خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

برلمانى: زيارة "توفيق" لــ"تواضروس" تؤكد ثأر الشرطة من الإرهابيين

الأربعاء، 07 نوفمبر 2018 03:31 م
برلمانى: زيارة "توفيق" لــ"تواضروس" تؤكد ثأر الشرطة من الإرهابيين
نور على

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أشاد النائب حسين أبو جاد عضو مجلس النواب عضو الهيئة البرلمانية لحزب مستقبل وطن بالزيارة التى قام بها اللواء محمود توفيق وزير الداخلية إلى البابا تواضرس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية والتى قدم خلالها واجب العزاء فى شهداء الوطن من المصريين الذين صعدت أرواحهم الطاهرة لبارئها عقب عودتهم من دير الأنباء صموئيل بالمنيا بيد الإرهاب الغادر.
 
وأكد الوزير أن الشرطة المصرية لن تتردد لحظة فى الثأر الفورى لكل من تسول له نفسه المساس بأمن وسلامة أى مصرى يعيش على تراب هذا الوطن .
 
وأعلن "أبو جاد" فى بيان له أصدره اليوم تأييده التام والمطلق لتأكيد اللواء محمود توفيق خلال الزيارة أن مثل هذه الحوادث لن تزيد المصريين إلا تكاتفاً وتآزراً، فمصر الكنانة قادرة بعون الله تعالى وبترابط نسيجها الوطنى على دحر فلول الإرهاب وأن رجال الشرطة كانوا وسيظلون فى تكاتف فريد مع جموع الشعب المصرى العظيم يمثلون لأمن الوطن درعاً.
 
وقال النائب حسين أبو جاد أن قدرة صقور الداخلية على الثأر لشهدائنا فى أقل من 48 ساعة على مرور هذا الحادث الإرهابى الخسيس أثلج صدور الشعب المصرى العظيم بجميع اتجاهاته وانتماءاته السياسية والشعبية والحزبية موجها التحية والتقدير لوزير الداخلية وقيادات الوزرارة وصقورها الذين ثأروا للشعب المصرى .

ويأتى ذلك عقب النجاحات التى حققتها وزارة الداخلية عقب تلقى رجال الأمن الوطني معلومات مفادها تواجد عناصر الخلية الإرهابية مرتكبة حادث المنيا في أحد المناطق الصحراوية بالمحافظة وعلى الفور تم مداهمة المنطقة وحال اتخاذ إجراءات حصار المنطقة قامت العناصر الإرهابية بإطلاق النيران تجاه القوات مما دفعها للتعامل مع مصدر النيران، وعقب انتهاء المواجهة القتالية تبين أنها أسفرت عن مقتل 19 من العناصر الإرهابية، كما عثر بحوزتهم على 4 بنادق آلية، 2 بندقية آلية fn 3 بندقية خرطوش، 4 طبنجات، كمية من الطلقات مختلفة الأعيرة، وسائل إعاشة، بعض الأوراق التنظيمية. 
 




 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة