خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

لماذا تكره هند رستم لقب "مارلين مونرو" وأحبت ما أطلقه عليها عبد الوهاب؟

الإثنين، 12 نوفمبر 2018 12:00 م
لماذا تكره هند رستم لقب "مارلين مونرو" وأحبت ما أطلقه عليها عبد الوهاب؟ هند رستم
كتب ــ محمد عبد الرحمن

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
"هنومة" الشقية المثيرة، القديسة العاشقة، مارلين مونرو العرب، جميلة جميلات الشرق، عندما تقرأ كل هذه الأوصاف تدرك فورا أنها لملكة الإغراء فى السينما العربية، الفنانة الكبيرة هند رستم.
 
من ذا الذى لا يحب هند رستم، ولم يقع فى غرام وعشق تلك المرأة الجميلة، ملكة الجاذبية، فتاة أحلام دونجوانات السينما المصرية، ونجمة الأدوار الأولى، والملكة المتوجة وحدها فى تقديم أدوار الإغراء.
 
مارلين مونرو الشرق
مارلين مونرو الشرق
 
87 عاما مرت على ميلاد الأميرة الحسناء، المولودة فى حى محرم بك بالإسكندرية، فى 12 نوفمبر 1931، لأب من أصول شركسية تركية، ليكون هذا اليوم شاهدا على ميلاد جميلة جميلات برج العقرب هند رستم.
 
هند رستم
هند رستم
 
ناريمان حسين مراد، أو كما يعرفها محبيها فى كافة الأقطار العربية بـ هند رستم، ملامحها الجميلة الساحرة، جعلت المخرج عز الدين ذو الفقار، يعتقد أنها أجنبية، "في أحد حواراتها تشير هند إلى أن أول سؤال وجهه إليها المخرج عز الدين ذو الفقار ـ أحد مكتشفيها: هل أنت أجنبية؟ كانت فتاة دون الثامنة عشرة، تملك جسدًا ربما يفوق سنها، ويتميز بمواصفات جمال لا تتمتع بها المصريات عادة، فمن الواضح أن مواصفاتها الأوروبية المثالية هى التى لفتت انتباه عز الدين ذو الفقار من بين بقية الفتيات الطامحات للعمل في السينما، وكان آنذاك يعمل مساعدًا للمخرج محمد عبد الجواد الذي أسند إليها دور كومبارس لا يزيد عن إلقاء جملتين في فيلم زهور وأشواك عام 1947"، حسبما ذكر الكاتب والقاص شريف صالح فى إحدى مقالاته.
 
أشهر ألقاب تلك الجميلة، كان مارلين مونرو العرب، فمن أول من أطلق عليها هذا اللقب، وكيف كانت تواجه من يناديها به، وهل كان لها ألقاب أخرى أقرب إلى قلبها.
 
كتاب ذكرياتى مع ذكرياتي
كتاب ذكرياتى مع ذكرياتي
الكاتب الصحفى أيمن الحكيم، فى كتابه"ذكرياتى مع هند رستم"، والصادر عن دار الكرمة للنشر، يذكر أن أستاذها المخرج الكبير حسن الإمام كان يسميها "عِند رستم"، وكان فطين عبد الوهاب يتفاءل بها ويطلق عليها اسم "أم رجل دهب"، واختار لها مفيد فوزى لقب "ملكة الإغراء"، وأيضا "مارلين مونرو الشرق"، وهو لقب كان يسعدها ويضايقها فى الوقت نفسه، فقد كانت ترى نفسها أنها أجادت فى كل الأدوار، ولذلك كانت تفضل لقب "ريتا هيوارث مصر".
 
هند رستم وعبد الوهاب
هند رستم وعبد الوهاب
 
تعددت ألقابها وتنوعت، ولكنها كانت أميل إلى اللقب الذى أطلقه عليها الموسيقار محمد عبد الوهاب "الهانم"، وكانت هى كذلك، وسوف تظل هانم عصرها وكل العصور، وجميلات السينما العربية، وأميرتها الحسناء.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

أبو وهبه المصري

أيقونة الفن المصري

كل المواصفات الفنية مجتمعة في شخصيتها وأدائها كان بإقتدار لا ينافسه أحد لون فريد لا يجتمع على صورة واحدة فقط بل كانت متعددة الشخصيات التي تغذيها بالروح وقدرة فائقة على الأداء المتميز رغم أنها كانت تترك مساحات واسعة لزميلاتها للأداء والتفوق لأنها كانت تتمتع بثقة عالية في فنها الراقي الذي تقدمه.

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة