خالد صلاح

صور.. باريس هيلتون تظهر إنسانيتها مع الناجيين من زلزال المكسيك

الثلاثاء، 13 نوفمبر 2018 03:06 م
صور.. باريس هيلتون تظهر إنسانيتها مع الناجيين من زلزال المكسيك باريس هيلتون
كتبت : هبة مكى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

زارت النجمة العالمية باريس هيلتون سان جريجوريو للاطمئنان على الناجين من زلزال المكسيك والذى أسفر عن مقتل 370 وجرح 6000 في سبتمبر من العام الماضى، وذلك لتقديم المساعدة لهم ومساندتهم نفسيا، حيث وزعت زجاجات من عطورها ووسائد موقعة منها ومواد التجميل وأدوات منزلية وشاركتهم فى التقاط بعض الصور.

وفى لقطة إنسانية للغاية جلست باريس علي ركبتها من أجل تقبيل بطن سيدة حامل، وتمنت لها السلامة، وقبلت أيضا يد رجل عجوز، بالإضافة لتحدثها لعدد من الأطفال، كما تبرعت بمبلغ 350 ألف دولار للمساعدة فى إعادة بناء المدينة، حيث تم تسريح سكان 200 ألف منزل، فكان الزلزال من أخطر الكوارث فى تاريخ المكسيك.  

6118668-6383385-image-m-111_1542100143019
 

 

6118686-6383385-image-a-81_1542099584178
 

 

6118690-6383385-image-a-104_1542100084145
 

 

6118706-6383385-image-a-99_1542099891288
 

 

6118728-6383385-image-a-90_1542099749795
 

 

6118730-6383385-image-a-91_1542099760491
 
 
6118732-6383385-image-a-92_1542099787624
 
 
باريس توقع علي الهديا المقدمه منها للناجيين
باريس توقع علي الهديا المقدمه منها للناجيين

 

باريس هيلتون تصافح  الاطفال الناجيين من زلزال المكسيك
باريس هيلتون تصافح الاطفال الناجيين من زلزال المكسيك

 

باريس هيلتون تعطي الوسادات لمراه حامل
باريس هيلتون تعطي الوسادات لمراه حامل

 

باريس هيلتون تقبل بطن امراه حامل
باريس هيلتون تقبل بطن امراه حامل

 

باريس هيلتون تقبل يد رجل عجوز
باريس هيلتون تقبل يد رجل عجوز

 

باريس هيلتون تلتقط الصور مع الناجيين من زلزال المكسيك
باريس هيلتون تلتقط الصور مع الناجيين من زلزال المكسيك

 

باريس هيلتون توزع زجاجات العطور على الناجيين زلزال المكسيك
باريس هيلتون توزع زجاجات العطور على الناجيين زلزال المكسيك

 

باريس هيلتون توزع وسادات موقع منها
باريس هيلتون توزع وسادات موقع منها

وتفيد مؤسسة المجتمع الدولي الخيرية أن العديد من الأشخاص لا يزالون بلا مأوى دائم أو رعاية صحية أساسية وهناك عدد كبير من الأطفال لا يتلقون التعليم، بعد أن تعطلت مدرستهم بسبب الكارثة، وهذا ما يسبب عواقب بعيدة المدى على هؤلاء الأطفال، خاصة وأن المكسيك تكافح بالفعل لتوفير تعليم جيد لشبابها، وكانت مؤسسة المجتمع الدولي الخيرية قد أصدرت تقريرا بفبراير قالت فيه "التحدى متمثل فى توفير المأوى والطعام ومياه الشرب النظيفة والصرف الصحي السليم".

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة