خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

حازم صلاح الدين

صناعة البطل الأولمبى على باب الوزير

الإثنين، 22 أكتوبر 2018 10:00 ص

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أكد أشرف صبحى، وزير الشباب والرياضة، أن الاهتمام بصناعة البطل الأولمبى يبدأ من خلال مراكز الشباب بكل المحافظات، مضيفاً خلال استقباله بعثة مصر التى شاركت فى أولمبياد الشباب فى الأرجنتين أن الجيل الحالى يستحق الدعم الجيد، لأنه سيكون نواة المشاركين فى أولمبياد طوكيو 2020.
 
كلام وزير الرياضة صحيح، فالألعاب الفردية قادرة على كتابة تاريخ مشرف من الإنجازات لمصر خلال المرحلة المقبلة، خصوصًا أن جميع المحافظات مليئة بالمواهب لكن يتبقى فقط الخبير الجيد الذى يستطيع اكتشاف هذه المواهب، كما أن الفرصة خلال هذه المرحلة مواتية جدًا لصناع أبطال، لا سيما أن هناك اهتمام حقيقى بهؤلاء الأبطال من الرئيس عبدالفتاح السيسى، فى ظل حرصه الدائم على استقبالهم ودعمهم ودعوتهم بشكل دورى للمشاركة فى مؤتمرات الشباب، باعتبارهم قدوة للجميع، بالإضافة إلى اهتمام القوات المسلحة بهذه الألعاب عبر رعايتها وتقديم العديد من الأبطال.
 
لكن يجب الإشارة إلى أن هناك تقصيرا يأتى فقط من عدم وضوح رؤية سياسية ثابتة لكثير من الاتحادات الرياضية واللجنة الأولمبية، التى تفرغت للأمور الشخصية، ومحاربة بعضها دون النظر للمصلحة العامة، وفساد المناخ الرياضى الذى سيطر عليه أصحاب المصالح والمنفعة للرؤوس الكبيرة المهيمنة على كراسى الإدارة، فكل إدارة جديدة تلغى ما فعلته الإدارة السابقة، وتضع قوانين ولوائح جديدة، بالإضافة إلى غياب الرعاية المادية المطلوبة من رجال الأعمال والشركات الراعية، مثلما هو الحال فى كرة القدم مع غياب دور الإعلام الداعم لهؤلاء الأبطال، فبالتأكيد كل هذه الأسباب تؤثر على صناعة أبطال أولمبيين، وهنا نتمنى من وزير الرياضة أن يضع هذا الملف على رأس أولوياته..
 
السؤال الأخير هنا: لماذا لا نفكر فى وضع خطة لنصل للمركز الأول فى حصد الميداليات بالدورات الأولمبية؟.. صدقونى الأمر ليس صعبًا، إنما يحتاج فقط للعمل بصدق من أجل رفع اسم مصر عاليًا.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة