خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

عمرو جاد

المدرسة ليست مكانًا للأنانية

الأحد، 07 أكتوبر 2018 09:59 ص

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا أرى عيبًا فى أن يشارك التلاميذ فى تنظيف مدارسهم أثناء اليوم الدراسى، ولا أؤيد هؤلاء الذين يعتبرون تلك المسألة مهينة لكرامة أبنائهم، لدينا أجيال كاملة تعلمت قيم النظافة والترتيب والعمل الجماعى من الأنشطة التى كانوا يمارسونها فى المدارس، من جولات التفتيش على النظافة الشخصية فى الطابور، وحتى المشاركة فى فريق المسابقات بين المدارس، ولم نر للكسل والأنانية سعرًا إلا بعدما تدهور التعليم وخسرت المدارس هيبتها وقدسيتها كمكان يتفاعل فيه التلميذ مع الحياة أكثر مما يفعل فى المنزل، وربما يرى معظمنا أن جودة المناهج وحرفية المعلمين وطرق التدريس هى أفضل ما تقدمه المدرسة، لكنها نظرة قاصرة تميل للنفعية وتتنافى مع القيم العليا للعلم الحقيقى الذى لا يكتمل أبدًا دون أن يتعلم معه الفرد كيف يكون إيجابيًا.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة