خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

شكرى يغادر اليابان متوجها لبرشلونة للمشاركة بالمنتدى الإقليمى للاتحاد من أجل المتوسط

السبت، 06 أكتوبر 2018 01:29 م
شكرى يغادر اليابان متوجها لبرشلونة للمشاركة بالمنتدى الإقليمى للاتحاد من أجل المتوسط وزير الخارجية سامح شكرى
كتب أحمد جمعة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يغادر سامح شكرى وزير الخارجية، اليوم السبت، اليابان بعد مشاركته فى مؤتمر طوكيو الدولى للتنمية فى إفريقيا، وذلك فى طريقه إلى إسبانيا للمشاركة فى المنتدى الإقليمى الثالث للاتحاد من أجل المتوسط، المقرر انعقاده فى مدينة برشلونة يوم الإثنين المقبل، والذى يستضيفه جوزيف بوريل وزير الخارجية الإسباني، وناصر كامل الأمين العام للاتحاد من أجل المتوسط، تحت الرئاسة المشتركة لوزير الخارجية الأردنى أيمن الصفدى، والممثلة السامية للاتحاد الأوروبى للشؤون الخارجية والسياسة والأمنية فيديريكا موجيرينى.

 

وصرح المستشار أحمد حافظ المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية، بأن المنتدى الإقليمى الثالث سيجمع وزراء خارجية الدول الأعضاء فى الاتحاد لتقييم أدائه منذ تأسيسه عام 2008، فضلا عن مناقشة العمل المستقبلى للاتحاد فى ظل التحديات والفرص الراهنة، كاشفا بأن شكرى سيلقى كلمة أمام المنتدى تتناول رؤية مصر نحو سبل إثراء أفاق التعاون بين ضفتى المتوسط فى ظل التطورات الإقليمية، بالإضافة إلى كيفية تعظيم دور الاتحاد من أجل تدعيم التعاون والتكامل الإقليميين.

 

وأردف المستشار أحمد حافظ، بأنه من المقرر أن يعقد الوزير شكرى عددا من اللقاءات الثنائية مع نظرائه على هامش فعليات المنتدى، والتى ستتضمن لقاءا مع وزير الخارجية الإسبانى لبحث سبل دفع العلاقات الثنائية بين البلدين فى كافة المجالات بالإضافة إلى عدد من القضايا الدولية والإقليمية ذات الاهتمام المشترك.

 

ومن الجدير بالذكر أن "الاتحاد من أجل المتوسط" يحتفل هذا العام بالذكرى العاشرة لإنشائه بمبادرة مصرية فرنسية مشتركة فى يوليو 2008 كمنظمة حكومية خلفا لعملية برشلونة التى أطلقت عام 1995. هذا، ويضم الاتحاد 43 دولة، من ضمنهم دول الاتحاد الأوروبى علاوة على دول شرق وجنوب البحر المتوسط، وذلك بهدف تحقيق المصالح المتبادلة على كافة الأصعدة ومواجهة التحديات المشتركة فى المنطقة الأورو- متوسطية، وبصفة خاصة الإرهاب والهجرة غير الشرعية وتغير المناخ، فضلا عن تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية فى دول جنوب المتوسط وتنشيط الحوار الثقافى والحضارى بين الدول الأعضاء.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة