خالد صلاح

حمدى رزق

رسالة من وادى السيليكون

الخميس، 01 نوفمبر 2018 06:00 م

إضافة تعليق
سيليكون فالى أو وادى السيليكون، بالإنجليزية  Silicon Valley هى المنطقة الجنوبية من منطقة خليج سان فرانسيسكو فى كاليفورنيا، الولايات المتحدة الأمريكية، هذه المنطقة أصبحت مشهورة بسبب وجود عدد كبير من مطورى ومنتجى الشرائح أو الرقاقات السيليكونية «الدائرة المتكاملة»، وحالياً تضم جميع أعمال التقنية العالية فى المنطقة، حيث أصبح اسم المنطقة مرادفاً لمصطلح التقنية العالية.
 
أنقل لكم رسالة من وادى السيليكون كتبها الدكتور «على» إلى والده  الفقيه القانونى الدكتور نور فرحات، ففرح بها الفقيه كثيراً وشيّرها «بوست» على صفحته مغتبطاً، أنقلها هنا مستئذناً قبلا من الدكتور فرحات لتعم الغبطة، النفسية تعبانة محتاجة لخبر يرد الروح، ويملى النفس أمل، ويسعد القلب الحزين.
 
يقول الدكتور على الكائن فى وادى السيلكون: «نقطة من النقاط المضيئة فى مصر، دى صفحة الإنترنت لأول سلسلة أقمار صناعية تم تصميمها وتصنيعها بالكامل بوساطة عقول وأيادٍ مصرية، المهندسون والعلماء المشتغلون بالبرنامج هم شباب يقودهم مجموعة من العلماء والمهندسين الذين اتدربوا فى أوكراينا فى الفترة من 2002 إلى 2007 قبل إطلاق قمر إيجبتسات-1 فى 2007، والعاملين بالهيئة القومية للاستشعار من البعد وعلوم الفضاء.
 
 سلسلة الأقمار من نوع الـcubesat وغرضها الأساسى هو اختبار قدرات البرنامج المصرى على الاكتفاء الذاتى فى مسألة تكنولوجيا الأقمار الصناعية من ناحية التصميم والبرمجيات وإدارة المشروعات. أول قمر فى السلسلة سوف يطلق من اليابان فى فبراير 2019 يليه القمر الثانى فى إبريل بإذن الله.
 
رغم ما يشاع عن أن الأقمار الصناعية الـcubesats هى أقمار  هواة وليست ذات قيمة، إلا أن الاتجاه العام الآن نحو الـcommercialization of space technology هو تصميم الـ cubesats، لأنها غير مكلفة، ويمكن إطلاق عدد كبير منها، وماننساش إن التكنولوجيا كل لما بتتقدم حجمها بيصغر، وفى المستقبل القريب سوف تكون أغلب الأقمار cubesats بسبب سعرها، وسهولة تصنيعها وإطلاقها. 
 
رغم صغر حجم الـcubesats لكنها لا تقل «بل وتزيد»، من حيث التعقيد عن الأقمار الكبيرة بسبب محدودية الحجم والوزن ولا محدودية الوظيفة. تصميم القمر الصناعى، وكذلك المحطة الأرضية تتطلب مجهود ناس كثيرة فى تخصصات مختلفة منها على سبيل المثال: التحكم الآلى، التصوير وتحليل الصور، هندسة النظم، الهندسة الكهربية والحاسبات، هندسة الاتصالات، هندسة البرمجيات والمنطق، الهندسة الميكانيكية وهندسة الإنتاج والتصنيع، إلى جانب إدارة المشروع. 
 
أنا كان لى شرف تصميم برمجيات وحدة التحكم الرئيسية والإشراف على الفريق المصرى الذى قام بتنفيذ البرمجيات، وقد تمت إدارة عملية التصميم والاختبارات الأولية للبرمجيات باستخدام تكنولوجيا الـopen source workflows، ودى تكنولوجيا بتستخدم بكثرة الآن كى يعمل عدد من المبرمجين الموجودين فى أماكن متباعدة جغرافيا للعمل تحت نفس المشروع.
 
حديث الفضاء يسرى بين العلماء المصريين، ونحن عنهم غافلون بحديث البطاطس والطهو بالصلصلة المعلبة فى نهاية العروة الشتوية، شباب مصرى متعلم ومثقف ومتخصص زى الورد المفت، إنجاز مصرى يقرب إلى الإعجاز العلمى العالمى يضاهيه ويتفوق عليه، شباب يأخذون بأسباب العصر، مصر تذهب بهم سريعاً إلى الفضاء، ونحن على الأرض نتزلج بعكاز الوظيفة الميرى.
 
عجباً هذا الإنجاز الذى تحمله رسالة وادى السيليكون لم ينتبه إليه أحد، ولا حس ولا خبر، تصميم أقمار صناعية بأيادٍ مصرية خبر رائع، مصر لم تغب عنهم ثانية، حتى وهم فى وادى السيلبكون ييمِّمون وجوههم نحو أغلى اسم فى الوجود.

إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



الرجوع الى أعلى الصفحة