خالد صلاح

مونديال الأندية ينتظر بطل أفريقيا.. الأهلي يسعى لتعزيز رقمه القياسي

الجمعة، 09 نوفمبر 2018 08:00 ص
مونديال الأندية ينتظر بطل أفريقيا.. الأهلي يسعى لتعزيز رقمه القياسي جانب من مباراة الاهلي والترجي في ملعب برج العرب
كتب - مروان عصام
إضافة تعليق
اليوم السابع بلس
اليوم السابع بلس

 

يحلم النادى الاهلى بحجز مقعده فى النسخة القادمة من بطولة كأس العالم للأندية التى تستضيفها دولة الامارات فى ديسمبر المقبل، وذلك عبر التتويج بلقب دورى ابطال افريقيا.

ويحل النادى الاهلى ضيفاً على الترجى التونسى فى التاسعة مساء الجمعة بملعب "رادس"، فى "إياب" نهائى دورى ابطال افريقيا.

ويعد النادى الاهلى أكثر الفرق الافريقية مشاركة فى تاريخ بطولة كأس العالم للأندية، بعدما سبق وأن تذوق طعم المشاركة فى تلك البطولة "5 مرات".

وشارك الاهلى فى بطولة كأس العالم الأندية أعوام 2005، 2006، 2008، 2012، 2013، علماً بأن المشاركة الأبرز للفريق الأحمر كانت فى نسخة 2006 باليابان عندما حصل على المركز الثالث والميدالية البرونزية.

ويتفوق الاهلى على مازيمبى الكونغولى فى قائمة أكثر الفرق الافريقية بتاريخ بطولة كأس العالم للأندية حيث شارك مازيمبى فى ثلاث مناسبات فقط أعوام 2009، 2010، 2015.

وضمت قائمة الفرق الافريقية التى شاركت فى بطولة كأس العالم للأندية كلاً من، الاهلى المصري، مازيمبى الكونغولي، الرجاء البيضاى المغربي، الوداد البيضاوى المغربي، وفاق سطيف الجزائري، النجم الساحلى التونسي، المغرب التطوانى المغربي، الترجى التونسي.

جدير بالذكر أن ناديا مازيمبي الكونغولي والرجاء البيضاوي المغربي هما أصحاب الانجاز الافضل في تاريخ مشاركات الفرق الافريقية بمونديال الاندية، بعد حصولهما على المركز الثاني والميدالية الفضية.

وكان الأهلى قد تغلب على الترجى التونسى فى مباراة الذهاب التى أقيمت الجمعة الماضى على ملعب "برج العرب" بنتيجة 3 – 1.

ويكفى النادى الأهلى التعادل السلبى أو الهزيمة بهدف دون مقابل للتتويج بلقب دورى أبطال أفريقيا للمرة التاسعة فى تاريخه، بينما يحتاج الترجى للفوز بهدفين دون مقابل لحصد اللقب القارى.


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة