خالد صلاح

عمرو جاد

وحش الموقع الأزرق لا يشبع

الأحد، 28 أكتوبر 2018 10:00 ص

إضافة تعليق

فندت الأستاذة الصحفية إسراء حسنى فى تقرير تجدونه على موقع «اليوم السابع»، الخطوات التى دمر بها مارك زوكربيرج الهوية الأصلية لتطبيق واتس آب، تشريح إسراء للمسألة كان دقيقًا لدرجة نكتشف منها كيف تحول الشاب الطموح مؤسس فيس بوك من صاحب أفكار تكنولوجية طموحة، إلى جامع أرباح لا يشبع، وإن كان الحفاظ على هوية التطبيق لا تتعارض أبدًا مع إمكانية تطويره ليصبح قادرًا على المنافسة، هذه المنافسة مجرد سراب باحتكار الفتى لتطبيقات التواصل والدردشة الأكثر انتشارًا، المشكل الأخلاقى هنا يتبلور حول نظرته للمستخدمين وبياناتهم كمجرد تابعين مجبورين على تقبل كل الانتهاكات التى تتعرض لها حساباتهم فى شكل إعلانات ومقترحات تفضيلية تطاردنا بتطفل لا ييأس، هذه النظرة ربما تكون سببًا فى تدمير ما تبقى من خصوصية ليتحول معها البشر بعد قليل إلى أسرى لدى التطبيقات الهادفة للربح والمسيطرة على البيانات، ولا نمتلك أمام هذا الوحش سوى الحفاظ على بعض البيانات الخاصة بعيدًا عن العلنية.


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



الرجوع الى أعلى الصفحة