تفاصيل من داخل عالم زراعة الكبد.. مرضى التليف على قائمة المحتاجين للعملية.. العضو يجدد نفسه ويعود كاملا مرة أخرى بعد التبرع بجزء منه.. حياتك الصحية بعد الزرع بشروط وأدوية..ومخاطر العملية تصل لأمراض القلب والكلى

الأربعاء، 21 نوفمبر 2018 07:00 م
تفاصيل من داخل عالم زراعة الكبد.. مرضى التليف على قائمة المحتاجين للعملية.. العضو يجدد نفسه ويعود كاملا مرة أخرى بعد التبرع بجزء منه.. حياتك الصحية بعد الزرع بشروط وأدوية..ومخاطر العملية تصل لأمراض القلب والكلى زراعة الكبد
كتبت أميرة شحاتة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
زراعة الأعضاء تنقذ الآلاف يوميًا حول العالم، ولعل زراعة الكبد بشكل خاص حققت طريقا طويلا فى مصر من النجاح، ومع ذلك نلجأ لنقل جزء من العضو من متبرع حى، فلم نطبق بعد أى آلية لتبرع شخص متوفى حديثًا بكبده وفقًا لوصية، ومع ذلك تجرى عمليات التبرع الجزئى بشكل جيد، وأكثر تطورًا يومًا عن الآخر، لذلك يجب علينا أن نتعرف أكثر عن هذه الجراحة وكيفية مساعدة الآخرين ممن يحتاجوا لها.
 
ولعل الكبد هو واحد من أكبر أعضاء الجسم، ويعتبر أقرب إلى مصنع فى الجسم، لذلك قد يهدد حياة البشر عند تلفه، لأنه يؤدي العديد من وظائف التمثيل الغذائي المعقدة، ويقوم الكبد بتشكيل الجليكوجين من الجلوكوز الزائد ليتم تخزينه في الجسم كاحتياطي، كما أنه يساعد في تكوين عوامل تخثر الدم الطبيعية والبروتينات الحيوية للحياة، ويلعب دورًا حيويًا في تخزين الحديد والمواد الكيميائية الأخرى أيضًا، بالإضافة إلى ذلك، فإن الكبد ينتج الصفراء، هذا السائل الذى يحتوي على مواد أخرى، الماء، المواد الكيميائية، والأحماض الصفراوية، وهو مصنوع من انهيار خلايا الدم الحمراء الميتة.
 
زراعة الكبد
زراعة الكبد

من يحتاج لعملية زراعة كبد؟

ووفقًا لما ذكره موقع "News-medical"، قد يتضرر الكبد بسبب المرض أو العدوى أو الكحول، ويصاب بمرض مثل تليف الكبد وما يترتب عليه من فشل وظائف الكبد، والالتهابات مثل التهاب الكبد C والتليف الكحولي فهى أسباب شائعة لزراعة الكبد. 
 
وتزيد الحاجة لزرع الكبد عندما يصل تليف الكبد إلى مستوى معين يفقد فيه الكبد وظائفه تدريجيًا، وخلال العقدين الأخيرين ارتفع عدد الأشخاص الذين يحتاجون إلى زراعة كبد بنسبة 90٪، وقد أدى ذلك إلى ارتفاع عدد الوفيات مع قلة عدد المتبرعين بسبب مرض الكبد في المرحلة النهائية. 
 
 
تليف الكبد
تليف الكبد

 

أنواع زراعة الكبد

- قد يكون المتبرع شخصًا ميتًا مؤخرًا ويمكن الحصول منه على الكبد بعد موافقة العائلة أو مراعاة رغبات المتبرع عندما كان يعيش، وهذا ما يسمى التبرع بأعضاء المتوفين.
 
- نوع آخر هو زرع الأعضاء من شخص حى، وتنطوي على جزء من الكبد الذي تتم إزالته من متبرع حي ويزرع في المريض، بما أن الكبد لديه قدرة متأصلة على إعادة توليد كل من الجزء المزروع والجزء المتبقي من الكبد المتبرع ينمو مرة أخرى إلى الكبد الطبيعي، وفى مصر لا يوجد غير هذا النوع من زراعة الكبد.
 

كيف يجدد الكبد نفسه مرة أخرى؟

ذكرت دراسة نشرتها مجلة نيتشر، أن الخلايا الجذعية الكبدية التي تعبر عن مستويات عالية من الإنزيم تيلوميراز، وهو بروتين غالبًا ما يرتبط بمقاومة الشيخوخة، وتعمل على تجديد العضو أثناء التبدل الخلوي الطبيعي أو تلف الأنسجة، ويتم توزيع الخلايا في جميع أنحاء فصوص الكبد، ما يمكنها من إصلاح نفسها بسرعة بغض النظر عن موقع التلف.
 
ويعتبر فهم قدرة الكبد للإصلاح والتجديد خطوة رئيسية في فهم ما يحدث عندما يتوقف العضو عن العمل، كما هو الحال في حالات تليف الكبد أو سرطان الكبد، فلقد وجد الباحثون أن هذه الخلايا الفريدة المتكاثرة تنتشر في جميع أنحاء الجهاز، وأنها ضرورية لتمكين الكبد من استبدال الخلايا التالفة.  
 
الكبد فريد من نوعه بين الأعضاء في قدرته على التجدد الكامل من 25٪ من كتلته الأصلية، ويمكن للإدمان الكحولي المزمن أو التهاب الكبد أن يتسبب في دورات من التلف والتجديد تؤدي إلى تليف لا رجعة فيه يضعف وظيفة العضو. 
 
ويموت حوالي 900 ألف شخص سنويًا في جميع أنحاء العالم بسبب تليف الكبد، ويمثل سرطان الكبد السبب الرئيسي الخامس لوفاة السرطان في الولايات المتحدة، ولكن الكبد الصحى يمكنه التجدد ببساطة ليعود كاملا حال التبرع بجزء منه، كما أن الجزء الذى يتم التبرع به يكبر فى جسم المتبرع له ويصبح كبد كامل أيضًا.
 
زراعة الكبد 2
زراعة الكبد 
 

مراحل إجراء عملية زراعة الكبد

ووفقًا للموقع الرسمى للخدمات الصحية البرياطنية "NHS"، تشمل عملية زراعة الكبد على ثلاث مراحل رئيسية:
 
1. إجراء تقييم: لمعرفة ما إذا كنت مناسبًا لعملية زرع كبد، سيكون لديك العديد من الفحوصات وسيُسأل عن صحتك ونمط حياتك.
 
2. الذهاب إلى قائمة الانتظار، إذا كنت مناسبًا لعملية زرع، فستحتاج إلى الانتظار حتى يصبح كبد المتبرع الصحي متاحًا، والذي قد يستغرق عدة أشهر أو أكثر.
 
3. عندما يكون الكبد متاحًا، ستذهب إلى المستشفى لإجراء عملية جراحية لإزالة الكبد المتضرر واستبداله بجهة مانحة صحية.
 

حياتك بعد عملية زراعة الكبد

عادةً ما تكون عمليات زراعة الكبد ناجحة جدًا ويمكن لمعظم الناس في النهاية العودة إلى أنشطتهم الطبيعية بعد ذلك، وقد يستغرق الأمر عامًا أو أكثر للتعافي تمامًا.
 
وبعد عملية زراعة الكبد، ستحتاج إلى:
 
• تناول الأدوية لوقف الجسم من مهاجمة الكبد الجديد.
 
• قم بإجراء الفحوصات الدورية لمعرفة حالتك الصحية وتحقق من كفاءة عمل الكبد الجديد.
 
• حافظ على صحتك قدر الإمكان بما في ذلك تناول الطعام الصحي وممارسة الرياضة بانتظام.
 
يعيش معظم الناس بعد مرور أكثر من 10 سنوات على زراعة الكبد ويعيش العديد منهم لمدة تصل إلى 20 عامًا أو أكثر.
 

ولكن هل يوجد مخاطر ومضاعفات لزراعة الكبد

عملية زرع الكبد هى عملية كبيرة يكون فيها نسبة خطورة، ويمكن أن تحدث بعض المخاطر بعد فترة وجيزة، أو حتى سنوات.
 
وبعض المضاعفات والمخاطر الرئيسية لعملية زراعة كبد هي:
 
• جسمك يهاجم الكبد الجديد.
 
• الكبد الجديد لا يعمل بشكل صحيح. 
 
• انسداد أو تسرب في واحدة من القنوات الصفراوية.
 
• الآثار الجانبية للأدوية المثبطة للمناعة مثل زيادة خطر العدوى ومشاكل الكلى.
 
كما أنه بالإضافة إلى ذلك، هناك خطر متزايد من أمراض القلب والأوعية الدموية ومرض القلب التاجي بعد الزراعة، واتباع نظام غذائي صحي وممارسة التمارين بانتظام قد يساعد في جعل الحياة أفضل بعد عملية زرع كبد.




مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة