أكرم القصاص

سميرة عبدالعزيز : أقدر محمد رمضان كفنان لكن أم العظماء متنفعش تبقى أم حبيشة

الخميس، 20 ديسمبر 2018 06:19 م
سميرة عبدالعزيز : أقدر محمد رمضان كفنان لكن أم العظماء متنفعش تبقى أم حبيشة سميرة عبد العزيز
زينب عبداللاه

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أثار التصريح الذى أطلقته الفنانة سميرة عبد العزيز حول رفضها العمل فى مسلسل بطولة الفنان محمد رمضان  قائلة "أنا ماخلفش ده" جدلا واسعا، واتهمها البعض بالسخرية من الفنان الشاب، بل وتجاوز البعض ليتهمها بالتنمر والعنصرية وأنها تسخر من لونه الأسمر.

وفى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أوضحت  سميرة عبد العزيز حقيقة هذا التصريح، مؤكدة أنها لا تتابع السوشيال ميديا والفيس بوك ، ولكنها فوجئت بردود الأفعال التى نقلها لها أولادها.

وتابعت موضحة هذا التصريح :" أنا رفضت دور أم حبيشة فى مسلسل ابن حلال لأن مش معقول أكون مثلت فى أعمالى أدوار أم العظماء وأقوم فى هذا العمل بدور أم بلطجى".

وأضافت: هذا الدور لا يتناسب مع تاريخى بعد أن قمت بدور أم الإمام أبو حنيفة والترمذى ، وأم الشيخ الشعراوى، وأم كوكب الشرق أم كلثوم، وأرفض هذا النوع من الدراما الذى يظهر الحارة والمناطق الشعبية بأنها لا تتحدث إلا بلغة الشتائم والدم والأسلحة البيضاء".

وقالت بغضب :" فى السوشيال ميديا قلبوا تصريحاتى بتفاهة وقالوا إنى أرفض العمل مع محمد رمضان لأنه أسمر".

واستكملت حديثها قائلة :"أنا رفضت الدور مش علشان محمد رمضان هو كفنان على عينى وراسى ربنا يوفقه ويحقق نجاحات، وهو حر فى اللون اللى اختاره ، أنا رفضت الدور وهذا حقى".وتابعت :" أنا قلت أنا ماخلفش ده أقصد ماخلفش بلطجى ولا أقصد محمد رمضان".

وأكدت الفنانة سميرة عبد العزيز أنها لا ترى أعمال محمد رمضان ، مشيرة إلى أنه جمعهما  مسلسل حنان وحنين بطولة الفنان العالمى عمر الشريف وكان رمضان فى بداياته الفنية ولا يتعد دوره بضعة دقائق استغرقت ربع يوم .

وأشارت إلى أنها قابلت محمد رمضان وسلم عليها هى والكاتب الراحل محفوظ عبد الرحمن فى أحد مهرجانات السينما، وتابعت :" لا أضمر أى عداء للفنان الشاب وليس لى اعتراض عليه ولكن رفضت الدور سواء كان هو البطل أو غيره لأنى لا أقبل هذه النوعية من الأعمال التى تسىء لمصر وشعبها وتظهر المناطق الشعبية بصور سيئة ومنها مسلسل حوارى بوخارست".

وأضافت :" لو الدور محترم ويحمل رسالة للمتفرج هاشتغله سواء البطل محمد رمضان أو غيره وموقفى من العمل ككل وليس من محمد رمضان وأنا لا أصلح لهذه الأدوار".

وأكدت الفنانة الكبيرة أنها رفضت عددا كبيرا من الأعمال لنفس الأسباب وليس لها أى تعليق على أداء محمد رمضان .

وقالت فى ختام تعليقها على هذه التصريحات : اعتبر الفن رسالة أحافظ عليها ولا أسعى لشهرة أو مال وأحترم الجمهور ولا أشارك فى عمل يعرض البلطجة وقلة الأدب"

وكانت سميرة عبد العزيز  قالت خلال برنامج "هذا الصباح " إنه عرض عليها دور والدة محمد رمضان في أحد مسلسلاته ولكنها قالت: "لا.. أنا مخلفش ده".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



التعليقات 7

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد علام

كلام جميل جدا

حضرتك كده بشتميه بالأدب الساخر ههههه عندك حق ام بلطجى ههههه حلو اوووى دى

عدد الردود 0

بواسطة:

زينب فتحي

شكرا أيتها المصرية

شكرا لحضرتك يا استاذه سميرة .. دائما حضرتك محترمة .. حتى في كلامك رائعة وصادقة .. شكرا لأنه لا يزال في الدنيا امثالك .. يحترمون مصر بصدق

عدد الردود 0

بواسطة:

الفلاح العربي الفصيح

لست أم أولادك .. ولكن أم الملايين يا ست سميرة هانم ..

لست أم أولادك .. ولكن أم الملايين يا ست سميرة هانم .. ويكفيك هذا فخراً من مسيرتك الفنية الزاخرة بالأدب والحب والود والاحترام ، لما تقديمه من رسائل في فنك للمجتمع والناس .. يسلم فمك يا ست هانم ، فعلاً هانم وست هانم كمان .

عدد الردود 0

بواسطة:

omar fathy

انتقاد

حضرتك مثلتي دور أم الإمام أبو حنيفة والترمذى طب ما خلاص كده اعتزلي علشان بعد كدة اي حد مش هيبقي زي الشخصيات دي

عدد الردود 0

بواسطة:

د. محمد ابو السعود

محمد رمضان عندما نسىء الى انفسنا بأسم الفن

شكرا للعظيمة الفنان سميرة عبد العزيز و رسالتى الى محمد رمضان وامثاله ممن يقدموا الشخصية المصرية بهذا الشكل السىء اقولهم العالم بيظن ان مصر كلها هى ماتقدمونه انتم مابتتفرجوش على المسلسلات التركى وكم الرقى والجمال اللى فيها لكى الله يامصر

عدد الردود 0

بواسطة:

moon

يسلم لسانك..

حبيشة عيل يعر اى ام محترمة الصراحة... ودور كان لازم ترفضيه..

عدد الردود 0

بواسطة:

صلاح المصري

كل واحد حر في رايه

كل واحد حر في رايه يختار ما يشاء والاستاذة فعلا عبرت عن رايها بصدق وحرية كامله تحترم واعرضوا الدور على ام حبيشه في المسلسل بتاعت سمنة النخلتين وبرسيل وستقبل الدور على طول اظن كلامي واضح وشكرا على النشر

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة