خالد صلاح

شاهد.. ملخص لزيارة السيسي للنمسا للمشاركة فى المنتدى الأفريقى الأوروبى

الثلاثاء، 18 ديسمبر 2018 08:09 م
شاهد.. ملخص لزيارة السيسي للنمسا للمشاركة فى المنتدى الأفريقى الأوروبى الرئيس السيسي بمنتدى فيينا
كتب خالد إبراهيم
إضافة تعليق

اهتمام عالمى كبير تحظى به زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى فيينا عاصمة النمسا، للمشاركة فى المنتدى الإفريقى الأوروبى بالعاصمة النمساوية، إلى جانب العديد من الزيارات الهامة التى قام بعا السيسى على هامش الزيارة.

علاقة تاريخية ممتدة وطويلة تربط بين دولتى مصر والنمسا بسبب دور النمسا التقليدى كدولة محايدة أثناء "الحرب الباردة"، والعلاقة الخاصة بين المستشار النمساوى الأسبق كرايسكى، والرئيس الراحل أنور السادات، وإسهامه فى إطلاق عملية السلام؛ لتأتى زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسى لتعطى زخمًا إضافيًا.

ويرصد هذا المقطع الذى يحمل اسم "مصر والنمسا.. آفاقا جديدة للتعاون"، وأهم ملامح زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسى إلى النمسا بداية من إقلاع الطائرة من مصر ووصلوها للنمسا، والاستقبال الحافل الذى حظى به الرئيس هناك، بالإضافة إلى رصد لمشاهد الجالية المصرية التى حرصت على الترحيب بالرئيس عبد الفتاح السيسى.

 

الرئيس مغادرا أرض الوطن
الرئيس مغادرا أرض الوطن

 

عقب وصوله النمسا
عقب وصوله النمسا

 

الجالية المصرية
الجالية المصرية

 

كما يتضمن المقطع مشاهد من توقيع عددا من البروتوكولات بين الجانبى المصرى والنمساوى، وتحديدا مذكرات التعاون والتفاهم بين وزارة الاستثمار والتعاون الدولى ووزارة المالية فى النمسا، ووزارة الاستثمار والتعاون الدولى ووزارة الاتصالات والرقمنة فى النمسا.

بروتوكولات مصر والنمسا
بروتوكولات مصر والنمسا

 

وأيضا توقيع مذكرات تعاون وتفاهم فى مجال البحث العلمى والتكنولوجيا والابتكار فى مجال السكة الحديد وماكينات السكة الحديد والنية التحتية، ومذكرة تعاون وتفاهم أخرى فى مجال المشروعات القومية لإنتاج وتوزيع المعدات فى مجال التموين والتحول الرقمى وريادة الأعمال.

الرئيس عبد الفتاح السيسى والرئيس النمساوى
الرئيس عبد الفتاح السيسى والرئيس النمساوى

 

السيسى والرئيس النمساوى
السيسى والرئيس النمساوى

 

ويقول السيسي: "هذه الزيارة هى نقطة انطلاق لمزيد من العلاقات بين البلدين.. وبهذا اللقاء والاتفاق على عقد اللجنة المشتركة خلال العام القادم .. حتى يتم صياغة الموضوعات التى سيتم التعاون بين البلدين فيها .. وأيضا تكلمنا عن التعاون فى التعليم والمشروعات الصغيرة والمتوسطة وأيضا التعاون فيما يتعلق بالمشاكل الموجودة فى المنطقة.. وهناك توافق كبير على الاستقرار والأمن فى منطقة المتوسط وفى الدول التى تشهد مشاكل لأنه من المهم أن تشهد هذه الدول استقرارا وتعود مرة أخرى".

يذكر أن زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسى، قد شهدت العديد من الأنشطة واللقاءات التى جمعت بين الرئيس وغيره من الشخصيات الهامة أبرزها الرئيس النمساوى وأيضا ممثلى الشركات، واكريستالينا جورجييفا، الرئيسة التنفيذية للبنك الدولى.


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



الرجوع الى أعلى الصفحة