خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

تحويل المسار ثنائى التقسيم وعملية الساسى "SASI" تعرف عليها مع دكتور أحمد السبكى

الجمعة، 14 ديسمبر 2018 11:00 ص
تحويل المسار ثنائى التقسيم وعملية الساسى "SASI" تعرف عليها مع دكتور أحمد السبكى الدكتور أحمد السبكى أستاذ جراحات السمنة والسكر بكلية الطب جامعة عين شمس
كتبت إيناس البنا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تعد عمليتى الساسى "SASI"، وتحويل المسار ثنائى التقسيم (Bipartion)، من أحدث العمليات فى عالم جراحة السمنة، والبعض يعتقد أنهم عملية واحدة بأسماء مختلفة، إلا أن الدكتور أحمد السبكى، أكد أن هذا الاعتقاد غير صحيح، وأنهم عمليتان مختلفتان تمامًا فى طريقة العملية، وبالتالى فى النتائج.

ويقدم الدكتور أحمد السبكى، أستاذ جراحات السمنة والسكر بكلية الطب جامعة عين شمس، ورئيس الرابطة العربية لجراحات السمنة والسكر، وعضو الفدرالية الدولية لجراحات السمنة والسكر، فى تصريحاته لـ"اليوم السابع"، كافة المعلومات المتعلقة بهاتين العمليتين تحويل المسار ثنائى التقسيم، وعملية "الساسى".

ما هى عملية تحويل المسار ثنائى التقسيم

ويؤكد الدكتور أحمد السبكى استشارى جراحات السمنة، أن عملية تحويل المسار ثنائى التقسيم، تجمع بين عملية "تكميم المعدة"، وعملية "تحويل المسار"، وهى تعتبر عملية متوسطة القوة، أى أنها أقوى من التكميم خاصة لعلاج السكر، إلا أنها أضعف من التحويل المصغر للمعدة، مشيرًا إلى أنه يتم فيها عمل تكميم للمعدة وتحويل للمسار معًا فى نفس العملية، وبذلك يكون للمعدة فتحتى تصريف للأكل، الأولى الخاصة بالتكميم، وهى المخرج الطبيعى للمعدة، والثانية عن طريق توصيل المعدة بالأمعاء بعد استبعاد جزء منها، وبالتالى يسير جزء من الطعام فى المسار الطبيعى حتى يتم امتصاص الفيتامينات والمعادن ليستفيد منها الجسم، والجزء الآخر من التوصيات الجديدة وهو ما يحقق الهدف الأساسى للعملية فى إنقاص الوزن وكذلك علاج مرض السكر.

إنفوجراف دكتور أحمد السبكى يقدم معلومة عن عملية تحويل المسار ثنائى التقسيم أو عملية الساسى
إنفوجراف معلومة عن عملية تحويل المسار ثنائى التقسيم أو عملية الساسى

 

عملية الساسى ومرض السكر

ويضيف الدكتور أحمد السبكى فى تصريحات خاصة لـ "اليوم السابع"، أن عملية "الساسى" أو التقسيم الثنائى من مرض السكر النوع الثانى، تساهم فى زيادة إفراز الإنسولين من البنكرياس، بالإضافة إلى الإقلال من مقاومة الجسم للإنسولين، وكذلك تقليل السعرات الحرارية الداخلة للجسم نتيجة تقليل حجم المعدة، موضحا أنه تناسب المرضى الذين يقبلون على تناول الأطعمة ذات السكريات المرتفعة.

الفئات العمرية التى تناسب عملية التقسيم الثنائى (الساسى) 

وأوضح الدكتور أحمد السبكى، استشارى جراحات السمنة، أن هذه العملية تناسب فئات عمرية مختلفة حيث يمكن أن تبدأ لمن أعمارهم تبدأ من 18 عاما، بالإضافة إلى مرضى السمنة المفرطة من لديهم مؤشر كتلة الجسم أعلى من 35، وكذلك مرضى السكر من النوع الثانى حيث تساهم علاج هذه المرض بنسبة كبيرة، فضلا عن أن المريض لا يحتاج بعدها للاستمرار على تناول الفيتامينات لفترات طويلة، نظرا لأن الجسم يستفيد منها بشكل كبير.

مدة الإقامة فى المستشفى بعد عملية التقسيم الثنائى

وأشار الدكتور أحمد السبكى، إلى أن المريض بعد هذه العملية يحتاج إلى الإقامة لمدة يوم واحد بالمستشفى، ومن ثم الرجوع للعمل وممارسة الحياة الطبيعية بعد أسبوع على الأكثر، والالتزام بالأكل الصحى وممارسة الرياضة للحفاظ على نتائج العملية، وكذلك الالتزام بتناول الفيتامينات لفترة قصيرة بعد العملية يحددها الطبيب.

إنفوجراف معلومات هامة عن عملية تحويل المسار ثنائى التقسيم أو عملية الساسى
إنفوجراف معلومات هامة عن عملية تحويل المسار ثنائى التقسيم أو عملية الساسى

 

 

ولمزيد من المعلومات والنصائح الطبية فى مجال التجميل يمكنك الإطلاع على صفحة مركز الدكتور أحمد السبكى عبر "فيس بوك": هنا

للتواصل مع الفريق الصحفى المسئول عن إعداد المحتوى الطبى بخدمة دكتور اليوم السابع يرجى التواصل من خلال:

الواتس آب على الهاتف رقم: 01288830677

البريد الإلكترونى : doctor@youm7.com

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة