خالد صلاح

كريم عبد السلام

السيسى وزيارة ناجحة لروسيا

الخميس، 18 أكتوبر 2018 03:00 م

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
زيارة السيسى لروسيا هذا العام ناجحة بكل المقاييس، فعلى مستوى العلاقات الثنائية بين البلدين استهدف السيسى دفع مجموعة من الملفات الكبرى، مثل معدل الإنجاز فى محطة الضبعة النووية وعودة التدفق السياحى الروسى إلى سابق عهده وكذا الإسراع فى وتيرة تنفيذ المنطقة الصناعية الروسية فى منطقة شرق قناة السويس، فضلا عن تعزيز التعاون فى المجالات العسكرية وتعزيز الاستقرار الإقليمى فى مواجهة مشروعات الفوضى ونشر الإرهاب والتطرف والحروب الأهلية.
 
وهناك ثلاث محطات أساسية فى زيارة السيسى هذا العام لروسيا، المحطة الأولى يمثلها لقاؤه مع رئيسة المجلس الفيدرالى الروسى فالنتينا ماتييفينكو وإلقاؤه كلمة أمام المجلس، وهى المرة الأولى التى يلقى فيها رئيس دولة أجنبية كلمة أمام الغرفة الأعلى فى البرلمان الروسى، حيث طالب السيسى بوضوح بعودة الزخم السياحى الروسى الى سابق عهده من خلال عودة الطيران العارض بين المدن الروسية والمصرية مباشرة.
 
كما تناول مشروع المنطقة الصناعية الروسية فى شرق قناة السويس، كمثال على الشراكة بين البلدين، ونقطة انطلاق جديدة، من أجل تعزيز الاستثمارات الروسية فى مصر، مشيرا إلى أن الباب سيبقى مفتوحاً أمام المستثمر الروسى، للاستفادة من المميزات الكبيرة التى تتيحها السوق المصرية، كبوابة تجارية واستثمارية ضخمة، للعديد من الدول الأفريقية.. والعربية.. والآسيوية.
 
المحطة الثانية فى زيارة السيسى لروسيا تمثلت فى مباحثاته الناجحة مع رئيس الوزراء ديمترى ميدفيدف، حيث أوضح السيسى أن الاستثمارات والصناعات الروسية لديها فرصة كبيرة حالياً للتواجد فى السوق المصرية للاستفادة من البنية التحتية الحديثة، وللنفاذ منها إلى الأسواق الأفريقية، خاصة فى ضوء رئاسة مصر للاتحاد الأفريقى عام ٢٠١٩ واتفاقيات التجارة الحرة التى تجمع مصر مع مختلف التكتلات الاقتصادية الإقليمية، مؤكداً سيادته الترحيب الشعبى فى مصر، بالتعاون مع روسيا وزيادة استثماراتها وأنشطتها التجارية.
 
وخلال اللقاء أشاد رئيس الوزراء الروسى بخطوات إصلاح الاقتصاد المصرى والمشروعات التنموية الكبرى الجارى تنفيذها وبالدور  الذى تقوم به مصر على صعيد ترسيخ الاستقرار فى الشرق الأوسط ومكافحة الإرهاب ودعم الحلول السلمية للأزمات القائمة بالمنطقة كونها أكبر دولة فى شمال أفريقيا والشرق الأوسط، وأكد ميدفيدف حرص روسيا على مساندة جهود مصر التنموية ودعمها فى كل المجالات، من خلال تبادل الخبرات والاستثمار المشترك.
 
أما المحطة الثالثة للزيارة فكانت فى منتجع سوتشى، حيث استقبل بوتين السيسى بحفاوة كبيرة، وسبق اللقاء توقيع الرئيس الروسى مرسوما لتوجيه مؤسسات الدولة الرسمية بالمضى فى اتفاقية شراكة شاملة وتعاون استراتيجى على أعلى المستويات مع مصر، الأمر الذى يذلل الكثير من العقبات فى طريق الاستفادة من الخبرات الروسية فى جميع المجالات.
وللحديث بقية.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة