خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

تشغيل مبنى عيادة التأمين الصحى بميت سهيل فى الشرقية المدرجة منذ 25 عاما

الأربعاء، 14 نوفمبر 2018 03:30 م
تشغيل مبنى عيادة التأمين الصحى بميت سهيل فى الشرقية المدرجة منذ 25 عاما الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية
الشرقية – إيمان مهنى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أصدرت الهيئة الهامة للتأمين الصحى، تعليمات إلى المنطقة الطبية بالزقازيق بسرعة ‏توفير الأطباء والعمالة اللازمة لتشغيل عيادة التأمين الصحى الخدمة الطبية ‏للطلبة والموظفين وأرباب المعاشات من أهالى قرية ميت سهيل والقرى المجاورة بمركز منيا القمح.

 

 كان الأهالى تقدموا بشكوى، للمحافظ الدكتور ممدوح غراب، بوجود مبنى متكامل بدون استغلال منذ 25 عاما، وجه المحافظ مدير إدارة المتابعة الميدانية بفحص الموضوع بالتنسيق مع الهيئة العامة للتأمين ‏الصحى، وبمعاينة المبنى على الطبيعة وتبين أن المبنى عبارة عن هيكل خرسانى مسلح مبنى بالطوب ‏الأحمر كامل التشطيب من الخارج ومكون من دور أرضى وأربع أدوار علوية بإجمالى 168 م2، ‏وبمقابلة أهالى القرية أفادوا أنهم قاموا بالتبرع بالمبنى وتسليمه إلى هيئة التأمين الصحى ولم يتم ‏إستغلاله منذ 1993 حتى تاريخه .

 

وبالرجوع لهيئة التأمين الصحى بالشرقية أفادت بأن المبنى ‏يتبع المنطقة الطبية بالزقازيق وقد نقلت ملكيته إلى الهيئة بنظام ‏التبرع لاستغلاله كعيادة .‏

 

 وفى سياق متصل أعلن المحافظ قبول التبرع المقدم من المواطن أحمد على المرسى شلبى بقطعة أرض مساحتها 2 قيراط و12سهما الواقعة بحوض داير الناحية زمام ناحية طحا المرج مركز ديرب نجم داخل الحيز العمرانى للقرية لصالح مديرية التربية والتعليم وذلك لتوسعة مدرسة الشهيد الشاذلى الابتدائية .

 

يأتى قرار محافظ الشرقية بقبول التبرع بقطعة الأرض بعد موافقة الهيئة العامة للأبنية التعليمية وموافقة مديرية الزراعة بالشرقية والمتضمنة بأن هذه المساحة داخل الحيز العمرانى لقرية طحا المرج - مركز ديرب نجم .

 

كما تفقد مكتبة مصر العامة بمدينة الزقازيق وتجول داخل قاعات " الحاسب الآلى - اللغات - الأنشطة - التدريبات - الموسيقى - الأشكال الفنية - نادى العلوم - الفلسفة والتراث - العلوم البحثية - الوسائط المتعددة - الدوريات " .

 

أشاد غراب، بمستوى النظافة العامة بالمكتبة وأبدى أعجابه بنظام الأرشيف الإلكترونى وطريقة تصنيف الكتب داخل المكتبة وقام بنفسه بإختبار النظام فى كيفية الحصول على الكتاب الذى يريده، مؤكدًا على أهمية القراءة فى بناء الشخصية وتشكيل الوجدان وسمو الروح فالكتاب هو خير رفيق فى كل زمان ومكان .

 

فيما أوضحت رانيا حشيش مديرة مكتبة مصر العامة، أن المكتبة تفتح أبوابها لاستقبال محبى القراءة من الشباب والأطفال والكبار بقيمة اشتراك بسيطة تحصل سنويًا وهناك اشتراكا للأسر بخصم 25% فهو مشروع فى المقام الأول هدفه خدمى ومعرفى وتنويرى، وأن المكتبة قد حصلت على المركز الأول على مستوى منظومة مكتبات مصر العام 2017 / 2018 وذلك لتميز معدلات اﻷداء فى المكتبة من حيث الإعارات والمقتنيات ونسبة المشتركين النشيطين به.

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة