوبة إلى إبن عمها، والأخرى فى المرحلة الإبتدائية وحدثت مشكلة بين إحدى بناتى وزوجها نتج عنها طلاقها فنقلت محتويات وأجهزة مطبخها إلى منزلنا بجانب جهاز عرس شقيقتها الصغرى المخطوبة والتى ساهم أهل الخير فى شرائه، لذلك وضعت تلك المحتويات بالطابقين الثانى والثالث، وأقمت بالطابق الاول الذى يضم حجرة ودورة مياه ضيقة ومكان اسفل السلم لمحتويات المطبخ واسطوانة البوتاجاز.

وأضافت فوزية "تركت ابنتى الصغرى نائمة بالدور الثالث وذهبت للاطمئنان على حفيدتى التى سقطت من الطابق الثالث، وفوجئت باتصال تليفونى من جارتى اخبرتنى خلاله باشتعال النيران فى المنزل فعدت مسرعة لاجد أربع سيارات إطفاء وأهل المنطقة يحاولون اخماد النيران التى لا اعرف مصدرها وتمكن أحد رجال الاطفاء من انقاذ ابنتى الصغرى من بين النيران التى أحرقت يديه وأتت على أثاث وأجهزة بنتىّ المطلقة والمقبلة على الزواج، علاوة على اتلاف مياه إخماد الحريق لمحتويات الطابق الأرضى مرتبة وملابس وتليفزيون ومروحة".

وتحرر المحضر رقم 4823 بتاريخ 1 10 لسنة 2018 ادارى قسم شرطة بنى سويف بالواقعة وبعد إحالته للنيابة، وتضمن تقرير معاينة المنزل تسبب الحريق الذى لم يعرف مصدره فى إنهيار سقف الطابقين الثانى والثالث، وانهيار وتشقق بعض الجدران واحيل المحضر إلى النيابة ووقعت على تعهد بتحملى مسؤولية استخدام أو دخول المنزل أو السماح لاحد بدخوله نظرا لتعرضه إلى السقوط فى أى وقت  كما تم قطع الإنارة عن المنزل.

وتابعت "استأجرت شقة بمبلغ 600 جنيها فى نفس الشارع وأقيم بها منذ ثلاثة شهور مع ابنتىّ الصغيرتين علاوة على سداد فواتير المياه والكهرباء والغاز، وتعثرت فى سداد الايجار نظرا لان المعاش لا يكفى احتياجاتنا والمصروفات الدراسية لابنتىّ، فضلا عن مساعدتى لابنتى التى توفى زوجها تاركا لها طفلة، كما تدخل أهل الخير وتم عقد قران ابنتى المطلقة مرة أخرى وعادت إلى زوجها ولكنها تقيم وطفلتها الرضيعة مع زوجها بمنزل حماها لعدم وجود محتويات المطبخ التى احترقت داخل منزلنا".

واستطرت قائلة منحتنى المحافظة 500 جنيه اعانة لمرة واحدة، لذلك أطالب اهل الخير ومؤسسات المجتمع المدنى مساعدتى فى هدم وبناء المنزل وشراء مطبخ لابنتى التى عادت لزوجها وأجهزة عرس ابنتى المخطوبة، إذ اتقاضى معاشا لا يكفى لسداد إيجار الشقة ونفقاتنا.

للتواصل مع الحالة 01278142909

أرملة ببنى سويف تطالب بإعادة بناء منزلها المحترق وشراء جهاز عرس ابنتها (1)
 

 

أرملة ببنى سويف تطالب بإعادة بناء منزلها المحترق وشراء جهاز عرس ابنتها (2)
 

 

أرملة ببنى سويف تطالب بإعادة بناء منزلها المحترق وشراء جهاز عرس ابنتها (3)
 

 

أرملة ببنى سويف تطالب بإعادة بناء منزلها المحترق وشراء جهاز عرس ابنتها (4)
 

 

أرملة ببنى سويف تطالب بإعادة بناء منزلها المحترق وشراء جهاز عرس ابنتها (5)
 

 

أرملة ببنى سويف تطالب بإعادة بناء منزلها المحترق وشراء جهاز عرس ابنتها (6)
 

 

أرملة ببنى سويف تطالب بإعادة بناء منزلها المحترق وشراء جهاز عرس ابنتها (7)
 

 

أرملة ببنى سويف تطالب بإعادة بناء منزلها المحترق وشراء جهاز عرس ابنتها (8)
 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة