خالد صلاح

شاهد.."مباشر قطر":مونديال 2022 فوز بالتنظيم بطعم الخيانة ومهدد بالضياع

الأحد، 23 ديسمبر 2018 07:54 م
شاهد.."مباشر قطر":مونديال 2022 فوز بالتنظيم بطعم الخيانة ومهدد بالضياع رئيس الاتحاد الدولى لكرة القدم السابق جوزيف بلاتر
كتب أيمن رمضان
إضافة تعليق

كشف تقرير بثتة قناة "مباشر قطر"، التابعة للمعارضة القطرية،الممارسات الخبيثة والملتوية التى اتبعها تنظيم الحمدين ،  من أجل الحصول على حق تنظيم مونديال 2022، لافتاً إلى أن الدوحة دفعت أموال طائلة، على سبيل الرشوة قدمتها لمسئولين بالاتحاد الدولى لكرة القدم، مؤكداً أن هناك عوامل كثيرة تحيط بقطر تجعلها تخسر حق التنظيم

وتابع التقرير :"تتزايد يوما تلو الآخر الشكوك والشبهات التى تحيط بملف تنظيم قطر لمونديال 2022 لا سيما وأن التصريحات التى تخرج عن الأطراف المعنية بالأزمة تؤكد أن النظام القطرى دفع مبالغ طائلة وأبرم صفقات مشبوهة من أجل فوز الدوحة بتنظيم المونديال القادم".

وأكد التقرير ، أن رئيس الاتحاد الدولى لكرة القدم السابق جوزيف بلاتر ، يعد المتهم الأول فى هذه القضية خاصة وأن الفترة الأخيرة شهدت الكشف عن الصفقة المشبوهة التى عقدها مع تنظيم الحمدين ، حيث أكدت إحدى أعضاء الوفد الإسترالى للحصول على تنظيم كأس العالم 2022 "بونيتا ميرسياديس" فى كتاب صدر لها مؤخراً أن "بلاتر" حصل على رشوة قدرها 100 مليون دولار وتعهد من رئيس الاتحاد الآسيوى السابق محمد بن همام القطرى الجنسية بعدم منافسته فى منصب رئيس الفيفا كما دفعت شبكة "بين سبورت" مبلغ 100 مليون دولار لصالح الاتحاد الدولى لكرة القدم ، وهو الأمر الذى دفع الكثيرين إلى المطالبة بسحب تنظيم المونديال المقبل من قطر بعد وصمات العار التى تخللت عملية الحصول على حق التنظيم.

وفى سياق متصل سلط التقرير الضوء على ما تناولته الصحف العالمية كثيراً بشأن أوضاع العمال الذين تستغلهم قطر فى الاستعداد لتنظيم كأس العالم 2022، وأكدت الصحف البريطانية  ،أن هؤلاء أشخاص يعاملون من قبل السلطات القطرية كانهم عبيد ولا يحصلون على أجور مقابل عملهم الشاق ، وتابع:"هناك تقارير تؤكد أن إسرائيل تساند قطر ، فى تنفيذ الاستعدادات للمونديال خاصة وأن هناك اقتراحات بزيادة عدد المنتخبات المشاركة إلى 48 بدلاً 32 منتخباً الأمر الذى يهدد الدوحة بسحب التنظيم منها.

 

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



الرجوع الى أعلى الصفحة