خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

العفو الدولية تجرد زعيمة بورما من جائزة "سفيرة الضمير" بسبب الروهينجا

الإثنين، 12 نوفمبر 2018 09:39 م
العفو الدولية تجرد زعيمة بورما من جائزة "سفيرة الضمير" بسبب الروهينجا الزعيمة البورمية أونج سان سو تشى
أ ف ب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

جردت منظمة العفو الدولية الاثنين الزعيمة البورمية أونج سان سو تشى من جائزة كانت منحتها لها، وذلك بسبب "عدم اهتمامها" بالفظاعات التى ارتكبها جيش بلادها بحق المسلمين الروهينجا.

وقالت المنظمة الحقوقية العالمية ومقرها لندن أنها قررت تجريد سو تشى من جائزة "سفيرة الضمير" التى منحتها لها عام 2009 بينما كانت تخضع للإقامة الجبرية.

وقال رئيس منظمة العفو الدولية كومى نيدو فى رسالة الى سو تشى "اليوم نحن نشعر بالصدمة العميقة لانك فقدت مكانتك كرمز للأمل والشجاعة والدفاع المستميت عن حقوق الإنسان".

وأضاف "لا يمكن لمنظمة العفو الدولية أن تبرر وضعك الحالى كحائزة على جائزة سفيرة الضمير. لذا، وبحزن كبير نحن نسحب منك هذه الجائزة".

وقالت المنظمة أنها أبلغت سو تشى بالقرار الاحد. ولم تعلق حتى الآن.

ووصلت سو تشى وحزبها "الرابطة الوطنية للديموقراطية" إلى السلطة فى 2015 فى نصر كبير أنهى عقدا من الحكم العسكرى فى البلد الجنوب شرق اسيوى البالغ عدد سكانه نحو 50 مليون.

إلا أنها لم تدافع عن المسلمين الروهينجا الذى أجبرهم الجيش على الفرار من البلاد فى عملية وصفتها الأمم المتحدة بأنها حملة تطهير عرقي.

وجردت سو تشى (73 عاما) من جنسيتها الكندية الفخرية الشهر الماضى بسبب قضية الروهينجا، كما خسرت العديد من الجوائز من جامعات وحكومات.

وفر أكثر من 720 ألف من المسلمين الروهينغا من ولاية راخين التى تسكنها غالبية بوذية فى حملة للجيش بدأت فى آب/اغسطس الماضي.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 2

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد زيادة

سحب جائزة نوبل أيضا.....

أنا طالبت منذ أكثر من عام بسحب جائزة نوبل من هذه السيدة التي وقفنا معاها وهي زعيمة للمعارضة ولكنها عندما أصبحت رئيسة ظهرت علي حقيقتها العنصرية المؤيدة لجريمة الإبادة ضد الروهينجا...لابد من سحب جائزة.نوبل منها....

عدد الردود 0

بواسطة:

NobicaEzz

اقل مايجب

وأخيرا وجدنا رد فعل علي الماساه في بورما رغم انه رد فعل غبر كافي تماما

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة