خالد صلاح

بفضل السياسات الحكيمة للقيادة السياسية المصرية..

وفد برلمان الصين لعلى عبد العال: مصر تشهد مناخا آمنا واستقرارا غير مسبوق.. صور

الأحد، 11 نوفمبر 2018 12:47 م
وفد برلمان الصين لعلى عبد العال: مصر تشهد مناخا آمنا واستقرارا غير مسبوق.. صور الدكتور علي عبد العال رئيس مجلس النواب يستقبل الوفد الصيني
كتبت - نور على - تصوير خالد مشعل
إضافة تعليق

استقبل الدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب، بمكتبه اليوم XIAOKAITI YIMING  رئيس اللجنة الدائمة لمجلس نواب الشعب لمنطقة شينجيانج الصينية والوفد المرافق له، حيث تأتى هذه الزيارة فى إطار التطور الذى تشهده العلاقات الثنائية بين مصر والصين على المستويات كافة.

 

وحضر اللقاء من الجانب المصرى المستشار أحمد سعد الدين أمين عام مجلس النواب، والنائب كريم درويش رئيس لجنة العلاقات الخارجية، وعدد من أعضاء المجلس.

 

فى بداية اللقاء رحب الدكتور على عبد العال بالوفد الصينى بالقاهرة، مشيدًا بعلاقات الصداقة القوية التى تربط البلدين، والتى يعكسها توافق الرؤى تجاه القضايا والملفات الدولية والإقليمية ذات الاهتمام المشترك. كما أشاد بالعلاقات التاريخية بين مصر والصين وتطورها حتى وصلت إلى مرحلة "الشراكة الاستراتيجية الشاملة"، على نحو ما عكسته الزيارات المتبادلة بين رئيسى البلدين.

 

وعلى صعيد التعاون البرلمانى، أشاد الدكتور عبد العال بالتعاون البناء والمُثمر بين مجلس النواب المصرى والبرلمان الصينى، وحرص الجانبين على دفع ذلك التعاون بما يخدم مصالح الشعبين. كما وجه الشكر للأصدقاء فى الصين على زياراتهم المتعددة إلى مصر، والتى تعكس جهودهم الدؤوبة من أجل العمل على ترسيخ العلاقات المصرية الصينية على المستويات كافة.

 

وأعرب رئيس مجلس النواب عن حرص مصر وتطلعها إلى زيادة الاستثمارات الصينية فى مصر، موجهًا الدعوة إلى المزيد من المستثمرين الصينيين لتركيز استثماراتهم الجديدة فى المجالات الاستراتيجية، والمناطق الاقتصادية والصناعية الناشئة فى مختلف ربوع مصر، مشيرًا إلى أن الحكومة المصرية ومجلس النواب يعملان معًا من أجل تذليل العقبات وتمهيد الطريق أمام الاستثمار الأجنبى عامة والصينى خاصة، وهو ما تمثل فى صدور قانون الاستثمار الجديد الذى يمنح المستثمرين الأجانب امتيازات وتسهيلات لم تكن موجودة من قبل.

 

وأكد عبد العال، على أن مصر والصين بينهما عامل مشترك وهو مكافحة الإرهاب والسعى إلى اقتلاع جذوره، مشيرًا إلى أن الصين دولة محبة للسلام وتسعى لتحقيقه فى كل أقاليم العالم.

 

من جانبه، أعرب رئيس اللجنة الدائمة لمجلس نواب الشعب لمنطقة شينجيانج عن سعادته بهذا اللقاء الذى يأتى فى إطار حرص الجانبين على تعزيز العلاقات الثنائية. وخلال المباحثات،مؤكدا أحرص الصين على تطوير العلاقات مع مصر فى المجالات كافة، والدفع بالاستثمارات الصينية إلى السوق المصرية باعتبار مصر قوة إقليمية وشريك استراتيجى هام للصين، مشيدًا بإجراءات الإصلاح الاقتصادى ومكافحة الفساد التى تتبعها الحكومة المصرية، والتى بدأت بالفعل فى تحسين مناخ الاستثمار والسوق المصرية.

 

وأشار الوفد الصينى إلى أن مصر تشهد بالفعل مناخا آمنا واستقرارا غير مسبوق بفضل السياسات الحكيمة للقيادة السياسية المصرية وحرصها على العبور بمصر إلى مصاف الدول المتقدمة.

 

ومن جانبه قام رئيس اللجنة الدائمة لمجلس نواب الشعب لمنطقة شينجيانج بإعطاء لمحة عن تطور منطقة شينجيانج واتخاذها إجراءات رادعة لمحاربة الإرهاب ونشر الأمن والاستقرار فيها.

الدكتور علي عبد العال رئيس مجلس النواب يستقبل الوفد الصيني (1)
 

 

الدكتور علي عبد العال رئيس مجلس النواب يستقبل الوفد الصيني (2)
 

 

الدكتور علي عبد العال رئيس مجلس النواب يستقبل الوفد الصيني (3)
 

 

الدكتور علي عبد العال رئيس مجلس النواب يستقبل الوفد الصيني (4)
 

 

الدكتور علي عبد العال رئيس مجلس النواب يستقبل الوفد الصيني (5)
 

 

الدكتور علي عبد العال رئيس مجلس النواب يستقبل الوفد الصيني (6)
 

 

الدكتور علي عبد العال رئيس مجلس النواب يستقبل الوفد الصيني (7)
 

 

الدكتور علي عبد العال رئيس مجلس النواب يستقبل الوفد الصيني (8)
 

 

الدكتور علي عبد العال رئيس مجلس النواب يستقبل الوفد الصيني (9)
 

 

الدكتور علي عبد العال رئيس مجلس النواب يستقبل الوفد الصيني (10)
 

 

الدكتور علي عبد العال رئيس مجلس النواب يستقبل الوفد الصيني (11)
 

 

الدكتور علي عبد العال رئيس مجلس النواب يستقبل الوفد الصيني (12)
 

 

الدكتور علي عبد العال رئيس مجلس النواب يستقبل الوفد الصيني (13)
 

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة