خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

7 قرارات منتظرة فى الأهلى بعد "زلزال" رادس.. لجنة الكرة تضع خطة إنقاذ فى اجتماع طارئ.. اتجاه للاستغناء عن بعض اللاعبين.. مطالب بدعم الأحمر بصفقات قوية..محاسبة مدرب الأحمال.. وإعادة النظر فى تشكيل الجهاز المعاون

السبت، 10 نوفمبر 2018 02:21 م
7 قرارات منتظرة فى الأهلى بعد "زلزال" رادس.. لجنة الكرة تضع خطة إنقاذ فى اجتماع طارئ.. اتجاه للاستغناء عن بعض اللاعبين.. مطالب بدعم الأحمر بصفقات قوية..محاسبة مدرب الأحمال.. وإعادة النظر فى تشكيل الجهاز المعاون 7 قرارات منتظرة فى الأهلى
كتب فتحى الشافعى - تصوير ماهر اسكندر

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
اليوم السابع بلس

فجّرت خسارة الأهلي لقب بطولة دورى أبطال أفريقيا بالسقوط المدوى أمام الترجي التونسي بثلاثية نظيفة مساء أمس ، الجمعة، باستاد رادس، الأوضاع فى القلعة الحمراء، بعدما خسر الفريق لقب بطولة أفريقيا للمرة الثانية على التوالى فى المباراة النهائية، بعدما خسر فى النسخة الماضية أمام الوداد المغربى قبل أن يخسر مُجدداً من الترجى بثلاثية نظيفة.

زالزال رادس يهز الأهلى 

الهزيمة من الترجى أصبحت كالزلزال الذى "هز" جدران القلعة الحمراء ومازالت توابعه تُلقى بظلالها على سطح الأحداث فى النادى الأحمر، فقد انتابت حالة غضب عارمة الجماهير الأهلاوية وأعضاء الجمعية العمومية للنادى عقب السقوط المُخزى للفريق الذى أهدر بطولة كانت قاب قوسين أو أدنى من القلعة الحمراء.

الصدمة الأفريقية جاءت بسبب عدم تدعيم الفريق بصفقات جيدة خلال فترة الانتقالات الصيفية الماضية، فلم يُبرم الأهلي سوى صفقات "رديف" لا تصلح لارتداء قميص الأهلي، أمثال عمار حمدى وأحمد علاء ومحمود الجزار ومحمد فخرى وأحمد كارلوس ومصطفى البدرى ويوسف الجبالى.

عدم تدعيم الفريق بصفقات سوبر 

وانتقدت الجماهير الغاضبة، وكذلك خبراء الكرة المصرية من بينهم نجوم الأهلي السابقون، الإدارة الحمراء بسبب عدم إبرام صفقات قوية.

السقوط المُثير للأهلي فى تونس كان له أسباب أخرى، منها عدم إجادة الفرنسي كارتيرون المدير الفنى التعامل مع المُباريات الكُبرى، فالمدرب الفرنسي لم يستطع تحقيق الفوز على منافسين كبار على أرضهم، ولا حتى التعادل، فقد خسر من وفاق سطيف الجزائرى بهدفين لهدف فى الدور قبل النهائى بالجزائر، ثم سقط بشكل مروّع أمام الترجى، أما فوزه على الترجي فى دورى المجموعات هذا الموسم فربما يكون قد تحقق لأن الفريق التونسى لعب وقتها المباراة بدون ضغوط ولا حاجة شديدة للفوز بعدما ضمن التأهل لدور الثمانية.

لاعبون خارج الخدمة

لاعبو الأهلي يتحملون جزءاً كبيراً من ضياع اللقب الأفريقى فى المحطة الأخيرة بسبب أدائهم المتواضع فى النهائى الأفريقى، وأثبت أكثر من لاعب أنه لا يستحق تمثيل فريق كبير كالأهلى، كما ظهر جيداً أن محمد الشناوى حارس الفريق تراجع بشكل كبير ويحتاج لوقفة مع النفس بعدما ظهر مُهتزاً فى مباراة الترجى.

لجنة الكرة بالأهلي تنوى عقد اجتماع خلال الأيام القليلة المقبلة لبحث خطة إنقاذ الفريق من دوّامة الخسارة الأفريقية المُذلّة، ويتناقش خلاله محمود الخطيب مع كل من عبد العزيز عبد الشافى "زيزو" وعلاء عبد الصادق وحسام غالى ومحمد فضل، فى كيفية الخروج من صدمة خسارة لقب أفريقيا سريعاً.

خطة إنقاذ الأهلى

وترغب لجنة الكرة تجهيز خطة إنقاذ عاجلة وتدعيم الفريق بصفقات جيدة بدلاً من صفقات "الرديف" التى تم إبرامها خلال الفترة الماضية، وكذلك الاستغناء عن بعض اللاعبين الذين لا يستحقون اللعب للأهلي خلال انتقالات الشتوية المقبلة.

كما تناقش اللجنة أيضاً أزمة الحمل التدريبى الذى تسبب فى حرمان أكثر من لاعب عن الفريق خلال الفترة الماضية للإصابة، خاصة أن هناك من ذهب إلى أن الحمل التدريبى الزائد كان سبباً فى "هوجة" الإصابات التى طاردت الفريق طوال الفترة الماضية.

اعادة النظر فى الجهاز المعاون

لجنة الكرة تدرس أيضاً إعادة النظر فى الجهاز المعاون للفرنسى كارتيرون، وتتجه النية لإبعاد بعض عناصر الجهاز المعاون للمدرب الفرنسى، بعدما ثبت عدم أحقيتهم بتدريب فريق كبير كالأهلى، وهناك أسماء مطروح لدخول الجهاز المعاون للخواجة الفرنسى.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة