خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

الجماعة الصحفية والإعلامية تتبرأن من "المبدعات العرب".. الوطنية للصحافة: تم استخدام أسماء مؤسسات قومية وخاصة عريقة.. "الأعلى للإعلام "يجتمع الأربعاء لبحث الأمر.. و"إعلام البرلمان": مهزلة وقلة أدب ويجب مقاضاتهم

الأحد، 18 نوفمبر 2018 04:49 م
الجماعة الصحفية والإعلامية تتبرأن من "المبدعات العرب".. الوطنية للصحافة: تم استخدام أسماء مؤسسات قومية وخاصة عريقة.. "الأعلى للإعلام "يجتمع الأربعاء لبحث الأمر.. و"إعلام البرلمان": مهزلة وقلة أدب ويجب مقاضاتهم كرم جبر ومجلس النواب وأسامة هيكل
كتب إيمان على – محمد السيد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

آثار مهرجان الإسماعيلية للمبدعات العرب، الذى أقيم مؤخرا، غضب الجماعة الصحفية والإعلامية، وأيضا لجنة الثقافة والإعلام بمجلس النواب، مؤكدين على أنه يمثل صورة مهينة ومشينة للإعلام المصرى وغير مقبول بتكرارها، كما أعلنت الصحف القومية تبرأها من هذه الفعالية وعدم علاقتها به رغم إلصاق بوستر بأسمائها كراعية له.

 

وأكد محمد العمرى، وكيل المجلس الأعلى للإعلام، على أن هيئة المكتب للمجلس ستعقد اجتماعا يوم الأربعاء المقبل، لمناقشة عدة قضايا على رأسها المهرجان المشين والمهين للإعلام المصرى والذى كان بمسمى "المبدعات العرب " بالإسماعيلية .

 

وأشار العمرى، فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، إلى أن المجلس سيناقش هذا الأمر وما الذى يمكن فعله للتصدى لإقامة مهرجانات مجهولة تسيئ للإعلام وتستغل اسم مصر، وهو ما يتطلب ضرورة تقنينه ومخاطبة الجهة المعنية عن الموافقة على هذا الأمر، متابعًا: "فوجئنا بكيانات غريبة تطلق عليها اسم الإعلام وتقييم مهرجان فوضوى.. ولابد من عدم تكرار ذلك مرة ثانية ".

 

وأضاف وكيل المجلس الأعلى للإعلام، أن المجلس الأعلى للإعلام مهمته هو متابعة أعمال الوسائل الإعلامية المرئية والمقروءة والمكتوبة، موضحًا أن القانون الذى نص على تأسيسه لا يجعل له صلاحيات منح تصاريح إقامة المهرجانات، ولكن المجلس سيخاطب سيرفع توصية للجهة المعنية منها وزارة الثقافة والتى بها لجنة معنية بالموافقة على تأسيس المهرجانات .

 

فيما أكد الكاتب الصحفى كرم جبر رئيس الهيئة الوطنية للصحافة،على أن الهيئة ستقوم بإخطار المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام بشأن المهرجان الذى أقيم مؤخرًا بمحافظة الإسماعيلية، تحت عنوان "مهرجان الإسماعيلية للمبدعات العرب"، الذى تم السطو على اسم بعض المؤسسات بالتزوير ووضعها فى الإعلان.

 

وأضاف كرم جبر فى تصريحات له، أنه تم تكليف الإدارات القانونية فى المؤسسات الصحفية القومية باتخاذ الإجراءات الكفيلة لمحاسبة المسئولين عن هذه المهزلة، لافتا إلى أن نقيب الصحفيين أخطر الهيئة بأنه سيشرع فى اتخاذ الإجراءات القانونية.

 

وذكر رئيس الهيئة الوطنية للصحافة أن مؤسسات الأخبار ودار التحرير وروز اليوسف ودار الهلال أصدرت بيانات عاجلة تنفى فيها علمها بهذه المسابقة.

 

بينما قال الكاتب الصحفى سعد سليم رئيس مجلس إدارة دار التحرير للطبع والنشر، إن مؤسسة دار التحرير للطبع والنشر والتى استخدم منظمو المهرجان شعارها وشعارات مؤسسات صحفية أخرى فى خلفية دعايتها، تؤكد رفضها المطلق لتوظيف شعارها واسم إصداراتها وصفتها الاعتبارية فى أى فاعلية ومن بينها هذا المهرجان المشبوه وأنها تحتفظ بحقها فى اتخاذ كافة الإجراءات القانونية لمن أقدموا على هذا العمل المشبوه.

 

أخبار اليوم تقاضى المهرجان الوهمى بالإسماعيلية

فى سياق متصل، نفت مصادر رسمية بمحافظة الإسماعيلية وجود أى صلة رسمية أو غير رسمية بين مؤسسات الدولة المصرية وما يسمى بمهرجان الإسماعيلية للمبدعات العرب، الذى أثار حالة استياء واسعة بين المواطنين.

 

وأشارت المصادر، إلى أن المعلومات أكدت أن هذا المهرجان وراء تنظيمه أفراد ليس لهم أى مواقع ذات صلة بالحكومة، وأن رئيس هذا المهرجان استغل انتماءه للإسماعيلية ليتخذ من اسمها عنوانا له ضمن نشاط خاص لا يخضع لرقابة من أى نوع.

 

وكشفت مراجعة مؤسسة أخبار اليوم لنشاط رئيس المهرجان تنظيمه عددا من المهرجانات حملت مسمى الإسماعيلية خلال السنوات الماضية، وذلك لإيهام من يستهدفهم من الصفوف المتأخرة فى مجالات الإعلام والصحافة والفن، بأن المهرجان الذى يكرمهم له كيان رسمى مستعينًا فى إقناعهم بتنظيم بعض من فعالياتها فى قاعات بمنشآت ثقافية حكومية وباستضافته لمحافظ سابق فى افتتاحها .

 

ومن جانبها أكدت مؤسسة أخبار اليوم التى استخدم من نظموا المهرجان شعارها إلى جانب شعارات لمؤسسات صحفية مصرية أخرى فى خلفية دعايته، رفضها المطلق لتوظيف شعارها واسمها وصفتها الاعتبارية فى أى فاعلية ومن بينها هذا المهرجان المشبوه وتحتفظ فى نفس الوقت بالحق فى اتخاذ كافة الإجراءات القانونية الرادعة لمن أقدموا على استغلال اسمها العريق وفى حدث على هذا القدر من الانحطاط .

 

عبد المحسن سلامة: كلفت "الشئون القانونية" بالأهرام بمقاضاة مهرجان الإسماعيلية

وبدوره، أكد عبد المحسن سلامة، نقيب الصحفيين ورئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام، على أنه كلف الشئون القانونية بالمؤسسة، بمقاضاة المسئولين عن مهرجان "المبدعات العرب" بالإسماعيلية، مشيرا إلى أن المؤسسة لم تشارك أى مؤسسة بهذا المهرجان وتم إلصاق "لوجو الأهرام" بهذا المهرجان الوهمى وغيرها من الصحف، وتم استغلاله.

 

وشدد نقيب الصحفيين، فى تصريحات لـ"اليوم السابع" على أن ذلك المهرجان هو عمل مسيء لمهنة الصحافة والإعلام، مؤكدا أن النقابة ستشارك فى القضية بالتضأمن مع مختلف الصحف التى قاضت هذا المهرجان، الذى كان يمثل خداعا ونصبا باسم المؤسسات الصحفية، ويهين للدولة المصرية.

 

واعتبر "سلامة" أن أبلغ رد على ذلك هو أنه فى حالة وجود أى تلاعب لا بد من اتخاذ الإجراءات القانونية بشأن ذلك الصدد.

 

أسامة هيكل عن مهرجان المبدعات العرب: "مهزلة وقلة أدب ويجب مقاضاة مسئوليه"

فيما وصف النائب أسامة هيكل، رئيس لجنة الثقافه والإعلام بمجلس النواب، ما حدث بمهرجان المبدعات العرب بـ"المهزلة وقلة أدب"، مؤكدًا على أنه ليس مقبول تنظيم مهرجان تحت أى مسمى للإعلام وإحضار شخصيات مجهوله به، فذلك خطأ يجب أن يحاسب عليه من فعله.

 

واستنكر "هيكل " فى تصريحات لـ"اليوم السابع "، الاستعانة بأسماء مؤسسات صحفية على أنها راعية لهذا الأمر أو أى مؤسسة دون أن يكون الأمر حقيقى ويقع تحت بند التزوير، وهو ما يستدعى ضرورة المحاسبة القضائية ووضع ضوابط لتنظيم المهرجانات التى يمكن أن تتبع الإعلام .

 

وأشار رئيس لجنة الثقافه والإعلام بالبرلمان، إلى أنه لابد أن يكون المجلس الأعلى للإعلام طرف فى أى مهرجان ينعقد باسم "الإعلام" وعلى علم بها، حتى لا يخرج بهذه الصورة غير المشرفه للإعلام المصرى أمام العالم أجمع .

 

النائبة جليلة عثمان تطالب "الأعلى للإعلام ونقابة الإعلاميين" بالقيام بدورهما

ومن جانبها قالت النائبة جليلة عثمان، وكيل لجنة الثقافة والإعلام بمجلس النواب، إن الفترة الأخيرة ظهرت قنوات عديدة تحت بير السلم، وبوابات إعلامية إلكترونية مجهولة، مما يجعل هناك فرصة لتكريم هؤلاء الشخصيات بمهرجانات غير مألوفة .

 

وأشارت عثمان، إلى أنه أصبح هناك خلطا فى تعريف الإعلام، ومن هو إعلامى وليس إعلامى، مطالبة بضرورة أن يكون هناك ضوابط لتدشين هذه المهرجانات وأن يكون المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام طرفا فى الموافقة على أيا منها، كما أنه هناك دور على نقابة الإعلاميين والمجلس الأعلى يتمثل فى تنظيم من هو إعلامى ومن هو غير ذلك ومحاولة التصدى لهذه الفوضى الإعلامية.

 

وأكدت وكيل لجنة الإعلام بالبرلمان، على أنه أصبح هناك فوضى فى الإعلام غير طبيعيه، وهو ما يتطلب ضرورة التصدى لهذا الأمر ووضع ضوابط للحصول على تراخيص بتأسيسها .


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة