خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

"ڤيينا" تستيقظ على هتافات "تحيا مصر".. الجالية المصرية تستقبل الرئيس فى النمسا بهتاف: "تحيا مصر-بنحبك يا سيسى".. أجواء حماسية أمام مقر إقامة السيسى بأعلام مصر والأغانى الوطنية.. والرئيس يحيى المواطنين

الأحد، 16 ديسمبر 2018 02:36 م
"ڤيينا" تستيقظ على هتافات "تحيا مصر".. الجالية المصرية تستقبل الرئيس فى النمسا بهتاف: "تحيا مصر-بنحبك يا سيسى".. أجواء حماسية أمام مقر إقامة السيسى بأعلام مصر والأغانى الوطنية.. والرئيس يحيى المواطنين الرئيس عبد الفتاح السيسى بفيينا
رسالة فيينا- محمد الجالى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
الجالي
 

غدا.. لقاءات ثنائية للسيسى مع الرئيس ومستشار النمسا وتوقيع مذكرات تفاهم

الرئاسة: دعوة السيسى لحضور المنتدى الأوروبى تقدير لمكانة مصر

والسفير المصرى: الجانب النمساوى لديه رغبة فى إظهار الزيارة بشكل "غير تقليدى"

 

وصل الرئيس عبد الفتاح السيسي، ظهر، الأحد، إلى العاصمة النمساوية فيينا فى زيارة رسمية لمدة 4 أيام، وذلك للمشاركة فى أعمال المنتدى رفيع المستوى بين أفريقيا وأوروبا لتعزيز الشراكة بينهما، غدا الاثنين، حيث تأتى مشاركة الرئيس فى المنتدى، إلى جانب لفيف من الزعماء والقادة الأفارقة والأوروبيين، تلبيةً لدعوة كلٍ من المستشار النمساوى سيباستيان كورتز، الرئيس الحالى للاتحاد الأوروبى والرئيس الرواندى بول كاجامى الرئيس الحالى للاتحاد الأفريقى.

 

وقال السفير بسام راضى، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، أن توجيه الدعوة للرئيس للمشاركة فى أعمال المنتدى تنطلق من التقدير لدور ومكانة مصر الأفريقية والإقليمية، لا سيما فى ضوء الرئاسة المصرية المقبلة للاتحاد الأفريقى خلال العام القادم 2019، حيث من المقرر أن تتناول كلمة الرئيس خلال المنتدى رؤية مصر نحو دفع وتعزيز جهود التنمية فى أفريقيا.

 

وعلى الجانب الثنائى بين مصر والنمسا، أوضح راضى، أن زيارة الرئيس للنمسا ستتضمن أيضاً عقد لقاء قمة مع المستشار النمساوى، فضلا عن مباحثات ثنائية مع عدد من كبار المسئولين والساسة والمستثمرين النمساويين لبحث أطر التعاون الثنائى خاصة فى مجالات الاستثمار والتجارة، التكنولوجيا والابتكار، التعليم والبحث العلمى، والنقل والسكك الحديدية، فضلا عن تبادل وجهات النظر وتنسيق المواقف بشأن الملفات والقضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك.

 

وقبيل وصول الرئيس السيسي إلى مقر إقامته فى فيينا بنحو ساعتين، تجمع العشرات من أبناء الجالية المصرية فى النمسا، أمام مقر إقامة الرئيس عبد الفتاح السيسى فى فيينا، انتظاراً لوصوله.

 

ورفع المصريون الأعلام المصرية، وصور الرئيس السيسي، كما تفاعلوا مع الأغانى الوطنية، فى مشهد لفت انتباه المارة والمقيمون بالفندق، الذين قاموا من جانبهم بالتفاعل مع المصريين والتقاط الصور التذكارية معهم.

 

وبمجرد وصول موكب الرئيس السيسى إلى مقر إقامته، ازداد حماس الجالية المصرية التى علا صوتها ليملأ أجواء العاصمة بهتافات "تحيا مصر- سيسى سيسي- بنحبك يا سيسي"، وهو الأمر الذى دفع الرئيس إلى الانتظار أمام سيارته دون أن يدخل مقر الإقامة لمدة ثلاث دقائق كاملة لتحية الجالية والتعبير عن سعادته بهم، وفِى المقابل كان رد فعل الجالية كبيراً للتعبير عن حبهم لمصر وللرئيس.

 

ووفقاً للجانب النمساوي، فإن الرئيس عبد الفتاح السيسى يناظره حفل استقبال مع مرتبة الشرف العسكرية من قبل الرئيس الاتحادى ألكسندر فان دير بيلين حفل استقبال مع مرتبة الشرف العسكرية، حيث يعقدان مباحثات مشتركة.

 

وعقب ذلك يصل الرئيس السيسى إلى المستشارية الاتحادية. حيث سيكون فى استقباله المستشار الاتحادى سيباستيان كورتز، وصف يشهدان توقيع مذكرة تعاون مشترك بين مصر والنمسا.

الجالية المصرية بالنمسا (1)

ومن المقرر أن يعقد الرئيس السيسى مؤتمراً صحفياً مع المستشار النمساوى.

 

من جانبه، قال السفير عمر عامر سفير مصر لدى النمسا ومندوبها الدائم لدى منظمات الأمم المتحدة فى ڤيينا، أن العلاقات المصرية- النمساوية أصبحت خلال الفترة الأخيرة أكثر عمقاً وتنسيقاً بين الزعماء والقادة، منوهاً إلى أنه خلال شهر سبتمبر الماضى توجه المستشار النمساوى سيباستيان كورتز إلى القاهرة فى زيارة سريعة والتقى الرئيس السيسى، ورافقه خلال تلك الزيارة دونالد توسك رئيس المجلس الأوروبى، موضحاً أنه تم خلال تلك الزيارة التنسيق بين الجانبين فى عدد من مجالات التعاون المشترك .

 

وأشار "عامر" فى تصريحات للوفد الإعلامى المرافق للرئيس السيسي، بحضور أعضاء السفارة، إلى أنه عقب ذلك اللقاء، عقد اجتماع آخر بين الرئيس السيسى والمستشار النمساوى على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة فى نيويورك، لافتاً إلى أنه تم عقد لقاء آخر بينهما فى قمة العشرين التى عقدت فى العاصمة الألمانية برلين.

 

وشدد السفير عامر على أن تلك الزيارة الثنائية تتويج من الجانب النمساوى لمصر، التى استجابت له القاهرة.

 

وأكد "عامر"، أهمية الزيارة التى بدأها الرئيس عبدالفتاح السيسى، الأحد، إلى العاصمة النمساوية فيينا والتى تتضمن ذات شقين على المستوى الثنائى ومشاركة مصر فى أعمال منتدى أوروبا أفريقيا.

 

وأوضح "عامر" أن الزيارة هى الأولى للرئيس السيسى إلى النمسا، كما تعد أول زيارة رئاسية لفيينا منذ 11 عاماً، بالإضافة إلى أنها الزيارة الثنائية الوحيدة التى خصصها الجانب النمساوى من ضمن كل رؤساء الدول المشاركة فى منتدى أوروبا أفريقيا والذين يتجاوز عددهم 50 رئيسا وزعيم دولة ورئيس وزراء .

 

وقال السفير المصرى، إنه ستنتهى رئاسة النمسا للاتحاد الاوروبى خلال أسابيع قليلة، مشيراً إلى أن المستشار النمساوى حرص بتلك الدعوة إلى أن يبدأ مرحلة جديدة من التعاون مع مصر والرئيس السيسى خلال الفترة القادمة فى مجالات مختلفة، خاصة مع اقتراب تولى مصر رئاسة الاتحاد الأفريقى مطلع عام 2019، وحرص المستشار سيباستيان على أن ما بدأه من مبادرة وعلاقات قوية مع مصر يريد استكمالها ولكن بشكل مختلف .

 

وأضاف السفير المصرى أن السفارة المصرية فى النمسا تسعى إلى الخروج بالمستوى التقليدى للتعاون بين الجانبين إلى مستوى تعاون غير تقليدى فى مجالات، مضيفاً أن الموضوع غير مرتبط فقط بجذب استثمارات، أو زيادة التبادل التجارى، ولكن مرتبطة بإيجاد شراكات تجارية واستثمارية واقتصادية جديدة.

 

وأكد "عامر" أن تلك الشراكة الجديدة بمعنى أن يسهم الجانب النمساوى بنقل خبرته وتجاربة فى مجالات محددة، كما يستفيد الجانب المصرى بإنشاء شركات أو مصانع تتيح الفرصة لخلق فرص عمل للعمالة المصرية، أى أن تكون المصلحة متبادلة .

 

وحول الشركات النمساوية العاملة فى نصر، قال "عامر"، أن هناك 600 شركة نمساوية تعمل فى مصر فى أكثر من مجال، منها صناعة الأغذية والمشروبات الغازية والعصائر والميكنة الزراعية والصناعات التكميلية وإمداد مصر بالمعدات الزراعية وموضوعات تحلية المياه والطاقة المتجددة، مؤكداً وجود خبرة كبيرة للنمسا فيما يخص موضوع تدوير المخلفات الصلبة و القمامة ولديهم تجربة رائدة فى هذا المجال يمكن لمصر نقلها والاستفادة منها، منوهاً إلى أن النمسا استطاعت أن تحصل على المركز العاشر عالمياً والمركز الأول على مستوى الاتحاد الأوروبى باستخدام التكنولوجيا .

 

وفيما يتعلق بمذكرات التفاهم التى سيتم توقيعها خلال الزيارة، قال السفير المصرى فى النمسا، أن هناك عدد من مذكرات التفاهم والاتفاقيات الثنائية التى سيتم توقيعها خلال زيارة الرئيس السيسى، موضحاً أنه خلال العشر سنوات الماضية لم تشهد العلاقات بين البلدين التوقيع على أى مذكرات تفاهم أو اتفاقيات، مؤكداً على أن المستشار النمساوى لديه رغبة وحرص على إظهار زيارة الرئيس بأنها غير تقليدية ولها نتائج ملموسة تصب فى صالح البلدين .

 

وفى هذا الإطار، كشف "عامر"، عن توقيع مذكرة تفاهم للتعاون فى مجال التعليم العالى ومذكرة فى مجال الاستثمار ومذكرة تفاهم فى مجال التكنولوجيا والابتكار، ومذكرة تفاهم فى توريد مستلزمات إنشاء مصنع لتقديم بعض الوجبات الغذائية لطلاب المدارس وذلك بشراكة مصرية - نمساوية .

 

وشدد "عامر" على أهمية متابعة تلك الاتفاقيات ومذكرات التفاهم بعد توقيعها لتحقق الهدف منها وتذليل أى عقبات فى عملية التنفيذ بالتنسيق مع الوزارات المعنية فى الحكومتين.

 

وعن الشق الثانى من زيارة الرئيس السيسى، قال "عامر"، أنه خاص بمشاركة الرئيس السيسى فى أعمال منتدى أوروبا أفريقيا.

 

وأكد "عامر" حرص المستشار النمساوى على أن يجمع القادة الأفارقة والأوروبين قبل نهاية فترة رئاسته للاتحاد الأوروبى للتناقش حول رؤيتهم فيما يخص عصر التحول الرقمى والحراك الاقتصادى والتجارى ومفهوم الحكومة الالكترونية والطاقة المستدامة والتكنولوجيا المالية المبتكرة والكروت الذكية والاستخدام الذكى للكمبيوتر والعصر الذكى، والاهتمام بالشركات الصغيرة والمتوسطة التى يقوم عليها الاقتصادى النمساوى.

 

وأوضح أن هناك مشاركة فى أعمال المنتدى لحوالى 100 شركة و1000 مشارك من صغار المستثمرين ورجال الأعمال والشباب الذى لديه قدرات لإنشاء استثمارات فى تلك المجالات .

 

وفيما يتعلق بالاقتصاد النمساوي، أشار السفير المصرى فى النمسا، إلى أنه خلال العام الماضى سجلت المؤشرات الاقتصادية فى النمسا - التى لا يزيد عدد سكانها عن 8 ملايين و700 ألف نسمة ومساحتها 87 ألف كيلو متر مربع - حققت طفرة فى مجال جذب السياحة فى الخارج اقتربت إلى حوالى 35 مليون سائح، وأن الناتج المحلى للنمسا العام الماضى وصل إلى 368 مليار دولار، كما بلغت نسبة البطالة لا تزيد عن 5.5 % ومعدل التضخم 2.2 % ونسبة النمو الاقتصادى 2.1 % .

 

وأضاف "عامر"، أن النمسا حققت فائضاً فى موازنة العام الماضى حوالى 800 مليون يورو، ونسبة العجز فى الموازنة كانت ضعيفة للغاية، كما أن النمسا تهتم بصورة كبيرة بالصناعات الصغيرة والمتوسطة والتى تشكل العمود الفقرى للاقتصاد النمساوى والذى من خلاله يستوعب أعداد كبيرة من العمالة .

الجالية المصرية بالنمسا (2)

وأوضح أن النمسا يوجد بها العديد من الصناعات التكميلية ومنها مصنع لمحركات وهياكل كبرى الشركات العالمية لصناعة السيارات ومصنع للحديد والصلب يقوم بالعديد من الصناعات الكبرى ومنها صناعة المواسير الخاصة بنقل الغاز عبر البحار و الهيكل المعدنى لمركبات الفضاء، مشيراً إلى أن مصنع الحديد والصلب كانت تمتلكه الحكومة ولكنه كان يقترب من الإفلاس وتم بيعه للقطاع الخاص وأصبح من أهم 6 مصانع للحديد والصلب على مستوى العالم وأصبح لديه 500 فرع على كافة دول العالم .

 

وقال "عامر"، إن هناك مستقبل واعد بين البلدين فيما يخص تلك الصناعات والمجالات نظراً للإمكانيات التى تتمتع بها مصر وقدرتها والتى تستطيع أن تكون مفيدة للنمسا لخلق إطار آخر من العلاقات مع هذه الدول فى الاتحاد الأوروبى والمحافل الدولية .

 

وتابع أن النمسا تستضيف مركز الأمم المتحدة الذى يضم العديد من المنظمات والهيئات الدولية أهمها الوكالة الدولية للطاقة الذرية، ومنظمة الحظر الشامل للتجارب النووية ومكتب الامم المتحدة للمخدرات والجريمة والأكاديمية الدولية لمكافحة الفساد التى انضمت لها مصر ومنظمة الأوبك ومنظمة التنمية الصناعية التى يرأسها " لى يونج " الذى قام مؤخراً بزيارة ناجحة خلال الشهر الجارى إلى القاهرة .

 

وقال السفير عامر، إنه فى حديثه مع رؤساء تلك المنظمات والمسئولين النمساويين يتحدث عن مصر الجديدة تحت رئاسة الرئيس السيسى ويشير إلى المشروعات القومية الكبرى وبرنامج الاصلاح الاقتصادى، مضيفاً أن "لى يونج" قام بزيارة لمصر والتقى بالرئيس ورئيس الوزراء ووزراء المالية والاستثمار و الخارجية والفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس وزار المنطقة الاقتصادية للقناة وزار العاصمة الإدارية الجديدة.

 

وكشف عامر أن "لى يونج" عقب عودته إلى النمسا قام بالاتصال به قائلاً: "لم أتخيل أن تكون هذه مصر ". وأشار أنه أعلن عن تبنى برنامج شراكة الدولة وستكون مصر أول دولة تستطيع أن تحصل على هذا البرنامج ويعقبها أثيوبيا والمغرب والسنغال وأعلن عن دعمه لمصر، وسوف يساعد هذا البرنامج مصر لجذب استثمارات أجنبية بما لا يقل عن 400 مليون دولار .

 

وكشف "عامر"عن برنامج زيارة الرئيس السيسى إلى النمسا والذى سيبدأ صباح الاثنين بلقاء مع الرئيس النمساوى بالقصر الرئاسى، كما سيعقبه استقبال المستشار سيباستيان كورتز للرئيس بمقر المستشارية ويعقبه التوقيع على مجموعة مذكرات التفاهم والاتفاقيات الثنائية بين البلدين، ولقاء مع رئيس البرلمان .

 

وأضاف السفير المصرى أن يوم الثلاثاء المقبل سيتضمن مشاركة الرئيس فى فعاليات منتدى أفريقيا أوروبا، والذى ينقسم إلى شق رفيع المستوى وآخر للزعماء السياسيين للتحدث فيه بالاضافة إلى موائد مستديرة التى ستشهد نقاش مرتبط بالزراعة والطاقة المتجددة والحكومة الالكترونية والموضوعات الخاصة بالطاقة المستدامة وخلق بيئة لإنشاء الشركات الصغيرة والمتوسطة والناشئة.

 

وأكد السفير المصرى أنه من أهم الموضوعات التى سيتم مناقشتها هو التحول الرقمى، مستعرضاً تجربة النمسا فى تطوير كارت الرقم القومى والذى أصبح أخف فى الوزن ويتضمن العديد من الخدمات المهمة للمواطن ومنها الرعاية الصحية والبنوك والحصول على خدمات معينة من الحكومية وخدمات آخر ى .

 

وأكد "عامر "!أن الرئيس سيلتقى يوم الأربعاء المقبل فى ختام زيارته، مع نحو 13 شركة نمساوية من أكبر الشركات بالإضافة إلى مجموعة من رجال الأعمال المصريين فى العديد من المجالات، لافتاً إلى أن هذا اللقاء نظمته الغرفة التجارية النمساوية مع السفارة المصرية وسيكون فرصه ليتحدث الرئيس السيسى مباشرة إلى الجانب النمساوى عن الإصلاح الاقتصادى والمشروعات القومية وما تشهده مصر فى مختلف المجالات.

 



 

الجالية المصرية بالنمسا (3)
 

الجالية المصرية بالنمسا (4)
 

الجالية المصرية بالنمسا (5)
 

الجالية المصرية بالنمسا (6)
 

الجالية المصرية بالنمسا (7)
 
 
الجالية المصرية بالنمسا (1)
 

الجالية المصرية بالنمسا (2)
 

الجالية المصرية بالنمسا (3)
 

الجالية المصرية بالنمسا (4)
 

الجالية المصرية بالنمسا (5)
 

الجالية المصرية بالنمسا (6)
 

الجالية المصرية بالنمسا (7)
 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة