خالد صلاح

11 نوفمبر .. آخر موعد لتطوير ميدان الإسماعيلية بمنطقة مصر الجديدة

الجمعة، 02 نوفمبر 2018 03:00 ص
11 نوفمبر .. آخر موعد لتطوير ميدان الإسماعيلية بمنطقة مصر الجديدة ميدان الأسماعلية بمصر الجديدة
كتبت بسنت جميل
إضافة تعليق

كشف المهندس محمد أبو سعدة، رئيس الجهاز القومى للتنسيق الحضارى، عن أن انتهاء تطوير ميدان الإسماعيلية الذى يقع بمنطقة مصر الجديدة، سيكون يوم 11 نوفمبر الجارى.

وأوضح "أبو سعدة"، فى تصريحات خاصة لـ "اليوم السابع"، أن الجهاز احتفظ بوضع "المترو" فى الميدان لإعطاء منظر جمالى، إضافة إلى أن المترو يعبر عن التراث.

ويشار المهندس محمد أبو سعيدة، إلى أن جهاز التنسيق الحضارى، يعتبر جهة استشارية مهمتها نشر ثقافة فى الفراغات العامة والميادين، بما يحقق أسس ومعايير التنسيق الحضارى، وتحسين الصورة البصرية فى مراكز المدن والفراغات العامة.

يذكر أن محافظ القاهرة، أعلن في فبراير الماضى، بدء تنفيذ أعمال تطوير وتجميل ميدان الإسماعيلية، بحى مصر الجديدة، بالتعاون مع جهاز التنسيق الحضارى، حيث تم اختيار ميدان الإسماعيلية لإعادة تأهيله بإعادة انتظام عروض الشوارع واستغلال المساحات الغير مستغلة وتباين قطاعات الشوارع مع تطبيق معايير التنسيق الحضارى على المبانى المحيطة وعددها 17 عقارا متميزا مسجلة ضمن قوائم حصر العقارات ذات الطابع المعمارى المتميز والبدء فى تحليل مشاكل كل عمارة على حدة وتحديد العقبات التى تواجهها وخاصة من تشوهات واجهات المحلات والباكيات والشبابيك والبلكونات والعمل على إعادة الشىء لأصله، واحترام المبنى ومراعاة النسيج العمرانى وإعادة تأهيل الفراغات العامة وإنشاء حارات تهدئة أمام العقار، وتنظيم أماكن انتظار السيارات وإعادة تحديد مسارات حركة السيارات والمشاه، مع دراسة إمكانية وضع أول عربة ترام بمصر الجديدة والذى تم إعادة ترميمها بتبرع من إحدى الشركات وتعود إلى عام 1895.

 

 

 
208297-ميدان-الإسماعيلية-بمصر-الجديدة--(1)
ميدان الإسماعيلية بمصر الجديدة

 

264268-ميدان-الإسماعيلية-بمصر-الجديدة--(2)
ميدان الإسماعيلية بمصر الجديدة

 

304633-ميدان-الإسماعيلية-بمصر-الجديدة--(4)
ميدان الإسماعيلية بمصرالجديدة

 

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة