خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

"التعليم" و"الصحة" تطلقان مبادرة الكشف عن الأنيميا والسمنة والتقزم لدى طلاب المدارس الابتدائية.. تبدأ من اليوم وتستمر حتى 20 ديسمبر.. وتستهدف 1500 تلميذ فى كل محافظة

الأحد، 16 ديسمبر 2018 02:23 م
"التعليم" و"الصحة" تطلقان مبادرة الكشف عن الأنيميا والسمنة والتقزم لدى طلاب المدارس الابتدائية.. تبدأ من اليوم وتستمر حتى 20 ديسمبر.. وتستهدف 1500 تلميذ فى كل محافظة د. طارق شوقى وير التربية والتعليم
كتب محمود طه حسين

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أطلقت وزارتا التربية والتعليم والتعليم الفنى الصحة والسكان، مبادرة الكشف المبكر عن السمنة والأنيميا والتقزم، لدى طلاب المدارس على مستوى الجمهورية، وذلك بحضور الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، والدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان وعدد من قيادات الوزارتين.

 

وقال الدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، إن الهدف من المبادرة هو منع الأنيميا لدى الأطفال فى المدارس وأن يعيش الطلاب حياة صحية مختلفة، موضحا أنه فى ضوء النتائج سيتم إعادة تنظيم الوجبة المدرسية.

وأشار وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، إلى أن الأمراض مثل السمنة والتقزم لها علاقة بالاقتصاد لأنها تكلف الدولة، لافتا إلى أنه سيتم توعية الطلاب فى المناهج فى إطار بناء مناهج جديدة.

وأوضح وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى أنه سيتم البدء اليوم وحتى 20 ديسمبر فى تطبيق تجربة استطلاعية بواقع 81 مدرسة للكشف عن أمراض السمنة والتقزم والانيميا وتم عمل اجتماع مع قيادات الوزارة والمديريات للتنسيق، موضحا أنها تشمل 500 طالب فى كل إدارة بإجمالى 1500 طالب فى كل مديرية.

وأشار وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، إلى أن الكشف يشمل الطول بالنسبة للطالب وأى إصابة يتم فيها إحالة الطالب للمستشفى لعلاج، لافتا إلى أن بنك المعرفة سيخدم الأطباء الممارسين وسيكون منصة لتدريبهم، وأنه سيكون منصة لتدريب الأطباء خلال ممارسة عملهم، مؤكدا أن 240 ألفا دخلوا أمس على بنك المعرفة فى ثوانى بسيطة، موضحا أن هناك إقبالا كبيرا من الأفراد على بنك المعرفة وهذا شئ يسعدنا للغاية.

وأكد وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى أن الكشف عن أمراض السمنة والتقزم والانيميا عبارة عن مسح للطلاب يتم من خلالها الكشف عن صحة أولادنا، لافتا أن الوزارة تعمل على تفعيل الأنشطة ودعمها من خلال وزارات الآثار والسياحة بحيث يتم تخصيص يوم مثلا للطلاب لزيارة موقع أثرى، موضحا أن التعليم الحقيقى هو النشاط.

 

من جانبها، قالت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، إن مبادرة الكشف عن فيروس سى تشمل جميع الطلاب فى الأحياء والمدن وأيضا طلاب المدارس الدولية، والمدارس الفنية وخلافه.

وأوضحت وزيرة الصحة، أنه سيتم إتاحة المواد الاسترشادية لوزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، لاتاحتها للطلاب بشكل عام بالشكل المناسب.

وأكدت وزيرة الصحة أن المسح سيكون عشوائيا لقياس السمنة ومعرفة النتائج لتغيير محتوى الوجبة المدرسية والتوعية لأن كثير من أولادنا لديهم مشكلة فى السمنة، وسبب كبير جدا من أسباب السمنة هى الرضاعة الصناعية لأن الطفل يكون لدية قابلية أكثر.

ولفتت وزيرة الصحة، أنه بعد قياس السمنة وأسبابها سيكون هناك وجبات مختلفة حسب نتائج السمنة، مشيرة إلى أن الفترة المقبلة هى الصحة والتعليم ومن ثم سيكون هناك توعية للأسر والمجتمع وسوف ندعو وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى فى يوم الطبيب.

وأشارت وزيرة الصحة إلى أن التأمين الصحى يغطى الطفل من سن يوم وأى طالب سوف يواجه مشكلة صحية سوف يعالج على نفقة التأمين الصحى.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة