خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

عفوا.. لا يوجد مباريات اليوم

رسميا.. الجزائر تمنع ارتداء النقاب فى الأماكن العامة.. مديرية الوظائف العمومية تصدر توجيهاتها لجميع الوزارات والولاة بضرورة الالتزام بالتعليمات.. ووزارة الشئون الدينية والأوقاف تؤيد القانون وتؤكد: القرار صائب

الجمعة، 19 أكتوبر 2018 12:00 ص
رسميا.. الجزائر تمنع ارتداء النقاب فى الأماكن العامة.. مديرية الوظائف العمومية تصدر توجيهاتها لجميع الوزارات والولاة بضرورة الالتزام بالتعليمات.. ووزارة الشئون الدينية والأوقاف تؤيد القانون وتؤكد: القرار صائب الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة
كتب عبد الوهاب الجندى - محمد جمال

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

اتخذت المديرية العامة للوظيفة العمومية والإصلاح الإداري فى الجزائر، قرارًا جريئًا الخميس، يقضى رسميًا بمنع ارتداء النقاب أو أى لبس يخفى هوية الشخص فى أماكن العمل.

وقالت المديرية العامة للوظيفة العمومية والإصلاح الإداري فى الجزائر، فى بيان لها، إنها أرسلت توجيهات للوزراء والولاة بشأن ضرورة الالتزام الصارم بالقرار والعمل على ضمان تطبيقه لاسيما فى الإدارات العمومية فى البلاد.

وأشارت المديرية الجزائرية،  إلى أن التوجيهات تنص على أن "الموظفين ملزمون باحترام قواعد ومقتضيات الأمن والاتصال على مستوى مصالحهم والتى تستوجب تحديد هويتهم بصفة آلية ودائمة لا سيما فى أماكن عملهم".

وشددت المديرية فى توجيهاتها للقطاعات الجزائرية تحت عنوان: "واجبات الموظفين والأعوان فى مجال اللباس"، على ضرورة التزام الموظفين “بتجنب كل فعل أو تصرف غير لائق مهما كانت طبيعة مهامهم ووظائفهم وبالاتسام بسلوك لائق ومحترم يعكس القواعد والمبادئ التى تحكم المرفق العام ومنها على وجه الخصوص الحياد والاستمرارية والشفافية".

قرار منع النقاب فى الجزائر
قرار منع النقاب فى الجزائر

 

كما شددت على ضرورة "التقيد الصارم بما سبق ومنع كل لباس من شأنه عرقلة ممارستهم لمهام المرفق العام لاسيما النقاب الذى يمنع ارتداؤه منعا باتا فى أماكن العمل".

وفى أكتوبر 2017، بدأت وزارة التربية الوطنية فى الجزائر، رسميا، فى تطبيق قرار يحظر ارتداء النقاب فى المدارس، سواء للتلميذات أو المعلمات والموظفات.

وحمل مشروع القرار الوزارى مادتين تنصان على منع أى لباس يحول دون التعرف على هوية التلاميذ والموظفين داخل المؤسسات التعليمية.

وجاء فى المادة 71 من مشروع القرار: "يمنع ارتداء كل لباس يحول دون التعرف على هوية الموظف".

وتنص المادة 46 من القرار على: "لا يمكن بأى حال من الأحوال أن يحول لباس التلاميذ دون التعرف على هويتهم، أو السماح لهم بحجب أى وسيلة تساعد على الغش أثناء الفروض والاختبارات".

ووفق وسائل محلية جزائرية، قالت وزير التربية الوطنية نورية بن غبريط، فى تصريحات بمناسبة الإشراف على افتتاح الدخول المدرسى فى 2018، إنه "يجب أن تكون هوية الموظف داخل قطاع التربية وداخل المؤسسة واضحة، لا نستطيع تسيير عملية التعليم والتعلم بدون أن يرى التلميذ وجه أستاذته، وفيما يخص كذلك الرجال يجب أن يكون لباسهم محترم ويجب عليهم ارتداء لباس لائق ومحترم".

وأيد وزير الشئون الدينية والأوقاف محمد عيسى، قرار وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريط، فيما يتعلق بمنع النقاب على مستوى المؤسسات التربوية عبر الوطن.

وقال عيسى فى تصريح للإذاعة الجزائرية إن "وزيرة التربية تقوم بعلمها بشكل جيد ووصفها بالفطنة والقرار صائب".

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة