خالد صلاح

شاطئ جديد فى الإسكندرية 2020.. رئيس هيئة حماية الشواطئ: طوله 2 كيلو وعرضه 30 مترا فى المنطقة ما بين بئر مسعود والمحروسة.. و1.4 مليار جنيه فى مجال حماية الشواطئ على مدى العقود الثلاثة الماضية

الأحد، 16 ديسمبر 2018 02:00 م
شاطئ جديد فى الإسكندرية 2020.. رئيس هيئة حماية الشواطئ: طوله 2 كيلو وعرضه 30 مترا فى المنطقة ما بين بئر مسعود والمحروسة.. و1.4 مليار جنيه فى مجال حماية الشواطئ على مدى العقود الثلاثة الماضية صورة أرشيفية
كتبت أسماء نصار
إضافة تعليق

قال المهندس محمود السعدى، رئيس هيئة حماية الشواطئ، أن عام 2020 سوف يشهد إنشاء شاطئ جديد فى محافظة الإسكندرية، بطول 2 كيلو متر وعرض 30 مترا، وذلك فى المنطقة من بئر مسعود حتى المحروسة، نتيجة لأعمال حماية الشواطئ التى تنفذها الحكومة ممثلة فى وزارة الموارد المائية والرى.

وأوضح رئيس هيئة حماية الشواطئ، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن المشروع الذى يتم تنفيذه حالياً يشمل إنشاء سلسلة من الحاجز الغاطسة لحماية طريق الكورنيش على 3 مراحل الأولى فى المسافة من بئر مسعود وحتى المحروسة بتكلفة 181 مليون جنيه، حيث يتم تنفيذ حواجز غاطسة موازية لخط الشاطئ على بعد 300 متر من خط الشاطئ وأعمال تغذية بالرمال ستعمل على خلق شاطئ جديد بطول 2 كيلومتر وعرض 30 متر، والمرحلة الثانية من المحروسة حتى سابا باشا والمرحلة الثالثة من سيدى جابر إلى السلسلة، والذى يحقق استثمارات بقيمة تقدر بنحو مليار جنية تقريباً.

 

كما أشار رئيس هيئة حماية الشواطئ، إلى أنه سيتم تنفيذ المشروع القومى لتطوير وتنمية البحيرات الشمالية والذى يشمل تطوير وتنمية بحيرة المنزلة (مرحلة أولى وثانية وثالثة طويلة الأجل)، المرحلة الأولى والثانية بتكلفة 315 مليون جنيه حيث يحقق تنمية للثروة السمكية بقيمة تتعدى عشرات المليارات، كما يجرى العمل فى بحيرة الملاحة ضمن المرحلة الأولى، علاوة على دراسة تطوير وتنمية كل من بحيرة ادكو وبحيرة البرلس، ومشروع استكمال حماية حائط محمد على بأبو قير تبلغ تكلفة المشروع 23 مليون جنيه ويحمى استثمارات عقارية وأراضى زراعية تقدر بـ 30 مليار جنيه، وكذلك طرح مشروع حماية المنطقة الشاطئية من شرق رأس (5) برشيد وحتى غرب ميناء الصيد ببرج البرلس بطول حوالى 50 كم.

ويشير التقرير إلى أن المشروع القومى لحماية وتطوير المدن الساحلية ويشمل حماية وتطوير مدينة بورسعيد "حماية المنطقة الشاطئية بحائط بحـرى داخل البحر يبعد عن خط الشاطئ الحالى مسافة كيلو مترين ويمتد الحائط البحرى من غرب الحاجز الغربى لمدخل قناة السويس مباشرة وفى اتجاه الغرب بطول حوالى ستة كيلو مترات ثم ينحرف فى اتجاه الشاطئ عند منطقة الحائط البحرى المنفذ لحماية طريق بورسعيد – دمياط أمام مطار الجميل، ليعطى الحائط البحرى مساحة من الأراضى المكتسبة المحصورة بين الحائط والشاطئ الطبيعى لمدينة بورسعيد تقدر بحوالى عشرة كيلو متر مربع (عشرة ملايين متر مربع) وهو ما يمثل تقريباً نصف مساحة مدينة بورسعيد الحالية وتحقيق استثمارات تقدر 200 مليار جنيه.

 

كما يتم تنفيذ تدعيم حائط رشيد البحرى حيث تم بناء الحائط الواقى لشاطئ رشيد عام 1990 ويبلغ طول الحائط فى الجانب الغربى لبوغاز رشيــد 1500 متر، كما يبلغ طول الحائط فى الجانب الشرقى له 3500 متر، ويتكون الحائط الواقى الركامى من أحجار البازلت تعلوها كتل خرسانية متصافة طبقاً للتصميم المتفق عليه حيث يبدأ منسوب تأسيس الحائط عند منسوب (6.00) من سطح البحر وحتى منسوب + (6.00)، وقد استمر النحر أمام الحائط حتى وصل إلى منسوب حوالى – (5.00) الأمر الذى يشكل تهديداً لثبات واستقرار الحائط الواقى مما يعنى تعرض المنطقة للخطورة.

وأوضح تقرير كانت الهيئة قد أصدرته فى وقت سابق أنه تم إنفاق استثمارات زادت على الـ1.4 مليار جنيه فى مجال حماية الشواطئ على مدى العقود الثلاثة الماضية، منذ نشأة الهيئة حتى الآن، وذلك لحماية استثمارات تقدر بحوالى 300 مليار إضافة الى العائد الاجتماعى والبيئى.

ولفت التقرير إلى أن تلك الاستثمارات تأتى لمواجهة لزيادة معدلات النحر بسواحل مصر الشمالية منذ نهاية القرن التاسع عشر والتى أدت إلى تراجع خط الشاطئ نتيجة العوامل الطبيعية الحرجة التى تنشأ بفعل الرياح والأمواج العالية والتيارات البحرية وحركة المواد الرسوبية وكذلك ارتفاع منسوب سطح البحر نتيجة التغيرات المناخية لافتا إلى أن تلك المشروعات أدت إلى حماية مصبى نهر النيل عند دمياط ورشيد وإيقاف تراجع خط الشاطئ وحماية المنشآت والاستثمارات القائمة بالمناطق الساحلية وحماية الطرق والأراضى الزراعية وتنمية الثروة السمكية بالبحيرات الشمالية، بالإضافة إلى اكتساب أراضى جديدة وزيادة الاستثمارات السياحية وزيادة فرص العمل والمشروعات التنموية.

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



الرجوع الى أعلى الصفحة