خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

"كلام ستات" يشيد بتطوير مركز شباب الجزيرة.. ويستعرض دراسة يابانية تبرز فوائد الصمت أثناء الحديث.. ويلقى الضوء على أكبر عائلة فى العالم.. ويستضيف خبيرة تخاطب للتعرف على طرق التعامل مع ذوى القدرات الخاصة

الإثنين، 03 ديسمبر 2018 07:52 م
"كلام ستات" يشيد بتطوير مركز شباب الجزيرة.. ويستعرض دراسة يابانية تبرز فوائد الصمت أثناء الحديث.. ويلقى الضوء على أكبر عائلة فى العالم.. ويستضيف خبيرة تخاطب للتعرف على طرق التعامل مع ذوى القدرات الخاصة مذيعات كلام ستات
كتب أيمن رمضان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أشادت الإعلامية شريهان أبو الحسن، بالممشى الرياضى التابع لمركز ونادى شباب الجزيرة وما يحتويه من ألعاب رياضية قد يرها البعض أنها طبقية لكنها موجودة هناك مثل الهوكى والكروكية وغيرها، وتابعت:"الرياضة مثل الفن تذيب كل هذه الفوارق".

وعبرت شريهان أبو الحسن، خلال تقديمها برنامج "كلام ستات"، مع الفنانات نهال عنبر وهيدى كرم، وندى رحمى، عبر فضائية "on e"، عن جمال وسحر الخضرة التى تتوسط وتحيط الملاعب والصالات الرياضية، وتابعت: "الممشى ده طوله 2 كيلو متر وفيه حالات جيم مكشوفه للشباب والأطفال ورياضات جميلة أخرى خلاف ملاعب الكرة وأماكن جلوس للعائلات".

ولفتت شريهان أبو الحسن، إلى أن عدد أعضاء مركز شباب الجزيرة الذى تم تطويره على أعلى مستوى وصل 150 ألف عضوية ويضم نادى ثقافى ومكتبة ضخمة، وتابعت: "أنا شفت ستات بتذاكر لأبنائهم وسط مشهد جميل وأكيد الأطفال بتروح تلعب وتتريض بدل ما أحنا خانقين نفسنا فى البيوت".

ولفتت الإعلامية شريهان أبو الحسن، إلى أنه سيتم افتتاح مركز شباب الجزيرة فى مدينة 6 أكتوبر بمنطقة الشيخ زايد، وسيكون على أعلى مستوى كنظيره الأول.

واستعرض برنامج "كلام ستات"، دراسة يابانية أكدت الفوائد العدة للصمت أثناء الحديث من أبرزها هو إعادة ترتيب الأفكار، موضحة أن الكثير منا تدور فى عقله العديد من الأفكار وتتسابق المعلومات وفى الحديث المتواصل قد تضيع أو تنسى المعلومات التى ترد على خاطر وعقل الإنسان، وتابعت: "الصمت أثناء الحديث وسيلة لإعادة ترتيب الأفكار".

من جانبها عقلت الفنانة نهال عنبر، أن الصمت يكون فى بعض الأحيان لدراسة الشخص الذى يدور معه الحديث وهذا أمر ضرورى خاصة مع الأشخاص الذين نريد التعرف عليهم من قرب وخلال أول جلسة معهم، لافتة إلى أن الصمت فى ذلك يمكن الإنسان من الوصول إلى طبيعة وحقيقة الإنسان الذى يتحدث معه، وتابعت: "لأن الصمت بيدى مساحة للتركيز واستيعاب ما يقوله الآخر..ولكن فى حال الحديث المتواصل لن نتمكن من الوصول  إلى شئ".

واستكملت الفنانة ندى رحمى، إن كثير الحديث يعد شخص كثير الأخطاء، وتابعت:"الشخص اللى بيتكلم كتير بيغلط كتير وبيهرتل"، لافتة إلى أنها على المستوى الشخصى تعد شخصية كثيرة الحديث مع المحيطين بها فى العمل أو غيره باستثناء المنزل، وتابعت:"أنا برا البيت رغايا ولما بدخل البيت مش بتكلم كتير".

وفى سياق آخر تساءلت الفنانة هيدى كرم، عن الشئ "المدفون" فى المقولة الشهيرة "ده احنا دفنينه سوا"، موضحة أن شقيقين كانا يملكان حمار وأثناء أحد الرحلات فى الصحراء مات منهما الحمار فدفناه وعادا إلى القرية، ومع مرور الوقت تحول مدفن الحمار إلى مزار سياحى يتبرك به الأهالى وينذرون له النذور، وأصبح هذا المكان مستجاب الدعوة بحسب اعتقاد الأهالى، ومع مرور الوقت اختلافا الشقيقين فقال أحدهم للآخر سوف أذهب إلى المدفن وأدعو عليك، فرد عليه الآخر قائلاً:"فيه أيه دا احنا دفنينه سوا".

وعرض البرنامج  قصة الرجل الهندى "زيونا تشانا" الذى تزوج 39 زوجة و انجب 94 طفلا ،ولديه 33 حفيد، لتصبح عائلة هذا الرجل العائلة الأكبر فى العالم، وقالت الفنان نهال عنبر، إن الرجل جعل كل هذا العدد يعيش فى منزل واحد مكون من 100 غرفة، ووضع نظاماً عسكرياً لضبط الأمور ولضمان عدم الخروج الأمر عن السيطرة، وتابعت مبتسمة:"الكلام ده فى الهند وبيصرف مصاريف كتيرة  يعنى الرجاله دماغهم متلعبش".

وخلال الفقرة الحوارية الأولى قالت الدكتورة رشا سامى، استشارى أمراض تخاطب، إن علاج أمراض التخاطب يتم بالتمرينات فقط ولا يوجد دواء معين للقضاء على تأخر النطق أو مشاكل اللغة وخلافه، وتابعت:" للاسف علاج التخاطب تمرينات.. مفيش دواء بيخلى الواحد يتكلم خالص"، لافتة إلى طبيب التخاطب يعالج الكبار والصغار ممن يعانون اضرار فى " اللغة،و النطق، والبلع ،والصوت".

وأضافت رشا سامى، خلال حوراها بالبرنامج " قائلة: "طبيب التخاطب هو طبيب بشرى تخرج من كلية طب بشرى وقام بعمل ماجستير ودكتوراة فى أمراض التخاطب..الطبيب ده بيمنع ويقيم ويشخص ويعالج جميع أمراض اللغة النطق والبلع والصوت فى الكبار والصغار".

ولفت الدكتورة رشا سامى إلى أن هناك أطفال يعانون من تأخر فى النطق يتم علاجهم لمدة زمنية كبيرة جداً قد تصل إلى عمر الشخص منهم بالكامل، موضحة إلى الطفل فى عمر العامين يكون باستطاعته تكوين كلمتين ونطقهما ولديه حصيلة كلامية تصل إلى 50 كلمة، وتابعت:"طيب فى حال عدم اكتمال ذلك يكون الطفل فى حاجة إلى طبيب تخاطب..هناك عمر لغوى لأى طفل".

 وأكدت رشا سامى، أن التعامل طبياً مع اصحاب القدرات الخاصة يحتاج إلى طبيب تخاطب منذ الطفولة من أجل تأهيله وعلاجه سواء من التوحد او التشتت وفرط الحركة، وتابعت:"كل طفل من ذوى القدرات الخاصة له حالة خاصة به تتطلب دراستها على حدى وتحديد النموذج العلمى المطلوب فى علاجها".

خصص برنامج "كلام ستات"، فقرة نقاشية مع خبيرة الأزياء،غدير العجبانى، للتعرف على كيفية اختيار ملابس وألوان الشتاء، نظراً لاهتمام المصريين بالموضة والظهور بالشكل اللائق والحسن والهندمة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة