خالد صلاح

صور.. "خطأ طبى يدمر حياة أسرة" محمد دخل غرفة العمليات وخرج بضمور فى المخ

الإثنين، 10 ديسمبر 2018 07:05 ص
صور.. "خطأ طبى يدمر حياة أسرة" محمد دخل غرفة العمليات وخرج بضمور فى المخ محمد
كفر الشيخ – محمد سليمان
إضافة تعليق

تعددت الأخطاء الطبية التى راح ضحيتها المئات بمحافظة كفر الشيخ، وكل يوم يحول خطأ طبيب حياة الأسر لجحيم، وتفقد الأسر عائلها.

شاب فى ريعان شبابه دخل غرفة العمليات واقفاً على قدميه وخرج منها فاقداً للوعى، دمرت يد طبيب أجهزته باستهتار واستخفاف، ومحمد حمادة محمد نموذج لقصة مأساوية فالأسرة مكونة من 9 أفراد وهو الولد الوحيد على 6 بنات، كان سند والده وكان يعتمد عمه عليه فى مستقبل بناته الـ4.

لم يتمالك العم نفسه وسالت دموعه وبكى بحرقة خوفا على حياة نجل شقيقه، مستقبل أسرتين دمرهما طبيب تخدير وإهمال أطباء آخرين، فحولوا حياة أفراد الأسرتين لجحيم، ولم يكن الشاب صاحب الـ19 ربيعاً مصاباً بمرض مزمن، أو ستُجرى له عملية خطيرة لتكون هناك احتمالية إصابة أجهزته بالتعطل ولو واحد فى المليون، فالعملية التى يرغب فى إجرائها إزالة عظمة فى الأنف، وأقنع الطبيب الأسرتين بسهولة العملية، ولكن جرعة بنج زائدة إضافة لإهمال طبى كبير تحول الشاب لجسد فاقد الوعى مصاب بضمور بالمخ وتعطل بعض أجزاء جسده.

قال خالد محمد على شحاتة ،معلم، وعم الشاب، من الرياض بمحافظة كفر الشيخ، أن نجل شقيقه محمد حماده محمد، حاصل على دبلوم تجارة وعمره 19 سنة، وهو الوحيد لأبيه على 6 بنات، وكان يعتمد عليه ليكون راعى لبناته وعددهم 4، فالأسرتان بهما 10 بنات، وكنا نعتمد كان عليه فهو حامل اسم العائلة، وهو الرجل الوحيد الذى يطمأن والده وعمه عليه بعد وفاتهما راعياً للبنات وحامياً لهم، خاصة أن والده مريض بعدد من الأمراض منهم سرطان المثانة.

وأضاف خالد شحاتة، كان نجل شقيقه يعانى من وجود عظمه بارزه فى أنفه، فتوجهنا لطبيب بطنطا يدعى "م.ح" وأكد لوالده أن العملية سهلة وسيتم إجراؤها فى أحد المراكز المتخصصة للأنف والأذن والحنجرة بطنطا، ولن تستغرق العملية ساعة، وطلب منهم 8 آلاف جنيه، وبالفعل توجهوا له لإجرائها، ودخل نجل شقيقه غرفة العمليات الساعة الثامنة صباحاً، واستمر بها للساعة الخامسة مساء، وكانوا يظنون أنه سيخرج الساعة التاسعة أو العاشرة، وحدث ما لم يتوقعوه فبسبب جرعة بنج زائدة حدث رشح على الرئة اليمين، وتوقف القلب أثناء العملية مما أثر على المخ لعدم وصول الأكسجين والدم إلى المخ، وخرج من حجرة العمليات يعانى من غيبوبة ومياه على الرئة اليمنى، وعندما علموا بذلك أشاروا عليهم الأطباء بنقله للمستشفى ولكنهم بعد ذلك فضلوا بقاءه بالمركز، واستمر فى العناية لمدة 4 أيام، وسددوا 11 ألف جنيه أخرى، إضافة لنفقات العلاج غير الـ8 ألاف التى سددوها للطبيب.

وقال خالد شحاته، فضل الطبيب التوجه لمستشفى جامعة الأزهر بدمياط، وظل ابن شقيقه فاقدا للوعى، وزادت الحالة سوءا، وتم عمل شق حنجرى لنجل شقيقه لعدم استطاعته التنفس، ونظفوا ناحية الرئة اليمين فوجدوا التهابات بها، وما زاد الحالة سوءا بدء ضمور فى المخ، وما زاد حالته سوءا تغيير طبيب الأنبوبة فى الشق الحنجرى بطريق خاطئة، فدخل هواء على الرئة هواء مما على أثر على حالة نجل شقيقه، وعلى مدار شهر كامل، تعددت معاناة محمد، ويريدون إخراجه من المستشفى برغم سوء حالته.

وأكد عم المريض، نعانى من ارتفاع قيمة العلاج بالإضافة لمعاناة محمد من ضمور فى المخ تسبب فيه طبيب أجلسه على جهاز تنفس صناعى وكان من المفترض عدم جلوسه عليه، ليخرج ما بداخله من مخاط وغيره.

وأضاف حمادة على شحاتة، والد المريض، برغم مرضه بسرطان المثانة وبالصدفية وغيرها من الأمراض إلا أنه فضل البقاء مع نجله بالمستشفى يتابعه، فهو أمله فى الحياة دمره أطباء، مطالبا وزيرة الصحة وكل القلوب الرحيمة بمساعدة نجله فى العلاج فى الخارج رحمة بأسرتين دمرهما أطباء أخطأوا فى طريقة علاج نجله.

وقال والد محمد، لم يكن يتخيل ما حدث ولو عرف ما أجرى لفلذة كبده وسنده فى الحياة أن تتحول حياته لجحيم وتدمير أجزاء جسده، فحياته بعد محمد لا قيمة له، فهل يجد من ينقذ حياته وحياة نجله.

وقال والد محمد، إن تقرير مستشفى جامعة الأزهر بدمياط أكد أنه استقبل نجله يوم 9 نوفمبر الماضى، وكان يعانى من فقدان فى الوعى بدرجة 8/15، وبعد عمل الأشعة المقطعية وأشعة الرنين المعناطيسى على المخ تبين وجود نقص فى التنمية الدموية بأشعة الرنين، والتهاب رئوى بالأشعة المقطعية على الصدر، وقد تم عمل شق حنجرى للمريض، وخلال فترة تواجده بالرعاية تم عمل العروض الازمة للاختصاصات الأخرى وعمل الأشعات الازمة والتحاليل وإعطاء العلاج الازم للمريض، والمريض الآن موصل بجهاز تنفس صناعى بدرجة وعى 8/15، ويستكمل علاجه بواسطة أطباء الأنف والأذن وأطباء العصبية، وتم إجراء عملية للقصبة الهوائية بناء على طلب أطباء الرعاية نظراً لطول الفترة المتوقعه لتركيب الأنبوبة الداخلية للقصبة الهوائية.

وأضاف "تبين أن المريض يعانى من التهاب رئوى على الجانب الأيمن من الرئة فى الجزء السفلى منها، والمريض يعانى من فشل فى وظائف التنفس لمعاناته بنقص التغذية الدموية بالمخ مما أثر عملية التنفس الحيوية والمخ والأعصاب، ويعانى هبوط حاد فى ضغط الدم".

خطأ طبى (1)
 
خطأ طبى (2)
 

 

خطأ طبى (3)
 

 

خطأ طبى (4)
 

 

خطأ طبى (5)
 
خطأ طبى (6)
 
خطأ طبى (7)
 

 
خطأ طبى (9)

إضافة تعليق




التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

مصراوي

الواحد زهق

الواحد زهق اطباء حفظوا تلقينا ونجحوا تلقينا ودخلوا الكليه ونفس المنوال فكانت النتيجه صفر جوده صفر اداء صفر علم صفر اخلاق صفر كل حاجه وبيزعلوا لما بنقول مش كل من تخرج من كليه الطب بقا دكتور بس نعمل ايه

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



الرجوع الى أعلى الصفحة