خالد صلاح

س و ج.. ما هى وجهة عبد الله السعيد فى يناير المقبل؟

الجمعة، 21 ديسمبر 2018 03:00 م
س و ج.. ما هى وجهة عبد الله السعيد فى يناير المقبل؟ عبد الله السعيد
كتب عمرو جاب الله

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
اليوم السابع بلس
 

عبد الله السعيد، صانع ألعاب أهلى جدة السعودى، تحول مرة ثانية إلى حديث الصباح والمساء فى فترة الانتقالات الشتوية المقبلة، رغم أن اللاعب يرتبط بتعاقد مازال ممتداً مع فريقه، لتدور العديد من التكهنات وأصبح السؤال المتصدر للساحة عن الوجهة الجديدة للسعيد، خاصة بعد الأزمة الشهيرة بعد توقيعه للزمالك ثم تجديده للأهلى المصرى وإعارته لكوبيون باولوسورا الفلندنى ثم رحيله للأهلى السعودى، ويبقى السؤال الحالى حول وجود وجهة جديدة للاعب فى يناير من عدمه، وهو ما نستعرضه فى التقرير التالى..

هل يرحل السعيد عن أهلى جدة فى يناير؟
 

كشفت صحيفة "الرياض" السعودية أن إدارة نادى الأهلى السعودى تعتزم إحداث تغييرات واسعة فى قائمة المحترفين الأجانب خلال فترة الانتقالات الشتوية المقبلة، وقالت الصحيفة إن فترة الانتقالات الشتوية المقبلة ستشهد تصفية شاملة بين المحترفين الأجانب قد تصل إلى رحيل أربعة لاعبين، منهم الإسبانى أليكسس روانو ومواطنه خوسيه خورادو والثنائى المصرى عبد الله السعيد ومحمد عبد الشافى.

وفى هذا الصدد كشف مصدر مقرب من عبد الله السعيد أن اللاعب لم يتلق إخطاراً من مسئولى الأهلى السعودى، حتى الآن، بشأن رحيله فى يناير، وأنه بذلك مستمر مع الفريق حتى نهاية الموسم على أقل تقدير.

هل يرغب عبد الله السعيد فى العودة إلى القاهرة؟
 

وأضاف المصدر ذاته أن السعيد حالياً يعيش حالة من الاستقرار وتركيزه مع فريقه، ولم يفاتح أى مسئول بناديه عن رغبته فى العودة إلى الدورى المصرى، بل تركيزه منصب فى استكمال تجربة الاحتراف فى الدورى السعودى.

وماذا عن رغبة الزمالك فى ضمه؟
 

وفقا لمصدر مسئول بنادى الزمالك، هناك رغبة حقيقية داخل النادى بضم السعيد، خاصة أنه تم وصف توقيعه للأبيض من قبل بصفقة القرن، ويعدد مسئولو الأبيض مميزات اللاعب وقدراته وأنه إضافة قوية للفريق وتظل الرغبة موجودة فى ضمه خلال يناير، ولكن تكمن الأزمة فى حقيقة وجود نية لدى مسئولى الأهلى السعودى فى الاستغناء عن اللاعب من عدمه، وهو ما كشفه مصدر مقرب من اللاعب أنه حتى الآن لم يخطر بشىء بشأن رحيله.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة