خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

السترات البيض.. راغب علامة يجدد معركته مع حكومة لبنان.. اعرف التفاصيل

الجمعة، 14 ديسمبر 2018 05:37 م
السترات البيض.. راغب علامة يجدد معركته مع حكومة لبنان.. اعرف التفاصيل الفنان اللبنانى راغب علامة
كتب محمد رضا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
اليوم السابع بلس
 

"طار البلد"، أغنية وطنية كانت بداية معركة ممتدة لا تتوقف بين الفنان اللبنانى راغب علامة، وحكومة بلاده، الذى يتهمها بالفساد وإفقار الشعب بالضرائب المتزايدة فى ظل عدم توافر خدمات تحفظ للشعب اللبنانى حياة كريمة نظيفة، مع انتشار القمامة والصرف الصحى بدون معالجة.

تدوينة راغب علامة
تدوينة راغب علامة

 

وجدد الفنان راغب علامة، هجومه على الحكومة، اليوم الجمعة، بسخريته من تخاذل الشعب اللبنانى وعدم مطالبته بحقه، حيث قال "السترات البيض"، ثم أضاف فى تعليقه على صورة للرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون، "تظاهرات السترات الصفراء، أجبرته أن يتراجع عن زيادة الضرائب، غرفع يديه إلى السماء قائلًا "ربى: ارزقنى شعب مثل الشعب اللبنانى.. أفقرته دولته بالضرائب الظالمة، وليس عنده كهرباء ولا ماء ولا أوتوسترادات ولا خدمات ولا عمل، وأغرقته بالقمامة والصرف الصحى بدون معالجة، والشعب نائم لا يطالب بحقه".

وجاءت تدوينات راغب علامة الساخرة، بنقل تلك الأقوال التخيلية على لسان الرئيس الفرنسى، لعكس حالة التخاذل التى أصابت الشعب اللبنانى فى المطالبة بحقوقه، بينما هو يؤكد على ضرورة التمسك بالمطالبة بتلك الحقوق.

تجدد معركة راغب علامة والحكومة اللبنانية
تجدد معركة راغب علامة والحكومة اللبنانية

 

وذلك الجدل الذى أثاره الفنان راغب علامة، كان قد أثار غضب عدد كبير من الأوساط اللبنانية، من بينهم النائب البرلمانى اللبنانى، حكمت ديب، الذى طالب بقطع رأس المطرب راغب علامة، بقوله فى أحد اللقاءات التليفزيونية، "هيدا لازم يطير راسه، شو يعنى طار البلد، شو ها اللامسئولية".

وعلى خلفية هذا الهجوم، تلقى راغب علامة، دعم كبير من المواطنين اللبنانيين عبر مواقع التواصل الاجتماعى، فيما رد الفنان اللبنانى، بإشارته إلى "وجود نواب يهددون بقطع رأسنا ويتصرفوا علنا كدواعش.. أكيد طار البلد..أنت خفت من أغنيتى وعم تهددنى"، وأضاف، "أنا ما بخاف من تهديدك، لكنى الآن أقدم إخبار إلى فخامة الرئيس ودولة الرئيس نبيه برى، ودولة الرئيس سعد الحريرى، ووزارة الداخلية والأجهزة الأمنية، بأن حكمت ديب هددنى بقطع رأسى"، إلا أن بعد ذلك قال، إنه لن يتقدم بطلب إلى البرلمان لرفع الحصانة عن نائب أصدر تصريحات اعتبرها تهديدًا مباشرًا له بقطع الرأس، لأنه قدم أغنية تنتقد الوضع السياسى المتدهور فى البلاد.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة