خالد صلاح

إطلاق مبادرة قومية لمواجهة العنف ضد المرأة فى المواصلات برعاية 3 وزارات

الأحد، 25 نوفمبر 2018 04:25 م
إطلاق مبادرة قومية لمواجهة العنف ضد المرأة فى المواصلات برعاية 3 وزارات الدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى
كتب عبد الحليم سالم
إضافة تعليق

احتضنت وزارة الاستثمار والتعاون الدولى، اليوم الأحد، مؤتمر إطلاق المبادرة القومية لمواجهة العنف ضد المرأة فى المواصلات العامة، وهى أول وأكبر مبادرة من نوعها فى مصر والمنطقة العربية تجمع شركاء محليين ودوليين، المبادرة، برعاية وزارات الاستثمار والتعاون الدولى، والنقل، والشباب والرياضة، والمجلس القومى للمرأة، وبرنامج الأمم المتحدة للمرأة، والاتحاد الأوروبى، والوكالة الفرنسية للتنمية، والوكالة الألمانية للتعاون الدولى.

 

وحضر المؤتمر، كل من الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، والدكتورة مايا مرسى، رئيس المجلس القومى للمرأة، والدكتور عمرو شعث، نائب وزير النقل، والدكتور دينا فؤاد، وكيل وزارة الشباب، وبلرتا أليكو، ممثلة هيئة الأمم المتحدة للمرأة بمصر، والسفير إيفان سوركوش سفير الاتحاد الأوروبى لدى القاهرة، والسفير ستيفان روماتيه، سفير فرنسا لدى القاهرة.

 

وأطلقت المبادرة حملة توعوية لمحاربة التحرش الجنسى فى المواصلات العامة بمصر، وتدعو الحملة المواطنين لدعم جهود الدولة المبذولة لمحاربة التحرش الجنسى، وذلك عن طريق مشاركة فيديو الحملة على منصات التواصل الاجتماعى، ونشر دعوة الحملة لمناهضة التحرش الجنسى وصور العنف الأخرى ضد المرأة، خاصة فى المواصلات العامة، حيث تتم معظم حالات التحرش الجنسى بحسب آخر الدراسات، كما تقدم الحملة معلومات ونصائح لزيادة معدل الأمان فى محطات المترو والأماكن العامة.

 

وقالت الدكتورة سحر نصر، إن الوزارة سعيدة بتدشين المبادرة القومية لمكافحة العنف ضد المرأة بالتعاون مع وزارتى النقل والشباب والمجلس القومى للمرأة والشركاء فى التنمية، والتى تأتى فى اطار منظومة متكاملة لتمكين المرأة فى اطار تنفيذ توجيهات القيادة السياسية بدعمها.

 

وأكدت نصر، دعم الوزارة للمرأة، موضحة أن المرأة تستفيد تقريبًا من نصف التمويل الذى تنجح الوزارة فى الاتفاق عليه مع المؤسسات الدولية، كما ينص قانون الاستثمار على المساواة فى الفرص بين الذكور والإناث.

 

وذكرت الوزيرة، أن هناك تعاون مستمر بين وزارة الاستثمار والتعاون الدولى والمجلس القومى للمرأة لدعم مشروعات المرأة، وإنشاء شباك مخصص للمرأة فى مركز خدمات المستثمرين.

 

ومن جانبها، قالت الدكتورة مايا مرسى، رئيس المجلس القومى للمرأة، إن الدولة تكفل الحماية للمرأة من كافة أشكال العنف الموجه ضدها، وفقًا لما نص عليه الدستور المصرى، كما تعد قضية حماية المرأة المصرية من كافة أشكال العنف فى الأماكن العامة إحدى المحاور الرئيسية لإستراتيجية تمكين المرأة 2030، والتى تأتى ضمن محور "الحماية" بالإستراتيجية، مقدمة شكرها لوزيرة الاستثمار والتعاون الدولى على دعمها لهذه المبادرة.

 

وأضافت مرسى، أن الدولة قامت بالفعل فى 2014 بتعديل القانون الجنائى ليعيد تعريف التحرش الجنسى كجريمة، ويسهل على ضحايا هذه الجريمة رفع الدعاوى القانونية.

 

وأكدت رئيس المجلس القومى للمرأة، على إيمان المجلس بأن قضية العنف ضد المرأة هى قضية مجتمعية يتطلب مواجهتها تكاتف جميع أفراد المجتمع والمؤسسات من أجل التصدى لها، لذا يسعد المجلس بالتعاون مع الشركاء من الجهات الحكومية وغير الحكومية، من خلال هذه الحملة، للتأكيد على الوقوف ضد جميع أشكال العنف المُمارس ضد المرأة فى الأماكن العامة، ولخلق مجتمع مساند للمرأة، لتكون قادرة على المشاركة فى تنمية المجتمع والنهوض به.

 

بينما أكد الدكتور عمرو شعث، نائب وزير النقل، أن هذه الحملة تنتهجها الحكومة المصرية لمقاومة العنف ضد المرأة، مشيرا إلى أن وزارة النقل تتعامل مع جمهور كبير مع الركاب يوميا، ولذلك بدأت بعمل حملات توعية فى مترو الانفاق من مخاطر التحرش الجنسى.

 

وذكرت الدكتورة دينا فؤاد، وكيل وزارة الشباب، أن وزارة الشباب تعاونت مع جميع الوزارات لتنفيذ حملات ضد التحرش الجنسى، مشيرا إلى أنه تم التعاون مع الوكالة الالمانية للتعاون الدولى فى هذا المجال، وتدريب الفتيات فى مراكز الشباب على الدفاع عن النفس ضد التحرش الجنسى.

 

وأكدت بلرتا أليكو، ممثلة هيئة الأمم المتحدة للمرأة بمصر، أن اليوم هو العالمى للقضاء على العنف ضد المرأة، يمثل اطلاق حملة ضد التحرش الجنسى فى وسائل المواصلات العامة، ولتشجيع كل عضو فى المجتمع على محاربة العنف ضد المرأة، وهو ما تقوم به الأمم المتحدة فى كافة انحاء العالم.

 

وأوضحت أن الهدف رقم 5 الخاص بالتنمية المستدامة، يطالب المجتمع العالمى لمحاربة كل اشكال العنف ضد المرأة، مشيرة إلى أنه بحلول عام 2020 نعمل على تحرير المرأة من العنف على مستوى العالم.

 

وقال السفير إيفان سوركوش، سفير الاتحاد الأوروبى لدى القاهرة، أن الاتحاد الاوروبى ملتزم بضمان السلامة البدنية والنفسية للمرأة من خلال تعزيز حقوقها الاقتصادية والاجتماعية، وتمكين المرأة فى مصر، مشيرا إلى أن تمكين المرأة يتصدر اهتمامات الاتحاد الاوروبى، لذلك فإن الاتحاد سعيد بالمشاركة فى هذه المبادرة من أجل تعزيز مكانة المرأة ومشاركتها فى الحياة العامة من خلال دعم عدد من المشروعات حتى 2030، ويتجاوز الدعم الذى يقدمه الاتحاد الاوروبى نحو 20 مليون يورو لدعم مشروعات المرأة.

 

وذكرت ياسمين حمدان، مديرة مشروع مكافحة التحرش بالوكالة الالمانية للتعاون الدولى، أنه سيتم عرض بانرات فى مراكز الشباب لمحاربة التحرش الجنسى.


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



الرجوع الى أعلى الصفحة