خالد صلاح

"كلام ستات":يعرض ثلاجة ذكية تتحرك داخل المنزل وتقدم مقتحرات للطعام ..ويسلط الضوء على قرية بجنوب نيجيريا يتحدث رجالها لغة والنساء لغة أخرى..كريم أبو زيد:سوق الموسيقى مات وأنا عندى أغانى بالهبل فى الدرج

الأحد، 16 ديسمبر 2018 08:38 م
"كلام ستات":يعرض ثلاجة ذكية تتحرك داخل المنزل وتقدم مقتحرات للطعام ..ويسلط الضوء على قرية بجنوب نيجيريا يتحدث رجالها لغة والنساء لغة أخرى..كريم أبو زيد:سوق الموسيقى مات وأنا عندى أغانى بالهبل فى الدرج مذيعات كلام ستات
كتب أيمن رمضان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قالت الإعلامية شريهان أبو الحسن، خلال تقديمها برنامج "كلام ستات"، مع الفنانات ندى رحمى، ونهال عنبر،وهيدى كرم، عبر فضائية "on e"، أن إحدى الشركات تمكنت من ابتكار ثلاجة ذكية ، تستطيع التنقل داخل المنزل وتقديم مقترحات بالوجبات الغذائية بالإضافة إلى أنها تستطيع النطق بما داخلها من طعام وتشكيل أكلات شهية وفق ما بها.

وأضافت شريهان أبو الحسن، أن مثل هذه الابتكارات تريح الكثير منا من الخلاف الأزلى "هنفطر أيه هنتغدى أيه"، وعلقت الفنانة نهال عنبر:"لما الأولاد يحبوا يأكلوا نقول لهك أسألوا التلاجة" ، فيما قالت الفنانة ندى رحمى، إن هذه الأنواع الحديثة تعد باهظة الثمن وبأسعار مرتفعة جداً بالمقارنة مع الثلاجات العادية.

وكشف برنامج "كلام ستات"، عن وجود قرية بجنوب نيجيريا يتحدث فيها الرجال لغة والنساء تتحدث لغة أخرى تماماً ، وعلقت الفنانة هيدى كرم، أن تمسك الرجال بلغة تختلف عن النساء يعود أنهم يعتقدون أنها تمثل رجولتهم وكذلك الأمر عند النساء.

وأكملت الفنانة ندى رحمى، أن الماء فى لغة الرجال بهذه القرية يسمى "باموى"، وعند النساء "آمو"، فيما تعرف الكلبة بـ"أبو" عند الذكور ،  و"أوكواوى"، لدى النساء، ويذكر أن الرجال والنساء بهذه القرية التى تسمى "أوبانغ" بجنوب نيجيريا يعتقدون فى هذا الاختلاف أنه "مباركة من الله".

وحل الكابتن مصطفى كمال ، الشهير بمصطفى أكشن، مدرب تنسيق القوام ، ضيفاً خلال الفقرة النقاشية الأولى وقال: إن كثيرا من المصريين لا يعتنون بالمبادئ العلمية أثناء أداء التمارين بصالات الجيم، الأمر الذى يتسبب فى إحداث ضرر كبي على صحة الرياضيين، ومنها على سبيل المثال لا الحصر، الإصابة بالإنزلاق الغضروفى أو الديسك أو الرباط الصليبى ، نظراً لعدم وجود متخصصين درسوا بشكل علمى الطرق الصحيحة لرياضة تنسيق القوام يقومون بتوجيه الراغبين لإنقاص وزنهم، وتابع: "مفيش فى مصر كلية متخصصة لطرق تنسيق القوام كونها تعتمد على أمور طبية دقيقة متعلقة بالغدة الدرقية والنخامية وهرومونات تعطى عن طريق الأكل أو الحقن المباشر".

وأضاف "أكشن" أنه عقب حصوله على بطولة العالم فى الكيك بوكسنج ، والكونغ فو لسنوات متتابعة كرمه الاتحاد وبعثه إلى خارج مصر للدراسة من أجل التدريب، وتابع: "وأنا فى الخارج درست إعادة تنسيق القوام بعدما انبهرت بطريقتهم العلمية والحديثة فى ذلك، وشعرت أننى لم أكن أعرف شيئا عن الرياضة وقتها".

ولفت "أكشن" إلى أن الرياضة ليست "عتالة" كما كنا نعتقد بل فى المقام الأول حديث يدور بين الرياضى ومدربه  ،عن الأشياء التى يحبها من عدمه والنقاش فى أسباب زيادة الوزن أو أمور شخصية، مشيراً إلى أنه نجح مع كافة المشاهير الذين تعاملوا معه من أجل تنسيق قوامهم ، مضيفا  إن الرياضة الفردية فى مصر لم تحظ بأهمية خلال الفترة الماضية على خلاف ما يحدث الآن من تسليط الضوء عليها واهتمام الإعلام والدولة .

وقال الفنان كريم أبو زيد، خلال الفقرة الحوارية الثانية إن سوق الموسيقى "مات" منذ أحداث ثورة يناير ، ولم يعد فى إمكان المطربين أن يجدوا من يتحمل تكاليف الإنتاج بسهولة، الأمرالذى يتطلب تدخل الدولة من أجل التسويق للأعمال الغنائية، وتابع: "عندى أغانى كتير جداً وبالهبل فى الدرج.. ولكن سوق المزيكا باظ  ومش عليا لوحدى بل على كل الناس.. صناعة الموسيقى ماتت".

وأضاف "أبو زيد"، أن الفن رسالة وعليه يجب التمهل فى الأعمال الفنية التى تطرح على الجمهور ، من أجل خروجها بشكل يتماشى وقيمة الفن الذى يشكل وجدان المجتمع، وتابع:" الفن ده رسالة ولذلك أنا بعمل الحاجة بمزاج مش لهوجة"،وعن حياته الشخصية، قال المطرب كريم أبو زيد، إنه تزوج منذ 6 شهور من صيدلانية، وهو فى غاية السعادة بحياته الزوجية.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة