خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

"التعليم المستمر" أحدث مصطلحات العالم المتقدم على مائدة "مصر تستطيع"

الجمعة، 14 ديسمبر 2018 05:54 م
"التعليم المستمر" أحدث مصطلحات العالم المتقدم على مائدة "مصر تستطيع" مؤتمر مصر تستطيع- أرشيفية
كتب محمود راغب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
"التعليم المستمر" هو أحدث المصطلحات التي يتعامل بها المجتمع العلمى والتعليمى الحديث في شتى بقاع العالم المتطور، إذ يؤمن أصحاب هذا المصطلح أن التعليم لا يتوقف عند مرحلة معينة، فالعالَم يجرى وعلى العلماء أن يتعلموا ويُعلِموا طلابهم كل يوم شيئا جديدا. 

وقد برع كثير من علماء مصر في الخارج في تطبيق نظرية التعليم المستمر سواء ما بعد الدكتوراة أو حتى في مراحل التعليم المختلفة الأخرى، وفى مؤتمر "مصر تستطيع بالتعليم" الذى تنظمه وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين في الخارج بمدينة الغردقة يومى 17، 18 ديسمبر الجارى بالتعاون مع وزارتي التربية والتعليم والتعليم العالي، تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي ، حرصت الوزارة على مشاركة مجموعة من العلماء الذين اتخذوا من "التعليم المستمر" طريق وبرعوا فيه فى دول المهجر وفى العالم أجمع. 

ومن العلماء المشاركين بالمؤتمر الدكتور فيكتور رزق الله، عضو المجلس الاستشاري الرئاسي لكبار علماء وخبراء مصر، شغل منصب نائب رئيس جامعة هانوفر بألمانيا، وعميد كلية الهندسة المدنية بها، وهو رئيس لجنة التعليم المستمر ومؤسس الدراسات العليا الدولية، بالتعاون مع 70 جامعة.

"رزق الله" عبقرية هندسية غير متكررة، أول أجنبي يحصل على منصب عميد كلية الهندسة بجامعة هانوفر، وهي الكلية التي يعمل بها أستاذا لميكانيكا التربة وهندسة الأساسات، ثم نائبا لرئيس الجامعة، وأسس قسم الدراسات العليا الدولية للدول النامية. 

 

كما انتخبه الألمان نقيبا لمهندسي ألمانيا لدورتين متتاليين، أشرف على 40 رسالة دكتوراه للخريجين، 6 وشهادات تأهيل للأستاذية و300 شهادة ماجستير، ونشر حوالي 120 منشوراً، وألقى 200 محاضرة في مؤتمرات، وأصدر عدة كتب ،أسس مؤسسة "فيكتور رزق الله" عام 1994، التي تكرم أفضل 10 خريجين سنويا.

 

الدكتورة إيمان الشريف ، السكرتير العام لغرفة التجارة المصرية البريطانية، وقائدة عمليات التعليم المهنى المستمر، قادت مشروعاً بين المملكة المتحدة وهيئات سوق رأس المال بكل من مصر والأمارات ولبنان والمملكة العربية السعودية لإنشاء نسخة طبق الأصل لمعهد تشارترد للأوراق المالية والاستثمار، بهدف تقديم التعليم المهني المستمر (CPD) الإلزامي لمختلف شركات السمسرة لضمان المستوى الاحترافي في مثل هذه الصناعة. 

 

أما الدكتورة هانم أحمد عبد الفتاح - الملحق الثقافى للسفارة المصرية في طوكيو، فهى مُحاضر بدوام كامل في جامعة القاهرة، كلية الآداب، قسم اللغة اليابانية وآدابها، وزائر في جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا بقسم اللغات والأجنبية والترجمة – اللغة اليابانية، ومُستشار أكاديمي بالسفارة اليابانية بالقاهرة، ومحاضر في دورة للترجمة الشفهية والترجمة التحريرية الدبلوماسية، (مسئولة أيضاً عن تصميم محتوى الدورة) وهى مدرس لدعم الطلاب الأجانب في مدرسة مينوهارا اليابانية الإبتدائية.

 

وحصلت على الدكتوراه فى تعليم اللغة اليابانية من كلية الدراسات العليا للدراسات المتكاملة في اللغة والمجتمع برنامج الدكتوراه - دورة اللغة والجمعيات بجامعة الدراسات الأجنبية، دورة اللغة والمجتمع جامعة أوساكا للدراسات الأجنبية – اليابان، والماجستير في تعليم اللغة اليابانية من كلية الدراسات العليا للدراسات المتكاملة في برنامج اللغة والمجتمع للماجستير دورة في الدراسات الدولية دراسات يابانية، جامعة أوساكا للدراسات الأجنبية – اليابان، وليسانس الآداب، اللغة اليابانية آدابها بتقدير امتياز، جامعة القاهرة (1999).

 

عملت هانم ، لدى مؤسسة هاكوهودو لبرنامج زمالة ما بعد الدكتوراه بجامعة طوكيو للدراسات الأجنبية، ولدى مؤسسة شبكة ساكورا برنامج تدريب المعلمين اليابانية، اليابان مركز كانساى ، وتشرف على المشروعات المختلفة التي تنفذها الوكالة اليابانية للتعاون الدولي بالقاهرة مثل تدريب توكاتسو للمدربين المصريين، تنفيذ توكاتسو في المدارس التجريبية المصرية، جامعة اليابان للعلوم والتكنولوجيا - مصر (إعداد الافتتاح والتقييم)، مركز الحفظ، مشروع المتحف الكبير في مصر، ندوات سياسة التعليم اليابانية التي أجرتها السفارة اليابانية في مصر، و(التدريب على المساواة بين المعاقين) للأشخاص ذوي الإعاقة.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة