خالد صلاح

فتوى سابقة للأزهر تحسم الجدل حول مشاهدة Game of thrones فى رمضان

الأحد، 18 نوفمبر 2018 10:00 م
فتوى سابقة للأزهر تحسم الجدل حول مشاهدة Game of thrones فى رمضان Game of thrones
كتب آسر أحمد
إضافة تعليق

كشفت شبكة قنوات HBO مؤخراً عن الموعد المحدد الذى سيتعرض فيه الجزء الثامن والأخير من المسلسل الأكثر شعبية فى العالم Game of thrones، والذى سيتوافق مع شهر رمضان القادم الموافق شهر إبريل، وبالتحديد ستعرض الحلقات فجراً بتوقيت القاهرة.

فانتشرت الكثير من الأقاويل والشائعات باحتمالية وجود الكثير من المشاهد الجنسية فى الموسم الجديد، بعد افتقار الموسم السابق من المشاهد الجنسية على غير العادة التى يسير بها نمط المسلسل منذ الموسم الأول وشهرته بوجود مشاهد جنسية كثيرة بين أبطاله.

فجاء الرد بالرجوع لفتوى سابقة لعلماء الأزهر على حكم مشاهدة المشاهد الجنسية أثناء الصيام كالآتى: "بالتأكيد مشاهدة تلك المشاهد يحرم على المسلم مشاهدتها فى رمضان، وفى غيره، ولكن مشاهدتها فى رمضان أشد حرمة، لما فى ذلك من انتهاك حرمة الشهر، ومنافاة لمقصود الصوم، فهى تفسد الصوم ويلزمك صوم يوم مكانه".

وألزم الكثير من العلماء، المشاهد على الابتعاد عن مشاهدة تلك المشاهد والاكتفاء بتصفح ومشاهدة ما ينفع الصائم قبل الإفطار.

وحصل مسلسل Game of thrones على جائزة أفضل عمل درامى لعام 2018 فى حفل توزيع جوائز الأيمى فى دورتها الـ70 التى أقيمت على مسرح ميكروسوفت فى مدينة لوس أنجلوس الأمريكية، كما حصل الممثل بيتر دينكلينج على أفضل ممثل مساعد للمرة الثالثة فى تاريخه عن دوره فى شخصية "تيريون لانيستر" فى المسلسل.

Game of thrones بدأ عرضه عام 2011، ويعد من أشهر مسلسلات الخيال العلمى الدرامية، وحقق المسلسل نجاحًا كبيرًا منذ بداية عرضه على شبكة "HBO" الأمريكية، كما ترشح وحصل على العديد من الجوائز، وهو يروى قصة ملحمية بين 7 ممالك تتصارع على العرش، وهو مقتبس عن السلسلة الروائية "أغنية الجليد والنار" للكاتب جورج أر أر مارتن، ويشارك فى بطولته عدد كبير من النجوم أبرزهم، إميليا كلارك، كيت هارينجتون، لينا هيدى، نيكولاج كوستير والدوا، بيتر دانكلينج، صوفى ترنر، مايسى ويليامز.


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة