خالد صلاح

سنغافورة وماليزيا تتعهدان بتعزيز العلاقات بينهما

الإثنين، 12 نوفمبر 2018 10:28 ص
سنغافورة وماليزيا تتعهدان بتعزيز العلاقات بينهما رئيس الوزراء السنغافورى لى هسيين لونج
سنغافورة (أ ش أ)
إضافة تعليق

تعهد رئيس الوزراء السنغافورى لى هسيين لونج، بتعزيز علاقات بلاده مع ماليزيا.

وقال لونج- فى تصريح على هامش لقائه مع نظيره الماليزى مهاتير محمد، وفقا لشبكة (إيه بى سى نيوز) الأمريكية اليوم الاثنين- أن الدولتين لديهما روابط خاصة، مشيرا إلى أنه يتطلع للعمل مع نظيره الماليزى.

بدوره، أكد مهاتير محمد أن ماليزيا وسنغافورة تعتمدان على بعضهما البعض، معربا عن أمله فى أن تتمكن الدولتان من العمل سويا على الرغم من وجود تنافس بينهما.

يشار إلى أن مهاتير محمد يقوم بأول زيارة رسمية له، إلى سنغافورة منذ فوزه فى الانتخابات الأخيرة، حيث أعرب عن أمله فى أن تحافظ الدولتان على علاقات جيدة حتى مع وجود إدارات مختلفة فى السلطة.

ووصل رئيس الوزراء الماليزى مهاتير محمد اليوم الاثنين، إلى سنغافورة فى زيارة رسمية لمدة يومين، يشارك خلالها فى جانب من فعاليات قمة رابطة دول شرق آسيا "الاَسيان" الـ 33، والتى بدأت أمس الأحد، ومن المقرر أن تستمر إلى 15 نوفمبر الجارى.

وذكرت وكالة أنباء (برناما) الماليزية أن الزيارة جاءت بدعوة خاصة من نظيره السنغافورى ليى سين لونج، حيث أنهما من المقرر أن يعقدا اجتماعًا ثنائيًا للمرة الأولى، وسيحضر قمة رابطة دول شرق آسيا تسعة من رؤساء الدول الآخرين.

يرافق مهاتير خلال الزيارة كل من وزير شؤون الاقتصاد الماليزى محمد عزمين على ووزير التجارة الدولية والصناعة داريل ليكينج وكبار الموظفين من مكتب رئيس الوزراء ووزارة الخارجية الماليزية.

من جانبه، أعلن وزير الخارجية الماليزى سيف الدين عبدالله أنه من المقرر أن يعقد رئيس الوزراء الماليزى مهاتير محمد اجتماعًا مع الرئيس الروسى فلاديمير بوتين على هامش القمة غدًا الثلاثاء.

وقال سيف الدين- خلال مؤتمر صحفى فى سنغافورة على هامش القمة، وفقا لما نقلته الوكالة، أن حادثة سقوط طائرة الخطوط الماليزية " إم إتش 17" مؤخرا يمكن أن تكون بين مواضيع النقاش، مضيفا " موقفنا حول هذا الأمر واضح جدًا وفى انتظار التقرير النهائى من فريق التحقيق المشترك".

وأضاف وزير الخارجية الماليزى أنه من المقرر أن يعقد مهاتير اجتماعًا مع نظيره الأسترالى سكوت موريسون ونظيرته النيوزيلندية جاسيندا اردرن أيضا.

وكانت هولندا وأستراليا قد اتهمتا روسيا رسميا بالمسؤولية عن إسقاط طائرة الركاب الماليزية فى يوليو عام 2014، وأسفرت عن مصرع جميع الركاب الذين كانوا على متنها وعددهم 298 شخصًا، بعد أن ضربت بصاروخ فى أوكرانيا خلال عودتها إلى العاصمة الماليزية كوالالمبور من مدينة أمستردام الهولندية.

يذكر أن قمة شرق آسيا تأسست فى عام 2005 كمنتدى للحوار بين قادة دول آسيا والمحيط الهادئ حول مجموعة واسعة من القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية ذات الاهتمام المشترك، كما

وتضم رابطة "الآسيان" كلا من بروناوى وكمبوديا واندونيسيا ولاوس وماليزيا وميانمار والفلبين وسنغافورة وتايلاند وفيتنام.

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



الرجوع الى أعلى الصفحة