خالد صلاح

"اليوم السابع" يقدم أقوى ملحق عقارى بمناسبة انطلاق معرضEGYPT GATE EXPO العقارى.. المطورون العقاريون يكشفون خططهم الاستثمارية للعام المقبل.. أحمد فخرى: استثماراتنا فى السوق العقارية المصرية تخطت 4 مليارات جنيه

الأربعاء، 07 نوفمبر 2018 10:33 ص
"اليوم السابع" يقدم أقوى ملحق عقارى بمناسبة انطلاق معرضEGYPT GATE EXPO العقارى.. المطورون العقاريون يكشفون خططهم الاستثمارية للعام المقبل.. أحمد فخرى: استثماراتنا فى السوق العقارية المصرية تخطت 4 مليارات جنيه السوق العقارى
إعداد : أحمد حسن
إضافة تعليق
احمد حسن

- طارق شكرى: خطة قوية لتنفيذ «صن كابيتال» و«جالريا» بضخ 1.5 مليار جنيه فى 2019

- أشرف دويدار: إعادة النظر فى التمويل العقارى ضرورة لمواجهة الركود وارتفاع الأسعار

 

- أحمد فخرى: استثماراتنا فى السوق العقارى المصرى تخطت الـ4 مليارات جنيه.. ونستعد لضخ استثمارات جديدة

 

تنطلق اليوم فعاليات معرضEGYPT GATE EXPO  العقارى ولمدة 4 أيام تحت رعاية وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية الجديدة، بمشاركة 25 مطوراً عقارياً، ومن المقرر أن يفتتح المعرض المهندس خالد عباس نائب وزير الإسكان للمشروعات القومية.

Type-VC-Garden
 

ويشهد معرض "EGYPT GATE EXPO" تسويق أكثر من 85 مشروعاً متنوعاً بين السكنى والسياحى والتجارى والإدارى والخدمى فى جميع أنحاء مصر، ويحظى مطورو تلك المشروعات بثقة كبيرة من جمهور السوق العقارية وعلى وجه التحديد الإسكان الفاخر، لما تتمتع به الشركات المشاركة من خبرات واسعة فى القطاع العقارى، والتى اكتسبت ثقة ومصداقية عبر سنوات.

مخطط تطوير ماسبيرو (5)
 

ويتضمن الملحق حوارات مع  ممثلى كبرى الشركات العقارية، الذين كشفوا لـ"اليوم السابع" عن خططهم الاستثمارية لعام 2018، ورأيهم عن السوق العقارية والتحديات التى يواجهها، كما تضمن الملحق حوار مع المهندس خالد عباس نائب وزير الإسكان للمشروعات القومية، وتحدث فيه عن قرار منح الإقامة للأجانب مقابل شراء عقار، كما تضمن أيضا عدد من الأخبار والتقارير الخاصة بالشركات العقارية.

اليوم السابع داخل مشروع دار مصر بالقاهرة الجديدة
 

من جانبه أعلن المهندس طارق شكرى رئيس مجموعة عربية القابضة عن خطة قوية للتنفيذ فى مشروعاتها خلال العام المقبل استكمالا استراتيجيتها الحالية والقائمة على ضغط معدلات التنفيذ وتتوقع ضخ أكثر من 1.5 مليار جنيه فى مشروعيها "صن كابيتال" و"جالريا" خلال 2019.

 
 
جالريا2
 

فى السياق ذاته قال أشرف دويدار، رئيس شركة أرضك، إن شركة "أرضك" تسعى إلى التوسع فى مشروعاتها على نحو منتظم سواء فى مجال التطوير العقارى وبناء المشروعات العمرانية والسكنية، أو فى مجال التطوير الصناعى وتجهيز الأراضى لإنشاء الشركات والمدن الصناعية، باعتبارهما جناحى التنمية الحقيقية لأى مجتمع للارتقاء بحياة المواطنين وتحسين معيشتهم.

 

وأضاف أن شركة "أرضك" تؤمن بأهمية التوسع والتطوير المستمر فى مشروعاتها كأحد عوامل النجاح الرئيسية، والشركة لا تتردد مطلقاً فى ضخ الإستثمارات ورؤوس الأموال من أجل الحفاظ على ريادتها وتميزها فى السوق المصرية، ومن المقرر ضخ نحو مليار جنيه فى شكل استثمارات جديدة مع مطلع العام المقبل.

 

فيما أكد أحمد فخرى، رئيس شركة جدار العقارىة، أن هناك تحديات كبرى تواجه القطاع العقارى أبرزها دخول شركات بدون سابقة خبرة فى القطاع، وهو ما يؤثر بالسلب على القطاع العقارى، لافتا إلى أنه رغم كل التحديات الكبرى التى يواجهها العقار، إلا أنه ما زال يعد القطاع الوحيد بلا منافس الذى استطاع أن يدعم الاقتصاد المصرى فى أوقات صعبة، ويعبر بمصر لبر الأمان.

 

وأضاف أن ارتفاع أسعار المواد الخام للبناء خاصة الجزء الخاص بتشطيبات المبانى، بالإضافة لارتفاع أسعار الوقود، يأتى فى الوقت الذى انتشر فيه عدد من المطورين العقاريين الذين ليست لهم سابقة أعمال فى مجال التطوير العقارى أو المقاولات، وهو ما أدى إلى تشتيت القوى الشرائية العقارية، وغياب القوة الشرائية الممثله فى المستثمر الأجنبى حتى الآن والذى كان سيساهم بشكل كبير فى حركة الاستثمار العقارى فى مصر.

 

وأوضح أن السوق المصرية فى أمس الحاجة الآن للاستثمار العقارى، لأن مصر تشهد فى الوقت الحالى ثورة حقيقية فى مجال التطوير العقارى وهذا يواكب الاحتياج الملح للسوق المصرية فى الوقت الراهن فى ظل تراجع القوة الشرائية للجنيه والذى سينعكس بالإيجاب على السوق العقارية فى مصر.

 

ووصف قرار منح الإقامة للأجانب مقابل شراء عقار، بالقرار الصائب مضيفا "نطمح إلى جذب المستثمر الأجنبى الذى يساهم بشكل كبير فى ضخ استثمار فعلى وحقيقى فى السوق المصرية بالعملة الأجنبية ما يؤدى إلى انتعاش الاقتصاد بشكل كبير".

 

من جانبه كشف المهندس درويش حسنين الرئيس التنفيذى للشركة السعودية المصرية للتعمير عن تقييمه لأداء السوق العقارية المصرية، وخطط واستثمارات الشركة بالسوق الفترة المقبلة.

 

وأكد درويش حسنين أن السوق العقارية المصرية يواجه عددا من التحديات، واستبعد تعرض مصر لفقاعة عقارية، حيث يتمتع السوق بحجم طلب كبير، وعلى الشركات العقارية العمل على التعدد النوعى والمكانى لمشروعاتها لتلافى أى تداعيات وتأثيرات سلبية نتيجة الأوضاع التى يشهدها السوق.

 

وأشار إلى فتح باب الحجز قريباً بالمرحلة الأولى لمشروع الشركة بالعاصمة الإدارية الجديدة خلال أسبوعين أو ثلاثة، لافتا إلى أن استثمارات المشروع تقدر بنحو 6 مليارات جنيه، ومن المقرر تنفيذه على 3 مراحل.

 
p.5
 

أحمد فخرى رئيس شركة جدار العقارية: استثماراتنا فى السوق العقارى المصرى تخطت الـ4 مليارات جنيه.. ونستعد لضخ استثمارات جديدة..  قرار منح الإقامة للأجانب صائب ويساهم فى جلب عملة صعبة للبلاد.. القطاع العقارى يواجه تحديات كبرى منها دخول شركات السوق دون سابق خبرة

 
أكد أحمد فخرى، رئيس شركة جدار العقارية، أن هناك تحديات كبرى تواجه القطاع العقارى أبرزها دخول شركات دون سابقة خبرة فى القطاع، وهو ما يؤثر بالسلب على القطاع العقارى، لافتا إلى أنه رغم كل التحديات الكبرى التى يواجهها العقار، إلا أنه ما زال يعد القطاع الوحيد بلا منافس الذى استطاع أن يدعم الاقتصاد المصرى فى أوقات صعبة، ويعبر بمصر لبر الآمان.. وإلى نص الحوار
 

ما التحديات التى تواجه السوق العقارى المصرى؟

ارتفاع أسعار المواد الخام للبناء خاصة الجزء الخاص بتشطيبات المبانى، بالإضافة لارتفاع أسعار الوقود، يأتى ذلك فى الوقت الذى انتشر فيه عدد من المطورين العقارين الذين ليست لهم سابقة أعمال فى مجال التطوير العقارى أو المقاولات، وهو ما أدى إلى تشتيت القوى الشرائية العقارية، وغياب القوة الشرائية الممثلة فى المستثمر الأجنبى حتى الآن والذى كان سيساهم بشكل كبير فى حركة الاستثمار العقارى فى مصر.
 

إلى أى مدى ترى أن إقرار الحكومة لقرار منح الإقامة للأجانب مقابل شراء عقار.. سينعش السوق العقارى المصرى؟ ويؤدى إلى وجود سيولة حقيقية للعملة الصعبة داخل البلاد؟

بالطبع هو قرار صائب، حيث إننا نطمح إلى جذب المستثمر الأجنبى والذى يساهم بشكل كبير فى ضخ استثمار فعلى وحقيقى فى السوق المصرى بالعملة الأجنبية، مما يؤدى إلى انتعاش الاقتصاد بشكل كبير.
 

إلى أى مدى ترى أن المعارض العقارية تساهم فى تسويق مشروعات الشركات العقارية بنسبة كبيرة؟

طبعا تساهم المعارض العقارية بشكل كبير فى تسويق المشروعات، حيث أنها تتيح للعميل والمستثمر رؤية أوسع وأشمل لأغلب المشاريع الكبرى فى مكان وآن واحد كما تتيح تلك المعارض فرصة جيدة لعرض المشاريع بشكل جيد بجانب وجود عروض ترويجية أثناء فترة المعارض والتى تشجع العملاء بشكل كبير على اتخاذ قرار الشراء والاستفادة بشكل كبير من العروض المقدمة من الشركات أثناء فترة المعارض.
 
احمد-فخرى
 

المنافسة القوية بين الشركات العقارية نتيجة للمشروعات الكبرى حاليا.. هل تصب فى مصلحة العميل؟

المنافسة شىء صحى وجيد فى الاستثمار بشكل عام فى ظل وجود مطورين عقارين حقيقيين ومشاريع ضخمة، مما يساعد على ترويج عملية البيع بشكل أفضل، كما تساعد العميل على اتخاذ القرار والبديل الذى يناسب إمكانياته وقدراته، فتنوع المنتجات تتيح فرصة أكثر للعميل على الاختيار الأمثل.
 

ما أهم المزيا التى تتمتع بها مشروعات شركة جدار؟

تتميز مشروعات شركة جدار العقارية بمواقعها المميزة، حيث يتم اختيار مواقع المشروعات بعناية فائقة، كما تتم دراسة المشروعات دراسة وافية قبل طرحها من حيث مساحات الوحدات التى تناسب احتياجات العملاء كذلك الخدمات المطروحة من حيث المساحات الخضراء والخدمات العامة والمرافق، حيث تحرص شركة جدار على تقديم أفضل جودة للمواد المستخدمة فى عمليات البناء والتشطيبات والبنية التحتية فى مشروعاتنا وكذلك خدمة ما بعد البيع التى تساهم بشكل كبير للوصول لإرضاء عملائنا الكرام.
 

كم تبلغ استثمارات شركة جدار؟ وما الاستثمارات المقرر ضخها فى العام المقبل؟

تبلغ استثمارات شركة جدار العقارية قيمة استثمارية عالية تصل إلى 4 مليارات جنيه التى تخص مشروع سى فيو الساحل الشمالى بالكيلو 187 وسوف يتم ضخ استثمارات بالعام المقبل بشكل كبير وسوف يعلن عنها فى القريب العاجل.
 

ما نسب تنفيذ المشروعات التى تمتلكها شركة جدار؟

تبلغ نسبة التنفيذ بمشروع سى فيو الساحل الشمالى فى الوقت الراهن من حيث التنفيذ الفعلى والتى تصل إلى 60٪ من إجمالى إنشاءات المرحلة الأولى، ويعتبر هذا انجاز غير مسبوق خلال فترة زمنية وجيزة حيث تحرص شركة جدار العقارية على المصداقية الحقيقية فى تنفيذ مشروعاتها.
 
11
 

هل لديكم نية للاستثمار فى العاصمة الإدارية الجديدة؟ أو مدينة العلمين الجديدة؟

بالطبع لدينا نية حقيقية للاستثمار بشكل كبير بكل المناطق العمرانية الجديدة التى يتم طرحها من قبل الدولة التى تساهم بشكل كبير فى تغير الخريطة العمرانية ودفع عجلة الاستثمار العقارى فى مصر.
 

هل ارتفاع أسعار الوحدات السكنية الخاصة بمشروعات وزارة الإسكان يصب فى مصلحة القطاع الخاص؟

يساعد رفع أسعار الوحدات السكنية الخاصة بمشروعات وزارة الإسكان فى الوصول إلى نقطة تلاقى فعلية بين القطاعين، حيث كان يوجد هناك فجوة بين أسعار وزارة الإسكان والقطاع الخاص، مما أدى فى السابق إلى ارتباك حركى فى السوق العقارى المصرى وتأثيره سلبا على العميل والمستثمر، ولكن فى ظل تقارب الأسعار الحالى، حدث استقرار فى السوق العقارى، مما ساعد على اتخاذ قرار الشراء بصورة أسرع بالنسبة للعملاء.
 

هل تفكر شركة جدار فى إنشاء شركة خدمات وصيانة لمشروعاتها؟

سؤال جيد، فخدمة ما بعد البيع هى أهم ما يميز الشركات العقارية الجادة والمتميزة، ودعنى أؤكد لك أن لدينا بالفعل شركة لتقديم الخدما وأعمال الصيانة لكل مشروعاتنا، ولأن شركة جدار تهتم بخدمات ما بعد البيع وشركة الصيانة، حيث إن صيانة أى مشروع تظهر قوة المطور العقارى على الظهور فى السوق وإرضاء العملاء، وهذا واضح بشكل كبير فى مشروعنا سى فيو الساحل الشمالى، حيث إنه قائم على فكرة الخدمات والمرافق القوية ووجود شركة صيانة كبيرة بحجم مشروع سى فيو التى سوف تعمل بشكل فعلى قبل موعد الاستلام بستة أشهر، وكما أنها تهتم بأدق التفاصبل فى المشروع لتقديم أفضل جودة وأفضل راحة لعملائنا الكرام.
 
ويقع مشروع سى فيو يقع فى قلب منطقة الفوكا بالساحل الشمالى، ويطل على البحر مباشرة، بالكيلو 187 طريق إسكندرية مطروح، حيث يتميز المنتجع بشاطئ طوله نحو 1000م، ويقام مشروع سى فيو على مساحة 137 فدانا ما يعادل 575.400 متر مربع.
 
p.6
 

«الأهلى للتنمية العقارية - صبّور» تستثمر 2.5 مليار جنيه فى تطوير كومباوند «ذا ريدج» السكنى..  المشروع الجديد يمتد على مساحة تتجاوز المليون متر مربع ومن المتوقع تسليم مرحلته الأولى عام 2023

 
أعلنت شركة الأهلى للتنمية العقارية - صبّور عن إطلاق كومباوند «ذا ريدج» السكنى، أحدث مشروعاتها السكنية فى مستقبل سيتى يشغل كومباوند «ذا ريدج» مساحة مليون متر مربع ويتضمن 8 مستويات متدرجة تتضمن 1400 فيللا سكنية وتقترب المساحة البنائية الإجمالية للمشروع من 400000 متر مربع، كما تبلغ الاستثمارات الإجمالية له 2.5 مليار جنيه، ومن المتوقع تسليم المرحلة الأولى منه عام 2023. 
 
تتمتع شركة الأهلى صبّور بتاريخ طويل ونجاحات متميزة فى مصر باعتبارها واحدة من كبرى شركات التطوير العقارى فى السوق المحلى. فعلى مدار 30 عاماً، تمكنت الشركة من تطوير 57 مشروعاً عقارياً متنوعاً، فى قطاعات المشروعات السكنية والتجزئة العقارية والمساحات المكتبية، والمشروعات السياحية والاجتماعية والأندية الرياضية فى عدة مواقع متميزة فى مصر، وعلى مساحة إجمالية تصل إلى 12 مليون متر مربع.
 
إنّ حصيلة عقود طويلة من الخبرة، والرؤية العقارية الثاقبة والإمكانيات الكبيرة التى تتمتع بها الأهلى صبّور، أتاح لها تنفيذ باقة من أرقى الحلول العقارية الجديدة والمتكاملة فى السوق المصرى، بما أتاح للشركة التميز عن منافسيها، مع قدرتها على التأثير الإيجابى فى المناطق المحيطة بمشروعاتها.
 
Eng.-Ahmed-Sabbour
 
وتعليقاً على إطلاق المشروع الأخير، يقول المهندس/أحمد صبّور- العضو المنتدب لشركة الأهلى للتنمية العقارية - صبّور: إنّ كومباوند «ذا ريدج» سمى بهذا الاسم لطبيعة الأرض مما ساعد على وجود فيلات على ارتفاعات مختلفة داخل المشروع وبواجهات وتصميمات مختلفة، يختلف «ذا ريدج» عن غيره فى تصميماته فقد تم توزيع الفيلات على 8 مستويات مختلفة وساعد على دلك طبيعة الارض ومن حيث التصميم فالفيلات تتميز بعدم السيمترية وبتصميمات مختلفة وألوان وخامات جديدة، وذلك لفهمنا لاحتياجات أجيال المستقبل وطبيعة حياتهم اليومية.
 
يبعد كومباوند «ذا ريدج» 30 كم من شرق القاهرة الكبرى، وعلى مقربة من القاهرة الجديدة من ناحية الغرب والعاصمة الإدارية الجديدة من الشرق وكذلك مطار القاهرة الدولى، وبالإضافة إلى ناديين كلوب هاوس، يضم الكومباوند وحدات سكنية متنوعة بمساحات تتراوح من 260 حتى 380 متر مربع، كما تتنوع الوحدات ما بين فيلات منفصلة وتوين هاوس وتاون هاوس. 
 
يعد كومباوند «ذا ريدج» ثانى كومباوند بعد «آلير» داخل سيتى أوف أوديسيا التى تشغل مساحة 2.4 مليون متر مربع وهى نتاج التعاون بين الأهلى للتنمية العقارية وشركة المستقبل للتنمية العمرانية وتبلغ إيراداتها المتوقعة 35 مليار جنيه، علق صبّور على هذه الشراكة مع المستقبل قائلاً بأنها أتاحت للشركة تنفيذ رؤيتها الاستراتيجية، وأنّ الأهلى صبّور لديها سابقة أعمال إيجابية للغاية مع المستقبل خلال السنوات الأخيرة، وأضاف: «تسير شركة المستقبل بخطة استراتيجية واضحة للغاية بالإضافة لما يتميز به فريقها الإدارى من خبرات كبيرة، إنّ شراكتنا معاً قائمة على الثقة والمنفعة المتبادلة، وتُعد الشراكة القائمة على التعاون والتآزر من أفضل أشكال الشراكات على الإطلاق».
 
 

«صبور» للاستشارات الهندسية يوقع اتفاقية مع «أبعاد الرؤية» السعودية

 
وقع مكتب «صبور» للاستشارات الهندسية اتفاقية تعاون مع مكتب «أبعاد الرؤية» السعودى، لتعزيز التعاون فى عدد من المشروعات فى البلدين، حيث قام بتوقيع الاتفاقية المهندس حسين صبور، رئيس مجلس إدارة مكتب صبور للاستشارات الهندسية، ومن الجانب السعودى المهندس محمد الغامدى، رئيس مجلس إدارة مكتب أبعاد الرؤية للاستشارات.
 
وقال صبور، إن الفرص كبيرة وواعدة فى مجال المشروعات الإنشائية وقطاع الإعمار فى مصر والسعودية والبلدان العربية، وأن الشراكة مع الجانب السعودى شراكة مهمة واستراتيجية، خاصة فى ظل الإمكانيات والخبرات الكبيرة بين الجانبين فى مجالات الإسكان والبنية التحتية والمشروعات الصناعية، وفى قطاع السياحة ومحطات الطاقة الجديدة والمتجددة وغيرها من المشروعات.
 
صبور-
 
وأضاف أن مصر تحتاج سنويا إلى أكثر من 500 ألف وحدة سكنية سنويا، بحسب بيانات وزارة الإسكان، وتابع «صبور» أن مكتبه على أتم استعداد لنقل خبراته وطاقاته التى تبلغ 1500 استشارى لتنفيذ المشروعات الكبرى فى المملكة والبلدان العربية، لافتا إلى خبراته فى إنشاء المدن الجديدة مثل السادات و6 أكتوبر والساحل الشمالى.
 
من جانبه، أكد المهندس محمد الغامدى، أن مجال الاستشارات الهندسية هو أحد المجالات التى تخدم المشروعات فى مصر والمملكة والمنطقة العربية خاصة فى بلدان إعادة الإعمار، موضحا أن الجانبين سوف يقومان بإعداد لائحة بحثية لأهم الفرص الاستثمارية والمشروعات فى البلدين والتعاون المشترك.
وأضاف «الغامدى»، أن مكتبى «صبور» و«الغامدى» أكبر شركتين عاملتين فى مجال الاستشارات الهندسية، ولدى الجانبين فرصة كبيرة فى ظل الأنشطة المتعددة فى مصر والبلدان العربية.
 
p.7
 

مخطط تطوير مثلث ماسبيرو يحول أكبر منطقة عشوائية لـقطعة من «دبى»..  بدء التطوير يناير المقبل مع إلزام ملاك المنطقة من الشركات بواجهات معمارية محددة.. ولأول مرة مناطق ترفيهية وتجارية على كورنيش النيل

 
تنشر «اليوم السابع» فيديو وصورا وخرائط لمخطط تطوير مثلث ماسبيرو، والذى يحول أكبر منطقة عشوائية داخل وسط القاهرة، التى كانت تمثل أكبر تحد للحكومات السابقة، إلى دبى داخل مصر.
 
المخطط الذى حصلت عليه «اليوم السابع» يقسم منطقة مثلث ماسبيرو لعدة مناطق داخل منطقة واحدة، منها منطقة تجارية وأخرى ترفيهية ومنطقة سكنية، كما يقسم المشروع عدة شوارع رئيسية وعدة حدائق ومنتزهات عالمية.
 
مخطط تطوير ماسبيرو (1)
 
المخطط كشف أن إجمالى مساحة الأرض 75 فدانا، مقسمة كالتالى. 2.8 فدان فندقى، و5.1 فدان إدارى وثقافى، و3.5 فدان واستعمالات مختلطة، ونصف فدان نظام دينى، و1.4 فدان نشاط ثقافى، و1.6 فدان نشاط إدارى، و2336 متر نشاط سكنى تجارى.
 
وأوضح المخطط، أن المنطقة السكنية ستقام على مساحة 6.4 فدان، فيما تم تخصيص 17.8 فدان للطرق ومسارات المشارة، و15 فدانا استعمالات مختلطة.
وألزم المخطط الحكومة والملاك الذين سيشتركون فى عملية التطوير، أن تكون المسافة بين الجار والآخر 5 أمتار، و5 أمتار لمسارات المشاة بين كل نشاط وآخر، و10 أمتار للطرق بين كل نشاط وآخر.
 
مخطط تطوير ماسبيرو (2)
 
وطبقا للمخطط يحيط مثلث ماسبيرو محورين رئيسيين من شارع الجلاء للكورنيش، كما يتضمن المخطط مسارين ترفيهى وسياحى، بالإضافة إلى مسار تجارى سيقوم بالربط بين المسارين الآخرين، مع عمل شوارع مخصصة للمشاة، بالإضافة إلى إنشاء جراج تحت الأرض أسفل مسار المشاة الرئيسى لربط الكورنيش بمحطة مترو رمسيس، مع تأسيس شبكة طرق بالمشروع.
 
وطبقًا لمحافظ القاهرة، أكد اللواء خالد عبدالعال، محافظ القاهرة، أن مشروع تطوير منطقة مثلث ماسبيرو يعد مشروعا قوميا، حيث يتماشى مع الخطة الاستراتيجية 2030 لتطوير المناطق العشوائية، ويتزامن مع تطوير منطقة القاهرة الخديوية، كما يستهدف جذب الاستثمارات والارتقاء بالموارد الاقتصادية للعاصمة.
 
وأضاف اللواء خالد عبدالعال، أن منطقة مثلث ماسبيرو من المناطق العريقة والمتميزة بالقاهرة، حيث تضم العديد من المنشآت المهمة كمبنى وزارة الخارجية، ومبنى ماسبيرو، والقنصلية الإيطالية، ومسجد السلطان، ومتحف المركبات الملكية وهيلتون رمسيس، بالإضافة إلى عدة عقارات ذات طابع معمارى متميز والمطلة على شارع 26 يوليو.
 
مخطط تطوير ماسبيرو (3)
 
فيما أكدت المهندسة سحر زهران، رئيس المكتب الاستشارى، المكلف بتخطيط منطقة مثلث ماسبيرو، أنه تم مراعاة رفع كفاءة ميدان عبدالمنعم رياض، باعتباره الرابط بين القاهرة الخديوية ومثلث ماسبيرو، مع مراعاة تطوير المبانى ذات القيمة التاريخية بالمنطقة كمتحف المركبات، وكذلك تصميم مبانى مشروع مثلث ماسبيرو الجديد بحيث تتماشى مع عمارة القاهرة الخديوية.
 
ويقع مثلث ماسبيرو على امتداد الشريط الطولى الموازِ لكورنيش النيل بين وزارة الخارجية ومبنى الإذاعة والتليفزيون، وتصل مساحته 74 فدانا، ويتضمن مبنى الإذاعة والتليفزيون ومقر وزارة الخارجية والقنصلية الإيطالية، وتصل المساحة المستهدف تطويرها 40 فدانا، وتمتلك الدولة نحو 10% فقط من مساحة المشروع، و25% من الأرض قطع صغيرة مملوكة للأفراد، والمساحة المتبقية مملوكة لشركتين من السعودية وشركتين من الكويت وشركة ماسبيرو المصرية.
 
وحول المخطط التفصيلى لتطوير المشروع، قال المهندس خالد صديق، المدير التنفيذى لصندوق تطوير العشوائيات، إن المخطط سيتضمن فندقى وسكنى وتجارى وإدارى وترفيهى وسياحى، لافتا إلى أن أطوال الأبراج تصل لـ30 دورا، وسيتم تنفيذه، بحيث يكون عبارة عن صورة مصغرة من دبى، لافتا إلى أن الأبراج السكنية التى سيتم تنفيذها للأهالى ستكون فى المنطقة المطلة على 26 يوليو، أما المنطقة التى تقع على النيل وخلف مبنى ماسبيرو فتم تخصيصها لإنشاء أبراج سياحية وفندقية، أما الناحية الغربية من المشروع تم تخصيصها للإدارية والتجارية، ووسط المشروع سيكون عبارة عن منطقة ترفيهية، لافتا إلى أن أقل عرض للشارع سيكون 24 مترا، وسيتم تنفيذ طرق عرضية وطولية بحيث تربط كل الجوانب بالنيل والكورنيش.
 
مخطط تطوير ماسبيرو (4)
 
وأكد أنه سيتم إلزام أصحاب الشركات بمخطط التطوير، بحيث لا يسمح بوجود عشوائية أخرى داخل المشروع، مؤكدا أن الطابع المعمارى بالمشروع سيكون عبارة عن الطابع الخديوى، لافتا إلى أن التكلفة الاستثمارية للمشروع تصل لـ10 مليارات جنيه، ومدة التنفيذ ستكون 3 سنوات.
 
فى السياق ذاته، تم تثمين المنطقة من قبل بعض الخبراء بنحو 120 مليار جنيه، حيث تقدر القيمة الإجمالية للأراضى المطلة على شارع الجلاء بنحو 2 مليار ونصف المليار جنيه، بناء على تقدير سعر المتر المربع من الأرض فى هذه المنطقة بنحو 40 ألف جنيه.
 

«اماريتس هايتس» تعين رامى حجار رئيسا للقطاع التجارى لقيادة الشركة فى تنفيذ خطة التطوير وإعادة الهيكلة 

 
أعلنت شركة يافا ماك السياحية المالكة لمنتجع اماريتس هايتس بالساحل الشمالى عن تعيين رامى حجار رئيسا للقطاع التجارى للشركة، حيث يأتى هذا القرار فى إطار الخطة التى وضعتها الشركة لإعادة الهيكلة والتطوير، خاصة فى ظل الخطة الاستثمارية والتطويرية الطموحة التى تنتوى تنفيذها خلال الفترة القادمة، من أجل استكمال مشروع منتجع اماريتس هايتس وإطلاق المرحلة الثالثة من المشروع، ومن هذا المنطلق بدأت الشركة فى استقطاب عدد كبير من الكوادر والكفاءات فى عدد كبير من التخصصات، حيث سيقع على عاتق تلك الكفاءات تنفيذ خطة التطوير وتلبية رغبات العملاء للوصول لأقصى كفاءة ممكنة للمشروع، خاصة فى ظل قرب الانتهاء من المرحلة الأولى والثانية للمشروع.
 
صرح المهندس سامى القرينى، رئيس مجلس إدارة شركة يافا ماك المالكة لمنتجع اماريتس هايتس، بأن تعيين رامى حجار رئيسا للقطاع التجارى يعود إلى رغبة الشركة فى الاستفادة من خبرة وكفاءة رامى، حيث إنه يعتبر واحدا من صناع القرار ولديه رؤية استثمارية وتطويرية كبيرة، فضلا عن أن لديه القدرة على وضع استراتيجيات ومنهجية عمل تساعد على تحقيق الأهداف، ويظهر هذا جليا من خلال الوظائف والمواقع التى شغلها، حيث ساهم من قبل فى تأسيس وإنشاء أحد فروع البنك المصرى الخليجى «فرع ستانلى الإسكندرية» حتى أصبح واحدا من أهم وأكبر فروع البنك فى مصر، مشيرا إلى أن الدور الكبير الذى سيلعبه رامى خلال الفترة القادمة حيث سيكون بمثابة تحدٍ من أجل النهوض بالشركة واستثماراتها.
 
وأضاف القرينى أنه وبالرغم من صغر سن رامى إلا أنه يتمتع بشخصية قيادية وحازمة تمتلك العديد من المقومات جعلته مؤهلا بالفعل لشغل عدد من المناصب فى العديد من المؤسسات البنكية والمالية المرموقة فقد عمل كمدير لفرع البنك المصرى الخليجى، وكذلك مديرا لفرع بنك عودة كما عمل أيضا كرئيس لقسم مبيعات وإدارة الأصول بشركه «بلتون» المالية، بالإضافة إلى شغله عدة مناصب ببنك باركليز مصر، فضلا عن أنه مؤهل علميا بشكل جيد وحاصل على العديد من الشهادات الدولية، مثل شهادة إدارة الثروات  CIBA وأيضا شهادة الاستثمار المصرفى  ICWIM.
 
وأعرب القرينى عن سعادته بانضمام رامى إلى الشركة، متمنيا له التوفيق فى مهام عمله، حيث سيساهم بشكل فعال فى وضع وتنفيذ خطة التطوير الخاصة بالشركة، وتقع على عاتقة المهام الخاصة بالمبيعات والتسويق وخدمة العملاء والعلاقات الخارجية والقطاع المالى والمعاملات البنكية وتطوير الأعمال. 
 
رامي-حجار-رئيسا-للقطاع-التجاري
 
من جانبه اعرب رامى حجار عن مدى سعادته وحماسه بتوليه لهذا المنصب والثقة التى منحتها له شركة اماريتس هايتس، وأنه يعمل من خلال وضع مجموعة من الأهداف والآليات الكفيلة بتحقيق تلك الأهداف فى إطار الخطة الزمنية وتقييم كل خطوة لتقييم مدى جدواها فى تحقيق تلك الأهداف، مشيرا إلى جميع المتعاملين مع الشركة أو جميع الأطراف ذات الصلة ستشعر بالتغيير الإيجابى الذى سيطرأ على الشركة فى كافة المجالات، خاصة فى تقديم خدمة أفضل تليق باسم الشركة وعملائها، كما وعد بتغيرات سوف يلمسها العميل بشكل واضح خلال المرحلة المقبلة من خلال عمله على تطوير وإدارة العديد من الأقسام كالمبيعات وخدمة العملاء والتسويق والعلاقات الخارجية وأيضا القطاع المالى وتطوير الأعمال.
 
ومن الجدير بالذكر أن مشروع «اماريتس هايتس» يقع فى مكان استراتيجى، متميز حيث إنه على بعد 314 كم عن القاهرة وعلى بعد 110 كم من مرسى مطروح، وتم بناؤها على مساحة 125 فدانا مواجهة للبحر بمساحة 750 مترا. 
 
وتم تصميم المبانى فى اماريتس هايتس بطريقة مبتكرة للغاية، حيث تجعل جميع الوحدات ترى البحر مباشرة ولرؤية المناظر الطبيعية الخلابة، فالمشروع مصمم على «مصاطب» بارتفاع حتى 38 مترا، مما يعطى مساحة واسعة للرؤية والاستمتاع بالبحر والمناظر الطبيعية.
 
ويوفر منتجع اماريتس هايتس العديد من الخدمات والأنشطة الترفيهية لملاك الوحدات، حيث يقدم المنتجع أكبر عدد من حمامات السباحة المختلفة تصل لـ56 حماما يخدم كل حمام عددا من الشاليهات والوحدات، مما يعطى مساحة كبيرة من الخصوصية والاستمتاع.
 

«ماريوت هيلز» تضخ استثمارات بـ 8 مليارات جنيه فى مدينة العلمين الجديدة

 
قال الدكتور أحمد حسن، رئيس مجلس إدارة شركة ماريوت هيلز للاستثمار العقارى والسياحى، إن الشركة تستهدف ضخ استثمارات الفترة المقبلة فى مصر تقدر بـ8 مليارات جنيه بمدينة العلمين الجديدة على مساحة 200 فدان، وتتفاوض الشركة حاليًا للحصول على أرض أخرى بمدينة العلمين، موضحا أنه سيتم الاعتماد على الطاقة الشمسية فى المشروع.
 
وأضاف أن الشركة تتفاوض للحصول على أرض بالمنصورة الجديدة على مساحة 100 فدان، حيث تستهدف الشركة الحصول على أراض فى 5 مدن جديدة المطروحة حاليا، منها العاصمة الإدارية والمستقبل والعلمين والمنصورة.
 
كما تستهدف الشركة التوسع فى مدن الصعيد وستبدأ الشركة بـ أسيوط الجديدة، حيث تتفاوض الشركة مع هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة للحصول على 100 فدان.
 
وطالب بضرورة إحياء فكرة المطور العام، حيث تتفاوض الشركة مع هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة للحصول على 10 آلاف فدان لبناء مدينة متكاملة على غرار مدينتى لشركة طلعت مصطفى، وسيتم بناؤها على نظام الايكو هاوسنج، موضحا أن الشركات العقارية تطالب بتطبيق نظام المطور العام منذ أكثر من 5 سنوات، وذلك أسوة بكبرى الشركات العقارية التى حصلت علىأراض بنظام المطور العام، كشركة مصر الجديدة والمقطم ومدينة نصر وغيرها من الشركات التى نجحت فى تطبيق الفكرة، وإفادة السوق العقارى، موضحا أن الشركة تستهدف بعد عامين التوسع فى السوق الأفريقى، خاصة فى السودان وتنزانيا.
 
33
 
وأوضح أن هناك دعما من وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية الجديدة للقطاع الخاص، بما يحقق مخططات الدولة للقضاء على العشوائيات وخلق منظومة سكنية متكاملة قائمة على المدن المستدامة.
 
وكشف أن القطاع العقارى يمتلك جميع الإمكانيات التى تؤهله لجذب استثمارات أجنبية كبيرة جدا، موضحا أن التطورات الأخيرة التى شهدها القطاع الاستثمارى فى مصر تدعو للتفاؤل وهى فرصة جيدة لفتح الباب أمام الاستثمارات الأجنبية.
 
وأوضح أن السوق العقارية تواصل تحقيق معدلات نمو جيدة خلال السنوات المقبلة بسبب الطلب المتزايد على العقار فى مصر مما يعنى قدرة السوق على استيعاب العديد من الاستثمارات والمشروعات الجديدة الفترة المقبلة، لتلبية احتياجات السوق، فالقطاع من أكثر الأسواق الجاذبة للاستثمارات والتى تقود قطار التنمية الاقتصادية خلال الفترة المقبلة.
 
وطالب بضرورة خلق بيئة جاذبة للاستثمار، وذلك من خلال إزالة كل المعوقات التى تعيق العملية الاستثمارية، وحل جميع المشكلات التى تواجه المستثمرين، وذلك لجذب الاستثمارات الأجنبية، بما يحقق أهداف التنمية المرجوة، ويسهم فى تنفيذ برنامج الحكومة الاقتصادى، وتشجيع الاستثمار.
 

أحمد حسن يكتب: منح الإقامة للأجانب والمعارض العقارية

 
لا شك أن توقيت قرار منح الإقامة للأجانب مقابل شراء عقار، جاء فى توقيت صائب لإنقاذ السوق العقارى المصرى من حالة الركود التى كاد أن يقع فيها نتيجة للتحديات التى تواجه المطورين العقاريين، أبرزها الارتفاع المتزايد فى سعر العقار، فى ظل تراجع القيمة الشرائية للجنيه المصرى.
 
القرار يؤكد وعى الحكومة الحالية بالتحديات التى تواجه القطاع العقارى، وحرصها على دعم هذا القطاع بمختلف الإجراءات والآليات اللازمة سواء تتعلق بتشريعات جديدة، أو تيسيرات تنص عليها لائحة هيئة المجتمعات العمرانية، أو المساهمة فى سرعة إصدار القرارات الوزارية الخاصة بالمشروعات، وذلك حتى تتلاشى الأخطاء التى كانت تحدث فى العهد السابق وتؤدى إلى عرقلة المستثمرين والاستثمار فى مصر.
 
هناك بلدان كثيرة انتعش اقتصادها على هذا القرار، منح الإقامة للأجنبى مقابل شراء عقار، وليس من العيب أن نكرر تجربة هؤلاء حتى نتلاشى التطبيق الخاطئ للقرار، هذا القرار إذا أحسن تطبيقه سيحول مصر لمكانة أخرى، فهو قادر على در عملة أجنبية للبلاد تفوق ما تدخله أى تجارة أو صناعة أخرى، كما سيكون وسيلة جيدة لتسويق مصر اقتصاديا وقدرتها على المنافسة بين الدول الأخرى.
 
دبى وتركيا واليونان وفرنسا، وإنجلترا، وغيرها من البلدان استطاعت تحقيق مليارات الدولارات من خلال قرار منح الإقامة للأجنى مقابل شراء عقار، فإذا تابعنا الإعلانات التسويقية لهذه البلدان فنجد أنها تعتمد بشكل أساسى على العقار، وسهولة الحصول عليه، وتملكه، وسهولة الإجراءات الخاصة بعمليات التسجيل وخلافه.
 
احمد-حسن
 
القرار الذى من المقرر تطبيقه رسميا الأسبوع المقبل، ينص على أن الأجنبى من حقه الحصول على الإقامة بمصر لفترات محددة فى حالة شرائه عقارا مصريا، وحدد القرار القيمة المطلوبة لكل عقار وربطها بالمدة التى يرغب الأجنبى فيها الإقامة داخل مصر، فحدد مبلغ 100 ألف دولار حال رغبة الأجنبى الحصول على إقامة لمدة عام، كما حدد مبلغ 200 ألف دولار، حال رغبة الأجنبى الحصول على إقامة لمدة 3 أعوام، و400 ألف جنيه حال الرغبة فى الحصول على إقامة لمدة 5 سنوات.
 
ومن مزايا القرار الذى يرجع الفضل لغرفة التطوير العقارى التى كانت صاحبة هذا الاقتراح، تتمثل فى تجديد الإقامة للأجنبى ما دام العقار مستمرا فى حيازته ولن يتصرف به، كما أن القرار سمح للوحدات تحت الإنشاء الدخول فى المنظومة، بالإضافة للوحدات الخاصة بوزارة الإسكان وهو ما يساهم فى إنعاش القطاع بشكل كبير.
 
ولعلك عزيزى القارئ تتساءل ما دور المعارض العقارية فى هذا القرار؟ الإجابة يا عزيزى القارئ تتلخص فى أن المعارض العقارية التى تتم خارج مصر ستكون أحد السبل التى من خلالها يتم التسويق الجيد لهذا القرار، فهذا القرار سيمثل للشركات العقارية وسيلة دعائية لها.
 
فالشركات العقارية هنا مطلوب منها تدريب أفرادها وأعضائها وإدارات التسويق بها على كيفية إقناع العميل خارج مصر على الاستثمار فى مصر وشراء عقار مستندين لهذا القرار، الذى يسهل عليهم الإقامة فى مصر لفترات طويلة وبدون الحاجة لإجراءات أخرى لا تناسبهم.
 
p.8
 

المهندس طارق شكرى رئيس مجلس إدارة مجموعة «عربية القابضة» خلال الجولة الميدانية بمشروع «جالريا»: الشركة تضع خطة تنفيذ قوية فى «صن كابيتال» و«جالريا» بضخ 1.5 مليار جنيه 2019..  تسليم المرحلة الأولى من «جالريا» بـ«القاهرة الجديدة» والتجهيز لطرح المرحلتين الرابعة والسادسة.. ضخ مليارى جنيه فى إنشاءات «جالريا» من بدايته وإضافة 500 مليون جنيه العام المقبل

 
اصطحب المهندس طارق شكرى رئيس مجلس إدارة مجموعة عربية القابضة، الصحفيين فى جولة داخل مشروع جالريا لتفقد حجم الإنجاز فى المشروع على الطبيعة ومستوى المرحلة الأولى التى سلمت للعملاء والإنشاءات فى باقى مراحل التى اقترب إنجاز بعضها ولم تطرح بعد للبيع.
 
قال المهندس طارق شكرى، رئيس مجلس إدارة مجموعة عربية القابضة، إن الشركة تعمل وفق آلية قائمة على معدلات تنفيذ مرتفعة فى كل المشروعات بمجرد الحصول على التراخيص، وأن مشروعات الشركة تسلم قبل موعدها وبعضها يطرح للبيع بعد إتمام إنشاءاتها.
 
أوضح أن الشركة ضخت نحو مليارى جنيه فى مشروع جالريا منذ بدء تنفيذه، وتتوقع ضخ أكثر من 500 مليون جنيه العام المقبل وسلمت المرحلة الأولى من المشروع ونفذت نحو 90% من المرحلة الثانية وتسلم ديسمبر المقبل، وحصلت على تراخيص كامل المبانى بالمشروع وتنفذ فى باقى المراحل بالتوازى، ويتجاوز عدد العمالة ألف عامل يوميا.
 
ويقام مشروع «جالريا» على مساحة 75 فدانا بالقاهرة الجديدة ويطور على 7 مراحل تنفيذية وبيعية باستثمارات 5 مليارات جنيه، وسددت الشركة كامل قيمة الأرض، ووصلت المرافق كاملة للمشروع بما فى ذلك وصلات الغاز والتليفونات.
 
لفت إلى أن الشركة تبدأ طرح المرحلتين الرابعة والسادسة والتى تضم نحو 300 وحدة  لكل مرحلة و سوق جزء من المرحلة الرابعة عبر علاقات شخصية لعملاء سابقين قبل الافتتاح الرسمى، وبلغت نسب تنفيذ الإنشاءات 60% من المرحلتين، وتتوقع وصول نسب التسويق إلى 70% من إجمالى المشروع العام المقبل.
 
المهندس طارق شكرى
 
وأشار إلى أن المرحلة الأولى من مشروع جالريا تضم نحو 300 وحدة سكنية سلمت للعملاء، وتجهز لتسليم المرحلة الثانية خلال أسابيع بإجمالى 600 وحدة  للمرحلتين واهتمت الشركة بأدق التفاصيل الإنشائية التى تختلف عن باقى المشروعات لتكون صديقة للبيئة من خلال استخدام مواد من الطبيعة تجمع الشكل الجمالى وقوة الاحتمال فى الواجهات والأجزاء المشتركة بالمبانى ضمن المشروع، حيث صممت واجهات ومداخل العمارات من الحجر والرخام المستورد والذى حمل الشركة تكلفة إضافية إلا أنه على الجانب الآخر يمثل جانباً جمالياً ولا يتطلب مصاريف صيانة.
 
والأمر نفسه نفذ فى المداخل وجوانب ممرات السلالم والتى تم كسوتها بالجرانيت  والرخام الإسبانى المستورد بكامل ارتفاع الجدران فى سابقة أولى فى المشروعات، وهو ما يضمن الميزة ذاتها، لأنها لا تحتاج صانة ومدة صلاحيته طويلة، كما استخدمت قطاعات ألومنيوم مزدوجة تمنع الصوت والأتربة للنوافذ التى تستخدم فى المبانى الإدارية إلى جانب اسانسيرات «شنايدر» الألمانية.
 
أشار إلى التعامل مع القمامة عبر منظومة بيئية متكاملة ودورة إلكترونية، حيث يتم وضعها فى أنبوب مخصص للجمع وفى حال فتح إحدى نوافذه لوضع القمامة لا يفتح فى باقى الوحدات، كما يطهر نفسه إلكترونيا كل يومين وتجمع فى صناديق خاصة بالجراج، ليتم نقلها بعد ذلك بعربات خاصة.
 
ووضعت الشركة نظام تحكم أمنى عبر كمبيوتر مركزى من خلال كروت خاصة بالسكان لفتح الأبواب لكل عمارة، وأيضا يوضع ملصق لسيارات الملاك تفتح أبواب الجراجات دون الحاجة إلى أفراد أمن، ولا يسمح بدخول العربيات غير المسجلة بالمشروع، وكذا كل جراج خاص بسكان العمارة فقط من خلال البيانات المخزنة تسجل وتخزن كل التحركات والتفاصيل بالمشروع،  ويتم التعامل مع سيارات الضيوف من خلال بوابة خاصة، كما أن المشروع مغطى بالكاميرات بما فى ذلك مداخل العمارات والممرات، وأن القائمين على النظام الأمنى بالمشروع لديهم خبرة شرطية سابقة.
 
وقسم المشروع إلى مجموعة مناطق لكل منها طابع خاص فى الاند سكيب ينتمى للون معين، ما يخلق تنوعا وتجديداً فى المشروع،  إلى جانب تراك حول المشروع محدد بعلامات كل 400 متر  واستراحات.
 
وتعد الشركة مخططا وتصميمات نادٍ رياضى ضمن المشروع، وتستهدف أن يضمن أنشطة متعددة وأفكار جديدة، ويقام على نحو 20 ألف متر مربع وتستهدف البدء فى الشق التجارى بالمشروع العام المقبل.
 
جالريا3
 
قال شكرى، إن الشركة بدأت بقوة فى إنشاءات «صن كابيتال» وتخطط لضخ أكثر من مليار جنيه فى المشروع العام المقبل، وجارى العمل اساسات 10 عمارات ونفذت أعمال حفر وتسوية كبيرة شمل نحو مليون متر مكعب من الرمال،  إلى جانب حفر 60 عمارة تصل أعمال الواحدة منها إلى 5 آلاف متر مكعب بإجمالى 300 ألف متر مكعب فقط من الحفر ونفذت سور دعائى بطول 2 كيلو متر حول المشروع وأدخلت المرافق من وصلات المياه والكهرباء بمحطة واحد ميجا التى تكفى احتياجات 90 % من المشروع الإنشائية.
 
وحصلت الشركة على تراخيص 41 عمارة، وتقترب من استخراج  تراخيص 37 عمارة أخرى خلال ايام وتجهز الرسومات الإنشائية لـ 57 فيلا مستقلة وتاون هاوس، ليصل إجمالى المبانى التى تم استخراج تراخيصها إلى 135 مبنى، وهذا يغطى كامل الوحدات التى تم تسويقها وأخرى لم تطرح بعد.
 
وعينت الشركة استشاريا هندسيا وفريق إدارة كاملا فى موقع المشروع للمتابعة الدائمة للأعمال.
 
أوضح أن الشركة سوقت 1556 وحدة بقيمة 3.7 مليار جنيه  فى «صن كابيتال» منذ طرحه للبيع، وتمثل نحو 20% من المشروع عبر طرحين خلال 2018، وأن الطرح المقبل خلال 2019 ولدينا قائمة انتظار كبيرة على الفيلات.
 
واشار إلى فوز مشروع صن كابيتال بجائزة أفضل تصميم مجمع فندقى ضمن مشروع سكنى فى الشرق الأوسط، وهى جائزة تمنح مرة فى العام ويتم المفاضلة فيها بين عدد كبير من المشروعات فى الشرق الأوسط ويضم مشروع صن كابيتال فندق فيرمونت وفندق هوليداى ان وفندق انتر كونتنتال.
 
وقال شكرى، إن الشركة تتوقع  تحقيق ما بين  5 و6 مليار جنيه مبيعات من مشروعاتها خلال العام المقبل، وأن سياسة الشركة البيع على المراحل وترتبط الطروحات بالتنفيذ.
 
وتبلغ إجمالى محفظة أراضى الشركة حوالى 5 ملايين متر مربع وتتوقع ضخ 1.5 مليار جنيه فى إنشاءات مشروعى جالريا وصن كابيتال العام المقبل.
وتعد مجموعة عربية من أكبر مطورى المبانى الإدارية والتجارية فى القاهرة الجديدة، حيث أنهت مبنى «التايكون» وهو مبنى إدارى فى شارع البنوك، وأنهت الشركة تنفيذه ووصلت المرافق بالكامل، ويطرح للتسويق الشهر المقبل، ويشمل مساحة نحو 20 ألف متر مربع، وخصص جزءاً منها للإيجار، وستتولى إحدى الشركات المتخصصة والتابعة للمجموعة إدارة المبنى.
 
وتطور الشركة مبنى آخر إدارى خاصاً بالشركة ستنتقل إليه، ويطرح الجزء المتبقى للإيجار بداية العام المقبل، وسبق للشركة إنهاء مبنى إدارى ومؤجر إلى البنك المصرى الخليجى.
 
p.9
 

«درويش حسنين»: استثمارات الشركة السعودية تتماشى مع خطط وطموحات الدولة العمرانية..  مشروعات الشراكة أسلوب ناجح ولكن لابد أن يكون ضمن عقود عادلة لأطرافها

 
كشف المهندس درويش حسنين، الرئيس التنفيذى للشركة السعودية المصرية للتعمير، عن تقييمه لأداء السوق العقارى المصرى، وخطط واستثمارات الشركة بالسوق الفترة المقبلة.
 
وأكد درويش حسنين فى حوار خاص على أن السوق العقارى المصرى يواجه عددا من التحديات، واستبعد تعرض مصر لفقاعة عقارية، حيث يتمتع السوق بحجم طلب كبير، وعلى الشركات العقارية العمل على التعدد النوعى والمكانى لمشروعاتها، لتلافى أى تداعيات وتأثيرات سلبية نتيجة الأوضاع التى يشهدها السوق.
 
وأشار إلى فتح باب الحجز قريباً بالمرحلة الأولى لمشروع الشركة بالعاصمة الإدارية الجديدة خلال أسبوعين أو ثلاثة، لافتا إلى أن استثمارات المشروع تقدر بحوالى 6 مليارات جنيه، ومن المقرر تنفيذه على 3 مراحل.
 
وأضاف: الشركة مملوكة بالمناصفة بين الحكومتين السعودية والمصرية وهى إحدى المزايا التى تتمتع بها الشركة، علاوة على خبرتنا الكبيرة بالاستثمار العقارى والنجاحات التى تحققت طوال السنوات الماضية، ومنذ إنشاء الشركة عام 1975 ولمدة تزيد عن أربعين عاماً حتى الآن حققت نجاحات كبيرة فى مشروعاتها التى نفذتها فى أنحاء مصر المختلفة سواء فى المنصورة أو الإسكندرية أو أسيوط ومرسى مطروح إلى جانب القاهرة الكبرى، وتتسم محفظة مشروعات الشركة بالتنوع المكانى والنوعى بما دعم استقرارها واستمراريتها، وضمان نجاح استثماراتها، واستثمارات الشركة تسير بالتوافق مع خطط وطموحات الدولة للتنمية العمرانية، وهى لا تخلو من مراعاة احتياجات المواطن المصرى، إلى جانب نمو استثماراتها.
 
وأكد حسنين أن عام 2019 سيشهد بداية العمل فى مشروع العاصمة الإدارية واستكمال العمل فى باقى مشروعات الشركة التى تقدر إجمالى استثماراتها بحوالى «14 مليارا»، وهى تضم مشروع القاهرة الجديدة وهو سكنى متكامل على مساحة 68 فدانا، ومشروع دمياط الجديدة سكنى سياحى على مساحة 17.5 فدان، ويضم فندق 4 نجوم، وتم الاتفاق على إدارته مع هيلتون العالمية، وسيبدأ الإنشاء به خلال 6 شهور، ومشروع الشركة فى أسيوط الجديدة من الإسكان المتوسط على مساحة 13.5 فدان، ومشروع سيكون نايل تاورز بالمعادى، ويتكون من برجين ارتفاع 23 طابقا أحدهما فندق خمس نجوم طاقة 256غرفة، وجناح والثانى سكنى فاخر، ويقع على نيل المعادى فى واحدة من أفضل المواقع المطلة على نيل القاهرة، ويتكون من 190 وحدة إسكان فاخر والمشروع على مساحة 10 آلاف متر مسطح، ومن المقرر الانتهاء من البرج السكنى فى النصف الأول من عام 2019 والفندق بالنصف الثانى من نفس العام.
 
درويش-حسانين
 
وأوضح أن مشروعات الشراكة أحد الوسائل الجيدة للاستثمار الفترة القادمة، ولها العديد من المزايا ومنها تقليل تكلفة الفوائد البنكية وتوزيع المسؤوليات وتحقيق المردود السريع للمشروعات، ولكن لابد من إعداد عقود للشراكة تحقق العدالة بين الطرفين وتعطى كل طرف حقه كاملا، ويفضل أن يكون لكل طرف ميزة ليحققا التكامل فيما بينهما.
 
وأشار إلى أن السوق العقارى المصرى يواجه عددا من التحديات أهمها الزيادة فى تكلفة التنفيذ بعد تحرير أسعار الصرف، وهو قرار كان واجبا اتخاذه ويصب فى مصلحة الاقتصاد الوطنى، ولكن المطور العقارى يواجه تحديا تغير تكلفة التنفيذ وبيعه لوحدات مشروعه بأسعار قبل حدوث الزيادة فى التكلفة، والتحدى الثانى هو مواجهة صعوبات فى التسويق بسبب الزيادة الجديدة فى الأسعار نتيجة ارتفاع تكلفة التنفيذ، والمطورون لمواجهة ذلك طرحوا عددا من التسهيلات والتيسيرات للعملاء.
 
مصر بعيدة تماما عن الفقاعة العقارية، وهناك طلب كبير بالسوق العقارى وليس هناك أى مؤشرات لحدوث فقاعة فى السوق، وهناك حوالى 500 ألف حالة زواج سنويا، بما يعنى أن هناك طلب على الوحدات السكنية بنسبة تقارب تلك الأرقام، والمطور العقارى عليه أن يعدد محفظته الاستثمارية ويجلعها متنوعة من حيث أماكنها والشرائح التى تستهدفها، وعلى المطور أيضا أن يعدل من خططه الاستثمارية بما يتوافق مع ظروف السوق وحركة الأسعار والرغبات الشرائية لدى العملاء ويلجأ للمزيد من الدراسات حتى يجعل استثماراته أكثر أمانا، والشركة تعمل على التعدد النوعى والمكانى لمشروعاتها، لتلافى أى تداعيات وتأثيرات سلبية للظروف التى يواجهها السوق.
 
وتابع قائلاً: نعم التمويل العقارى هو أحد الحلول التمويلية والشركة لديها تجارب عملية فى التمويل العقارى والتأجير التمويل، والتمويل العقارى له فوائد كثيرة بشكل عام ويناسب شرائح الطبقة المتوسطة من المواطنين، ويلبى احتياجاتهم بما يتناسب مع معدلات دخولهم، كما أن التمويل العقارى يساعد الشركات العقارية على زيادة وسرعة دوران رأس المال وضخ المزيد من الاستثمارات فى مشروعات جديدة بما يوفره من سيولة نقدية للاستثمار».
 

اليوم.. بدء حجز وحدات الإعلان العاشر لذوى الاحتياجات الخاصة

 
أعلنت مى عبدالحميد، الرئيس التنفيذى لصندوق الإسكان الاجتماعى ودعم التمويل العقارى، أنه يبدأ اليوم حجز وحدات الإعلان العاشر لمشروع الإسكان الاجتماعى، لذوى الاحتياجات الخاصة، ولمدة أسبوع، على أن يبدأ حجز وحدات الإعلان العاشر للمواطنين العاديين يوم 15 الشهر الجارى.
 
وأوضحت أن الوحدات متاحة بمدن «أكتوبر الجديدة – حدائق أكتوبر – بدر – العاشر من رمضان – العبور الجديدة – المنيا الجديدة – السادات – الغردقة».
 
وأكدت أنه سيتم سداد مقدم جدية حجز الوحدة السكنية، ثم تسجيل بيانات الحجز، ورفع الاستمارة الواردة بكراسة الشروط على الموقع الإلكترونى للصندوق خلال الفترة من 7/11/2018 حتى 14/11/2018، للمواطنين من ذوى الاحتياجات الخاصة فقط، ومن 15/11/2018 حتى 15/12/2018، لجميع المواطنين متضمنين ذوى الاحتياجات الخاصة.
 
وأشارت مى عبدالحميد، الرئيس التنفيذى لصندوق الإسكان الاجتماعى ودعم التمويل العقارى، إلى أن الشروط العامة للحجز، تنص على أنه لا يحق للمتقدم أو الأسرة «الزوج / الزوجة» التقدم لحجز أكثر من وحدة سكنية فى المدن الجديدة والمحافظات فى الإعلان الواحد، على أن يقر المتقدم أنه لم يسبق التخصيص له أو الأسرة «الزوج / الزوجة / الأولاد القصر» وحدة سكنية أياً كان نوعها سواء كانت فى حوزته أو تنازل عنها للغير أو آلت للمتقدم بالتنازل من الغير، وألا يكون قد سبق التخصيص للمتقدم أو الأسرة «الزوج / الزوجة / الأولاد القصر» قطعة أرض سكنية أياً كان نوعها بالمدن الجديدة أو المحافظات، سواء كانت فى حوزته أو تنازل عنها للغير، أو بالشراكة مع آخرين أو آلت للمتقدم أو الأسرة بالتنازل من الغير، وألا يكون المتقدم أو الأسرة «الزوج / الزوجة / الأولاد القصر» قد استفاد بقرض تعاونى، أو دعم من المشروع القومى للإسكان، أو إحدى الجهات العامة التى تقدم دعماً للحصول على وحدة سكنية، أو مالكاً لمسكن، أو آل إليه بالإرث الشرعى، وأن يكون المتقدم للحجز من أبناء المحافظة أو المقيمين بها أو المرتبط بها عملاً أو إحدى المدن الجديدة التابعة لها، أو المحافظات المجاورة، على أن تكون الأولوية للعاملين أو المقيمين بالمحافظة ذاتها.
 
حوار-مع-الدكتورة-مي-عبد-الحميد-تصوير-كريم-عبد-العزيز-حوار-احمد-حسن10-5-2018-(4)
 
وبخصوص شروط الحجز، قالت الرئيس التنفيذى لصندوق الإسكان الاجتماعى ودعم التمويل العقارى: يجب ألا تقل سن المتقدم عن 21 سنة ولا تزيد عن 50 سنة فى تاريخ نهاية الإعلان، ويحظر على المتقدم شراء الوحدات نقداً، ويلتـزم بالتعاقد والسداد بنظام التمويل العقارى لمدة تصل إلى 20 عاماً، وأن يكون المتقدم من محدودى الدخل ولا يزيد صافى دخله السنوى من جميع مصادر دخله عن 68400 جنيه سنوياً للأسرة «بما يعادل 5700 جنيه شهرياً»، وعن 50400 جنيه سنوياً للأعزب «بما يعادل 4200 جنيه شهرياً»، وفى حالة ثبوت عدم إرفاق مستندات الدخل للمتقدم عند التقديم على البوابة الإلكترونية يتم إلغاء الحجز، موضحة أن الحد الأدنى لصافى الدخل الشهرى للتعامل بنظام التمويل العقارى للوحدات غرفتين وصالة أو الوحدات ثلاث غرف وصالة 1300 جنيه.
 
وأكدت مى عبدالحميد، أنه سيتم إتاحة بيع الكراسات طوال فترة الإعلان التى تنتهى فى منتصف شهر ديسمبر المقبل، مشيرة إلى أنه لا يوجد أسبقية سواء فى شراء كراسة الشروط، أو فى حجز الوحدات المطروحة الذى يتم فى خطوة تالية على الموقع الإلكترونى، وعلى من يرغب فى مزيد من التفاصيل الخاصة بمواقع مكاتب البريد وتوقيتات العمل والمشروعات المطروحة الاتصال على أرقام الهواتف الخاصة بمركز خدمة عملاء الصندوق، وهى: 5999 – 5777 – 1188 من أى تليفون محمول، ورقم090071117 من أى خط أرضى من الساعة 9 صباحاً وحتى 9 مساءً طوال أيام الأسبوع عدا يوم الجمعة.
 
أشارت الرئيس التنفيذى لصندوق الإسكان الاجتماعى ودعم التمويل العقارى، إلى أن الصندوق يقوم بمتابعة موقف شراء الكراسات أولاً بأول، حيث تم بيع ما يقترب من 10 آلاف كراسة فى اليوم الأول للطرح «أمس الأربعاء 13/10/2018»، بمعدل 20 عملية فى الدقيقة الواحدة، وذلك من خلال 160 مكتب بريد مميكن على مستوى المحافظات المطروح بها الوحدات السكنية، التى يبدأ العمل بها من الساعة 8 صباحاً وحتى 3 عصراً، ومن 8 صباحاً وحتى 6 مساءً ببعض المكاتب.
 

بورتو جروب توقع عقد بورتو سيتى

 
WhatsApp-Image-2018-11-06-at-12.29.14-PM
 
وقعت شركة مجموعة بورتو القابضة «بورتو جروب» مع شركة المستقبل للتنمية العمرانية عقد تنمية وتطوير لمشروع عمرانى متكامل تحت إسم «بورتو سيتى»، وتقدم بورتو من خلال هذا المشروع رؤيتها نحو خلق مجتمعات عمرانية حديثة ومتطورة، مليئة بالمنتجات الترفيهية وبها كل السبل لإسعاد الأسرة.
 
WhatsApp-Image-2018-11-06-at-12.29.05-PM
 
مساحة المشروع «بورتو سيتى» حوالى «151.31 فدان» وقد صرح السيد/ «محمد سيد عبد الرازق» رئيس مجلس إدارة الشركة أنه قد تم توقيع هذا العقد فى إطار خطة توسعات مدروسة لإستحداث مشروعات ذات قيمة تضيف إلى إنجازات مجموعة بورتو جروب وتتواجد بها المجموعة فى مناطق الطلب الحالى، وأن الشركة عقب إنتهائها من إنجاز مشروع بورتو نيو كايرو كان من الطبيعى أن تبحث عن مشروع فى منطقة القاهرة الجديدة لتلبية طلبات عملاء بورتو فى هذه المنطقة.

WhatsApp-Image-2018-11-06-at-12.29.19-PM
 

«جراندفوس» تستهدف 15% نموا بأعمالها فى السنوات الثلاثة المقبلة

 
تستهدف شركة جراندفوس مصر نمو مبيعاتها السنوية بنحو 15% خلال السنوات الثلاث المقبلة، وقال إيهاب إسحاق مدير عام شركة جراندفوس مصر فى تصريحات صحفية على هامش فاعليات الدورة السادسة لـ «اليوم الهندسى»: إن حجم أعمال الشركة حقق معدل نمو يصل إلى 10% خلال العام الحالى.
 
وأضاف أن الشركة تستهدف تحقيق معدلات نمو تصل إلى 15% سنويا خلال السنوات الثلاث المقبلة، من خلال الاهتمام بمراكز خدمة ما بعد البيع والوصول إلى العملاء فى كل المحافظات.
 
وأشار إلى أن الشركة لديها 20 موزعا معتمدا خلال الفترة الحالية، و7 مراكز صيانة وتمتلك مقريين إداريين فى القاهرة والإسكندرية.
 
وقدر حجم مبيعات الشركة السنوية ما بين 16 و20 مليون يورو، موضحا أن جراندفوس مصر مسؤولة عن المبيعات فى مصر والسودان وليبيا، حيث قامت بتوريد مضخات لنحو 37 محطة صرف صحى بالخرطوم خلال العام الحالى. وأضاف أن وفدا رفيع المستوى من شركة مياه ليبيا حضر الدورة السادسة لـ«اليوم الهندسى» للتعرف على منتجات الشركة، وأحدث النظم التكنولوجية التى تقدمها.
 
تابع: الشركة أعلنت خلال المؤتمر عن أحدث منتجاتها بالسوق المصرى وهى المضخة «إكس لارج SR» والتى توفر بين 6 و8% من الطاقة وترفع كفائة التشغيل بنحو 40%.
 
66-
 
وأشار إلى أن الشركة تشارك فى أغلب المشروعات القومية الكبرى، وتستحوذ العاصمة الإدارية ومشروع 1.5 مليون فدان على 20% من حجم أعمال الشركة العام الحالى، كما تم التوريد لمشروعات بمدينة العلميين الجديدة وقناة السويس وغيرها.
 
أضاف أن الشركة تستحوذ على نحو 40% من توريدات مشروعات الصرف فى مصر، مقدرا حجم مبيعات الشركة عالميا العام الماضى تجاوز 3 مليار يورو، وتمتلك 14 مصنعا و80 فرعا على مستوى العالم.
 
وعن الدورة السادسة لـ«اليوم الهندسى» قال إن الدورة الحالية تتميز بالعديد من النقاط، ويعد أكبر حدث فى قطاع المقاولات، حيث يضم نحو 600 مشارك من مختلف المحافظات يمثلون شركات المقاولات والهيئات الحكومية والمكاتب الاستشارية ومهندسى الميكانيكا فى جميع القطاعات. وأكد أن شركة جراندفوس مصر شريك استراتيجى فى كل المشروعات الكبرى التى تقوم بها الحكومة، منها العاصة الإدارية والمليون ونصف المليون فدان، مدينة العلمين الجديدة والجلالة، فضلا عن مشروعات المياة والصرف الصحى.
 
وأشار إلى أن شركة جراندفوس اتفقت مع شركة اشنايدر على رعاية التعليم وتوفير برامج تدريبية عالمية للطلاب حديثى التخرج لتأهيلهم لسوق العمل ورفع قدراتهم، بالإضافة إلى توفير فرص عمل لهم سواء داخل الشركتين أو فى الشركات الاخيرى.
 
وأضاف أن الدورة السادسة لـ«اليوم الهندسى» ناقشت أبرز التحديات التى تواجه السوق المحلى وفى مقدمتها، توفير الطاقة وندرة المياة والحلول التكنولوجية والتحول إلى المدن الذكية.
 

«الإسكان»: تطبيق قرار منح الإقامة للأجانب مقابل شراء عقار الأسبوع المقبل

 
عقب انتظار دام أكثر من عام ونصف، كشف المهندس خالد عباس، نائب وزير الإسكان للمشروعات القومية، أنه سيتم تطبيق قرار منح الإقامة للأجانب مقابل شراء عقار، اعتبارا من نهاية الأسبوع المقبل.
 
وأضاف المهندس خالد عباس، فى تصريحات لـ«اليوم السابع»، أن الوزارة سترسل لمصلحة الجوازات الأسبوع المقبل تفاصيل القرار وكيفية تطبيقه بحيث يتسنى لها العمل بالقرار قبل يوم 20 من الشهر الجارى.
 
وحول تفاصيل القرار وما ينص عليه، قال نائب وزير الإسكان للمشروعات القومية، إن القرار ينص على منح الإقامة للأجانب مقابل شراء عقار، ووضع عدة شرائح، تبدأ بـ100 ألف دولار مقابل منح الإقامة لمدة عام، و200 ألف دولار مقابل منح الإقامة لمدة 3 أعوام، و400 ألف دولار مقابل منح الإقامة لمدة 5 سنوات.
 
وأوضح عباس، أنه تقرر بشأن حصول غير المصريين «الأجانب» على الإقامة مقابل تملك وحدة سكنية، ما يلى: «فيما يخص الوحدات السكنية منتهية الإنشاء، يتم منح الإقامة طبقًا للقانون رقم 230 لسنة 1996، وقرار وزير الداخلية الصادر فى هذا الشأن».
 
خالد-عباس
 
وأكد نائب وزير الإسكان للمشروعات القومية، على أنه لأول مرة يتم السماح للوحدات تحت الإنشاء فى الدخول فى المنظومة، وذلك فى محاولة لدخول أكبر قدر من العملة الصعبة للبلاد، وذلك بشرط سداد مقدم الوحدة بنسبة لا تقل عن 40% من ثمنها، أو 100 ألف دولار أمريكى.
 
وأشار عباس، إلى أن القرار ينص على استكمال الأجنبى الراغب فى الإقامة الإجراءات التالية، تقديم عقد ابتدائى بين المالك والمشترى الأجنبى مختومًا من الجهة صاحبة الولاية على الأرض «هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة – هيئة التنمية السياحية – المحافظات – غيرها»، مرفق به خطاب من الجهة صاحبة الولاية، وتقديم خطاب من البنك المالك يفيد بتحويل المبلغ من الخارج، على أن تحدد إدارة الجوازات مدة الإقامة طبقا لمبلغ التحويل، مع ضرورة أن يتضمن كلا الخطابين بيان أن الوحدة تحت الإنشاء مع ذكر موعد الاستلام، على ألا يزيد عن 4 سنوات، ويتم إعداد نموذج موحد للخطابين متضمنًا «رقم العقار – العنوان – اسم المالك – الجنسية»، على أن يتم إخطار مصلحة الجوازات والهجرة بهذا النموذج.
 
وقال نائب وزير الإسكان للمشروعات القومية، إن الإجراءات المطلوبة لتجديد الإقامة تتضمن ما يلى: «تقديم خطاب من المالك يفيد باستمرار الملكية، والموقف التنفيذى معتمدا من جهة الولاية التابعة لها الوحدة أو المشروع، متضمنًا مدة تنفيذ العقار على ألا تزيد مدة التنفيذ عن 4 سنوات، وطبقًا للمبالغ المحولة، وتقديم خطاب من البنك المشترى يفيد بمبلغ التحويل بالدولار، والمقابل له بالجنيه المصرى لغرض شراء الوحدة السكنية المبينة بالعقد الابتدائى، مضيفًا أنه سيتم عمل 3 نماذج موحدة للإجراءات، وهى، نموذج موحد للخطاب الصادر من البنوك لإدارة الجوازات، ونموذج موحد للخطاب الصادر من جهة الولاية لإدارة الجوازات، ونموذج موحد لخطاب المالك لإدارة الجوازات عند تجديد الإقامة».
 
p.10
 

أشرف دويدار العضو المنتدب لشركة «أرضك»: السوق المصرى يشهد حاليا حالة ثقة كبيرة بين الحكومة والقطاع الخاص..  إعادة النظر فى التمويل العقارى ضرورة لمواجهة الركود وارتفاع الأسعار.. ولابد من الاستفادة من استقرارنا الأمنى وانخفاض الجنيه.. اتجاه الدولة الجاد للتنمية فى الصعيد هو ما دفعنا للمشاركة فى بناء المدن السكنية المتكاملة الخدمات فى المنيا

 
يشهد السوق العقارى المصرى فى الوقت الراهن حراكاً وانتعاشة غير مسبوقة فى مختلف محافظات الجمهورية، تتسابق خلاله أجهزة الدولة ورجال الأعمال على إقامة المشروعات العمرانية والمدن السكنية لتلبية إحتياجات مختلف فئات المواطنين، فى نفس الوقت الذى تبذل فيه الدولة ممثلة فى وزارة الإسكان جهوداً كبيرة لرفع معدلات الاستثمار فى قطاع التطوير العقاري.
 
الركود.. انخفاض القوة الشرائية للجنيه.. زيادة المعروض عن الطلب..ارتفاع الأسعار.. التمويل العقارى.. تصدير العقار، هى عناوين تعبر فى حقيقتها عن جانب كبير من التحديات التى تواجه المطورين العقاريين والدولة معاً، طرحناها فى هذا الحوار على واحد من قيادات الصف الاول للشركات الرائدة فى مجال الاستثمار العقارى فى مصر، وهو الدكتور أشرف دويدار العضو المنتدب لشركة «أرضك»، للتعرف على أهم المحاور لمواجهة تلك التحديات التى تواجه المستثمرين وأصحاب شركات التطوير العقارى فى مصر، وكشف أسرار نجاح الشركات الرائدة فى هذا القطاع الحيوي.
 

بداية.. ما استراتيجية وفلسفة شركتكم فى السوق العقارى المصرى؟

بدأت أعمال الشركة فى السوق المصرية منذعام 1998، وذلك لتنفيذ العديد من المشروعات الرائدة فى منطقة التجمع الخامس والقاهرة الجديدة، ومنذ ذلك الوقت تعتمد الشركة على استراتيجية هامة تتضمن عددا من المحاور الأساسية فى مقدمتها الجودة والإلتزام بالمعاييرالعالمية فى الإنشاء والتصميم، بالإضافة إلى المحور الأهم، وهو الالتزام بالجداول الزمنية المحددة، لإنهاء أعمالنا حرصاً على تلبية متطلبات العملاء فى الأوقات المتفق عليها مسبقاً.
 

ما أبرز التحديات التى تواجه السوق العقارى المصرى خلال الفترة الحالية.. وكيفية مواجهتها من وجهة نظركم؟

يعد التمويل العقارى واحدة من القاطرات المهمة لدفع عجلة التنمية الإقتصادية فى أى دولة، فهو الأداة المالية الأهم فى كل الأسواق وخاصة الناشئة منها، خاصة أن الاستثمار العقارى يرتبط بعشرات الصناعات الأخرى، ولابد من توافر التمويل العقارى بفائدة مناسبة، تساعد المشترين على سداد ثمن الوحدات والعقارات بنسب متفاوتة ومقبولة تنقص وتزيد بناء على الثمن، ولتكن هناك فوائد على ما يقل عن المليون جنيه وفوائد أخرى لما يزيد عنه، وهو ما سوف يؤدى إلى انتعاش السوق العقارى، وضخ المزيد من الاستثمارات فيه، فالمؤشرات الحالية للقطاع العقارى بمصر تؤكد حدوث طفرة كبرى فاقت التوقعات خلال السنوات الأخيرة.
 

ما أبرز المشروعات التى تعملون عليها حالياً.. ومتى يتم تسليمها؟

خلال مشاركتنا فى معرض «Egypt Gate Expo» قمنا بطرح وحدات «LEEWAY Apartments» التى يصل عددها إلى 500 وحدة باستثمارات تبلغ 3.8 مليار داخل مشروع «زيزينيا المستقبل» بالقاهرة الجديدة والذى يضم 1807 وحدة، وتتميز هذه الوحدات ببراحتها لتتراوح مساحاتها بين 200 و250 متر مربع، ومن المقرر أن يتم بدء تسليمها فى 2020. كما يعد مشروع المدينة السكنية المتكاملة بالمنيا الجديدة المقرر بدء تسليم مرحلته الأولى فى عام 2022 ومشروع التطوير الصناعى بمنطقة محور تنمية قناة السويس الذى سوف يقام على مساحة ٥.٥ مليون متر مربع بالتعاون مع شركة «بولاريس»، من أهم المشروعات التى سوف تتصدر أجندة عمل الشركة خلال الفترة المقبلة، خاصة أن الشركة تؤمن بضرورة توفير المناطق الصناعية المستدامة مثلما تؤمن بضرورة التوسع فى المدن السكنية لكون المدن الصناعية أحد الركائز الأساسية لإقامة المدن الذكية لتكون قادرة على جذب المستثمرين واستقطاب رؤوس الأموال الأجنبية.
 
Eng.Dr.-Ashraf-Dowidar
 

هل تعتزم الشركة ضخ استثمارات جديدة بالسوق العقارية.. وما هو حجم الاستثمارات المتوقع ضخها خلال الفترة المقبلة؟

تسعى شركة «أرضك» إلى التوسع فى مشروعاتها على نحو منتظم سواء فى مجال التطوير العقارى وبناء المشروعات العمرانية والسكنية، أو فى مجال التطوير الصناعى وتجهيز الأراضى لإنشاء الشركات والمدن الصناعية، بإعتبارهما جناحى التنمية الحقيقية لأى مجتمع للارتقاء بحياة المواطنين وتحسين معيشتهم، وشركة «أرضك» تؤمن بأهمية التوسع والتطوير المستمر فى مشروعاتها كأحد عوامل النجاح الرئيسية، والشركة لا تتردد مطلقاً فى ضخ الاستثمارات ورؤوس الأموال من أجل الحفاظ على ريادتها وتميزها فى السوق المصرى، ومن المقرر ضخ حوالى مليار جنيه فى شكل استثمارات جديدة مع مطلع العام المقبل.
 

لماذا اخترتم مدينة المنيا الجديدة لإقامة مشروعكم العمرانى الضخم الذى تستعدون للبدء فيه حالياً؟

مجلس إدارة شركة «أرضك» لديه آمال كبيرة فى نجاح هذا المشروع السكنى العملاق الذى تصل استثماراته إلى 10 مليارات جنيه، فهذا المشروع سيفتح المجال أمام شركات كثيرة للتوجه إلى العمل والاستثمار فى جنوب مصر الذى بدأت الدولة فى العمل تنميته على نحو جاد ومتسارع، والدراسات التى أجريناها أكدت أن هناك فرصا عديدة لتحقيق أرباح معقولة ومناسبة فى هذا المشروع، فى نفس الوقت الذى ستعود هذه المشروعات بالنفع الكبير على أهالى محافظات الصعيد لأبنائهم، فهذا المشروع العمرانى سوف يتناسب مع كل فئات المجتمع فى الصعيد، كما يتناسب مع دخول المواطنيين والقوة الشرائية هناك والذوق العام أيضاً، ويتوافق مع أسلوب الحياة الذى يفضلونه أهل المنيا داخل مسكنهم، خاصة أن هناك اختلافا فى معانى وتعريفات الأشياء، فعلى سبيل المثال احتياجاتهم فى المنيا للفيلا مختلف عن معنى الفيلا فى القاهرة، فالفيلا فى المنيا أقرب للدوار، ولذلك نهتم جدا بتعريفات الأشياء قبل تنفيذها، ومن المقرر أيضاً أن يضم المشروع إلى جانب الوحدات السكنية المختلفة مول تجارى كبير لتلبية احتياجات السكان المختلفة، بالإضافة إلى مدرسة ومستشفى على أحدث النظم الصحية والطبية، فضلاً عن منطقة ترفيهية كبيرة، ومن المقرر البدأ فيه مع مطلع العام المقبل.
 

وما نقاط التفرد التى تتميز بها الشركة للحفاظ على محفظة المشترين المستهدفين فى ضوء التزاحم غير المسبوق على ساحة التطوير العقارى؟

هناك عدد من النقاط والعوامل التى تتسم بها استراتيجية شركة أرضك للحفاظ على محفظة المشترين تتمثل فى الالتزام بالجداول الزمنية المحددة للتسليم والالتزام بالجودة فى المشروعات وفقا للمعايير العالمية، بالإضافة إلى انتقاء أفضل الأماكن لتنفيذ مشروعاتها وهى نقطة تمثل نقطة جذب لعملائنا.
 

كيف نستطيع المنافسة فى سوق العقارات الدولى.. وما هى الآليات التى تقترحونها لزيادة نصيب مصر فى ملف تصدير العقار؟

مبدئياً.. أود أن أؤكد أن سوق تصدير العقارات يعد من أكبر وأضخم أنواع التجارة والاستثمار فى العالم، وطبقاً للإحصاءات الرسمية الأخيرة فإن حجم التعامل فيها سنوياً على مستوى العالم يصل إلى 2 تريليون دولار، وتأتى إنجلترا فى مقدمة الدول التى تستثمر فى العقارات خارج أراضيها، وذلك بسبب ميل ورغبة مواطنيها فى شراء العقارات بالدول الأخرى، بينما يأتى الروس فى المرتبة الثانية ثم دول الخليج ثالثاً، فى حين أن نصيب مصر من هذه التجارة لا يتجاوز نسبة 2٪ منها.
 
p.11
 

PUKKA تخطف الأنظار فى العاصمة الإدارية وتحتل الصدارة فى تحقيق المبيعات بمعرض نيكست موف الأخير..  الإقبال المتزايد على الشركة للحجز يعكس مدى ثقة العملاء ويؤكد صدارتها.. واستثمارات الشركة تخطت الـ26 مليار جنيه وتنوع المشروعات السبب فى النجاح الكبير

 
استطاعت شركة M B G Development تحقيق نجاح غير مسبوق لم تستطع شركة عقارية من الشركات الكبرى الموجودة حاليا فى تحقيق ما حققته شركة M B G Development فى عام، فالبرغم من الشركة وليدة بالنسبة لدخولها سوق العقار بالعاصمة الإدارية، إلا أنها استطاعت كسب ثقة العملاء.
 
الإقبال الكبير والمتزايد على فروع الشركة للحجز فى أحدث مشروعات PUKKA بالعاصمة الإدارية الجديدة، يؤكد قدرة الشركة على التنافس القوى بين كبرى الشركات العقارية داخل العاصمة الإدارية الجديدة.
 
قصة قصة نجاح جديدة لشركة PUKKA مع أول كمبوند سكنى بخدمات فندقية متكاملة فى العاصمة الإدارية الجديدة بحجم استثمارات تخطت الـ26 مليار جنيه، يرويها الدكتور محمد العدل، رئيس مجلس إدارة الشركة، الذى أكد أن الشركة لديها خبرة كبيرة فى مجال التطوير العقارى امتدت لنحو 23 عاما.
 
وأضاف أن شركة MASTER BUILDERS GROUP تعد من أكبر وأفضل مطورى العقارات فى منطقة الدلتا، طبقا لتنوع مشروعاتها السابقة، مشيرا إلى أن مشروعات MBG تتميز بالتنوع بين مشروعات الخدمة الطبية والسكنية والتعليمية والتصميم المعمارى والبناء فى مختلف أنحاء منطقة الدلتا، مستشهدا بعدد من نماذج المشروعات الى تمتلكها الشكرة منها على سبيل المثال أول كمبوند سكنى بمدينة المنصورة التابعة لمحافظة الدقهلية، ومشروع صن ست براس البر بمحافظة كفر الشيخ ومبانى نقابة المهندسين بالزقازيق ومبانى جامعة الأزهر بدمياط.
 
وأوضح أن الشركة باستمرار لتوفير أعلى جودة لعملائها من خلال المتخصصين فى مجال العقارات المتدربين تدريبا جيدا، وتعمل على ضم أفضل الكوادر، لضمان نجاح خطة النمو المشتركة، موضحا أن الإقبال الكبير من العملاء على الشركة جعلها تتوسع فى فتح فروع عديدة فى عدد من المناطق بمختلف المحافظات، بخلاف الفرع الرئيسى بشارع الثورة بمصر الجديدة، وفروع أخرى بمحافظات الإسكندرية والمنصورة، ودمياط، والشرقية والمحلة الكبرى والسويس.
 
وحول مزايا مشروع PUKKA الذى أعلنت الشركة عن طرحه بالعاصمة الإدارية الجديدة، وسر الإقبال الكبير من قبل العملاء للحجز فى المشروع، قال الدكتور محمود العدل، إن المشروع يتميز بموقع استراتيجى فى قلب العاصمة الإدارية الجديدة ضمن منطقة الطرح الأول المميز، بالقرب من فندق ألماسة والنهر الأخضر ومدينة المعارض الدولية وأكبر كنيسة فى الشرق الأوسط، ويبعد 20 دقيقة فقط من القاهرة الجديدة و10 دقائق من مطار العاصمة الجديد.
 
بوكا-1
 
واستطرد الدكتور محمود العدل قائلا: يحيط بمشروع PUKKA العديد من المناطق التجارية بحيث تكون دائما متصلا بالقاهرة وباقى المحافظات عن طريق شريان العاصمة الجديدة «الطريق الدائى الإقليمى/ والذى يربط 16 نحافظ ببعض»، لافتا إلى أن الشركة استعانت بالخبرات العالمية لتصميم المشروع، حيث صمم المخطط العام للمشروع أكبر شركة فى مجال الهندسة المعمارية وهى شركة RMC العالمية وهى الشركة المصممة والمشرفة على تنفيذ أكبر وأشهر المشروعات فى مصر مثل اب تاون كايرو ومراسى وميفيدا وبو ايلاند ومول مصر وغيرها من المشروعات العملاقة.
 
وأشار إلى أن مشروع PUKKA يقام على مساحة 40 فدانا ويتكون من 43 مبنى و4 تصميمات مختلفة للعمارات، وتتميز بتنوع المساحات لتناسب كافة الاحتياجات، مؤكدا أن المشروع يتضمن منطقة البوليفارد الذى يقام على مساحة 7000 متر وتعتبر من أهم مزيا المشروع. وأوضح أن مشروع PUKKA مزود بكاميرات مراقبة 24 ساعة، مشيرا إلى أن الخصوصية والأمان شعار الشركة فى مشروع بوكا، لافتا إلى أن ما جعل المشروع فريد من نوعه هو الموقع المميز والتصميم العصرى الذكى، حيث إن نسبة المبانى لا تتعدى الـ22% من إجمالى مساحة المشروع والباقى مساحات خضراء وخدمات متنوعة للملاك مثل حمامات السباحة والنادى الصحى وقاعة الاحتفالات ومول تجارى ومطاعم وكافيهات وكركز طبى وهايبر ماركت ومبنى إداراى وغيرها من الخدمات الأساسية والترفيهية.
 
وبما يتعلق بالخدمات المختلفة، قال الدكتور محمود العدل إن المنطقة التجارية بالمشروع مساحتها 20 ألف متر، وتضم أكبر واشهر البراندات العالمية.
 
وكشف الدكتور محمود العدل عن خطة الشركة للعام المقبل، أكد أن الشركة تخطط فى الربع الأول من عام 2019 الإعلان عن مشروع ضخم فى العين السخنة وفى الربع الثالث من نفس العام سيتم الإعلان عن مشروع اخر فى الساحل الشمالى، ومن المتوقع أيضا أن يتم طرح الإعلان عن مشروع طبى متكامل بالعاصمة الإدارية الجديدة.
 
وبما يتعلق بالمعارض العقارية الخارجية، ومشاركة وزارة الإسكان بها، قال الدكتور محمود العدل، إن مشاركة وزارة الإسكان فى المعارض العقارية الخارجية، تعد خطوة جيدة نحو جذب الاستثمارات الأجنبية لمصر خلال الفترة المقبلة، لافتا إلى أن العاصمة الإدارية الجديدة، استطاعت جذب الأنظار إليها فى كافة المعارض الخارجية التى تم تنظيمها خارج مصر فى الفترة الأخيرة.
 
وأوضح أن شركته حصلت على قطعتى أرض بالعين السخنة والساحل الشمالى لتنفيذ قريتين سياحيتين على غرار مشروع بوككا، بالإضافة إلى تتفيذ مشروع رياضى طبى على مساحة ١٠ أفدنة بالمدينة الرياضية بالعاصمة الإدارية، مؤكدا أن المشروع سيكون صرحا طبيا مصمم وفقا لأحدث التقنيات العالمية الرياضية الطبية.
 
بوكا-2
 
وأكد أنه سيتم بدء تنفيذ أعمال الحفر والاساسات الخاصة بالمرحلة الأولى من مشروع الشركة بالعاصمة الإدارية «بوكا» بداية العام المقبل 2019, لافتا إلى أن المشروع يقام على مساحة 50 فدانا بالقرب من المناطق الحيوية. وأشار إلى أن الشركة ستضخ استثمارات جديدة داخل العاصمة الإدارية الجديدة تصل لـ10 مليارات جنيه تتضمن إنشاء مشروعى «بوكا» و«كابيتال فيو» فضلا عن مشروع طبى على مساحة 10 أفدنة بالمدينة الطبية.
 
وأكد الدكتور محمود العدل، أن الشركة انتهت من تسويق 50% من مشروع بوكا المقام على 50 فدانا، مؤكدا أنه سيتم استخراج القرار الوزارى الخاص بمشروع بوكا خلال أيام، وذلك بعد أن انتهت الشركة من إجراءات القرار الوزارى.
 
وأضاف أن الشركة تستهدف الانتهاء من تسويق المشروع بالكامل العام المقبل، لافتا إلى أن المشروع يضم 50 عمارة بإجمالى 1500 وحدة سكنية بمساحات ما بين 112 مترًا إلى 230 مترًا مربعا وبنسبة بنائية 22.5%.
 
وأكد أن المشروع يتم تنفيذه على 4 مراحل باستثمارات 4 مليارات جنيه، بأسعار تتراوح ما بين 9 آلاف جنيه و11.5 ألف جنيه للمتر، موضحا أن الشركة تعتمد على التمويلات الذاتية والتدفقات المالية للعملاء للانتهاء من تنفيذ مراحل المشروع، كما أنه تم تخصص 11% من مساحة المشروع لإنشاء شق خدمى يشمل مولا تجاريا على مساحة 60 ألف متر مربع، إلى جانب وحدات إدارية ومركز طبى متخصص لخدمة المنطقة المحيطة بالمشروع، والذى يقع فى مواجهة الكاتدرائية الجديدة.
 
الجدير بالذكر أن الدكتور محمود العدل رئيس مجلس إدارة الشركة، أحد أفضل خبراء الطب الرياضى وإصابات الملاعب ورئيس اللجنة الطبية بالاتحاد العربى لكرة اليد وعضو مجلس إدارة الاتحاد المصرى لكرة اليد وحاصل على وسام الرياضة من الطبقة الأولى من رئيس الجمهورية.
 

مشاركة متميزة لشركة «آى جى آى العقارية» فى معرض «إيجيبت جيت».. «آى جى آى العقارية» تعيد مفهوم السكن حسب الحاجة بطرح وحدات جديدة فى «أشجار سيتى» و«Oak Park»

 
تتربع شركة «آى جى آى العقارية» على عرش أوائل المطورين العقاريين الذين قادوا ثورة فى عالم المشروعات العقارية فى مدينة السادس من أكتوبر حيث أن الشركة تعمل فى هذا المجال منذ أكثر من 20 عامًا استطاعت خلالها تطوير مساحات تصل الى 2.5 مليون متر مربع  كما  طورت اكثر من 8500 وحدة سكنية، لتعيد الشركة تعريف مفهوم السكن فى مصر بإدخالها مفهوم الكومباوند السكنى إلى السوق المصرى عبر مشروعى جاردينيا بارك وحى الأشجار بمدينة السادس من أكتوبر.
 
وخلال المشاركة فى معرض «إيجيبت جيت» لهذا العام، كشفت «آى جى آى العقارية» عن طرحها وحدات جاهزة للتسليم الفورى بمشروع «أشجار سيتي» وبتسهيلات فى السداد مع امكانية التقسيط من خلال شركات متخصصة فى التمويل العقاري، حيث تستهدف ضم المزيد من الأسر من خلال خطط السداد المريحة. ومن المتوقع أن يقدم المشروع 4000 وحدة سكنية من خلال مجموعة عمارات مكونة من 7 نماذج مختلفة بمساحات تتراوح بين 80 الى 236  متراً ، والتى يتخللها مجموعة متنوعة من الخدمات الترفيهية والتعليمية والصحية لمزيد من التكامل ولضمان رفاهية المعيشة.
 
Exterior-0001
 
وقد وصل عدد الأسر التى تقطن مشروعات «آى جى آى العقارية» أكثر من 4000 أسرة لـ 7000 عميل، وتطمح الشركة إلى تنمية قاعدتها الجماهيرية بناءًا على الثقة المتبادلة وتلبية جميع احتياجات العملاء، لذلك تطرح «آى جى آي» المرحلة الثانية من مشروعها Oak Park والتى من المتوقع لها أن تلقى إقبالًا ساحقًا بعد نفاذ جميع وحدات المرحلة الأولي، حيث يعد المشروع أكثر المشروعات عصرية ذات مفهوم معيشى قائم بشكل تام على الرفاهية والراحة لتتخلله المساحات الخضراء الشاسعة، ويضم وحدات سكنية متنوعة المساحات والتصميمات والتى تتراوح  بين 167 إلى 235 مترًا بتسهيلات فى السداد تمتد حتى 8 سنوات. كما تجسد هذه المرحلة فكر الشركة المتطور ليتم اتاحة الوحدات بخيارى التشطيب أو نصف تشطيب حتى يتمكن العملاء من تشطيب وحداتهم داخليًا وفقًا لأذواقهم الخاصة.  
 
Exterior-0002
 
وقد أكدت «آى جى آى العقارية « على ضرورة تنويع الآليات التسويقية للشركة خاصة مع ارتفاع حدة المنافسة بين الشركات خلال العام الحالى مشيرة إلى لجوء الشركة للتواجد بالمعارض الداخلية والخارجية والاستعانة بوكلاء تسويق فى العديد من الدول لاستقطاب المزيد من راغبى الحصول على وحدات سكنية  وتوسيع قاعدة العملاء.
 
الجدير بالذكر أن شركة « IGI» العقارية هى إحدى شركات «الشركة القابضة الدولية للاستثمارات المالية IGI» والتى تأسست عام 1973 وتعد واحدة من شركات القطاع الخاص الرائدة و تضم شركات متنوعة تعمل فى عدة انشطة وقطاعات. 
 
type-gaura-
 
والمجموعة قامت بتأسيس شركة «IGI العقارية» عام 1995 واستطاعت تنمية مساحات تصل الى 2.5 مليون متر مربع  كما  طًورت اكثر من 8500 وحدة سكنية .لاسيما أنها كانت من أوائل الشركات التى أدخلت مفهوم الكومباوند السكنى إلى السوق المصرى عبر مشروع جاردينيا بارك بأكتوبر، والذى تم تطويره عام 1995 على مساحة 85 فداناً وضم 250 فيلا، ومشروعها الشهير والرائد «حى الأشجار» على مساحة 176 فداناً ويشمل 3000 شقة وتاون هاوس وفيلا، وأصبح أشهر المشروعات على المستوى المحلى فى نهاية التسعينيات لتبنيه مفهوم الحى المتكامل، مروراً بمشروع جاردينيا بارك ٢ ، والذى بدأت الشركة تنفيذه فى عام 2006، واتسم بوصول مساحة المسطحات الخضراء به إلى 44٪، هذا فضلاً عن مشروع جاردينيا سبرينجز والذى يقع على تلال القطامية، واتسم بالمنشآت المعمارية الراقية والمسطحات الخضراء الواسعة، حيث ضم المشروع 120 فيلا على 58 فداناً ، ومشروع أشجار هايتس، والذى تميز بتوافر منازل تتمتع بالرفاهية وتجمع ببراعة بين التصميم والأداء المعمارى الراقى و مشروع أشجار سيتى على مساحة 148 فداناً على بعد 10 دقائق من مول مصر والطريق الدائرى ويوفر مساحات تتراوح بين 80 الى 236  متراً وخدمات متكاملة منها نادى رياضى على 24 فدانا.
 
واستطاعت IGI   العقارية  خلال خمسة وعشرون عامًا المضى بخطى واثقة فى مجال تنمية المجتمعات العمرانية الجديدة وقدمت مشروعات شهيرة تناسب مختلف متطلبات المجتمع.
 
p.12new

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة