خالد صلاح

عمرو جاد

لجنة ثم ماتت

السبت، 17 نوفمبر 2018 10:00 ص

إضافة تعليق

عندما تقرر الحكومة إنشاء جهاز أو لجنة لمتابعة قضية ما، وجب علينا القلق بشأن مصير تلك القضية، أو ربما الشعور بالخطر أن يحدث عكس ما يريده صانع القرار من أمور جيدة وراء تلك الخطوة، لدينا مجلس قومى لحقوق الإنسان ولا أدرى ما فائدة اللجنة العليا لمتابعة نفس الموضوع، لدينا أيضا كيان حكومى مسؤوليته التنسيق الحضارى، ورغم ذلك نعانى من القبح فى كل ناصية، ونسمع عن جهاز سلامة الغذاء، لكننا نعرف أن كثيرا من الطعام الذى نتناوله فى الشارع قد لا يصلح للاستخدام الآدمى، وندفع ثمنه الآن من وقتنا وأموالنا لعلاج آثار أعوام من التلوث الغذائى على صحة المصريين، لا أحب التشكيك فى النوايا، إنما هى خبراتنا السابقة ونظرية إذا أردت أن تفسد قضية فشكل لها لجنة.


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



الرجوع الى أعلى الصفحة