خالد صلاح

نواب البرلمان: خطاب الرئيس السيسى أمام "الفيدرالية الروسية" تاريخى.. ويؤكد حرص مصر على القضية الفلسطينية.. وفتح أفاق تعاون كبيرة بين "القاهرة وموسكو"

الأربعاء، 17 أكتوبر 2018 01:00 ص
نواب البرلمان: خطاب الرئيس  السيسى أمام  "الفيدرالية الروسية"  تاريخى.. ويؤكد حرص مصر على القضية الفلسطينية.. وفتح أفاق تعاون كبيرة بين "القاهرة وموسكو" الرئيس السيسى فى روسيا
كتب - هشام عبد الجليل – محمد صبحى
إضافة تعليق

ثمن عدد كبير من أعضاء مجلس النواب ،خطاب  السيسى ، أمام المجلس الفيدرالى الروسى ، مؤكدين أنه الرئيس وجه العديد من الرسائل الى الرأى العام العالمى حول العديد من القضايا ، وأكد   النائب سليمان وهدان، وكيل مجلس النواب، أن زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسى لروسيا ،  تدشن لبداية شراكة إستراتيجية بين البلدين خاصة فى ظل الحفاوة الروسية بزيارة الرئيس السيسى والاهتمام بتطور العلاقات بين البلدين، فى صورة  توقيع اتفاقية الشراكة الشاملة والتعاون الاستراتيجى ، والعمل توقيع اتفاق التجارة الحرة بين مصر والاتحاد الأوراسى.

وقال وهدان ،  هناك العديد من المشروعات العملاقة بين مصر وروسيا ،  منها مشروع المنطقة الصناعية الروسية فى شرق قناة السويس، ومشروع الضبعة النوووى، مؤكدًا أن مصر لديها إمكانيات كبيرة تساعد البلدين فى تعزيز الشراكة ،  فمصر تعتبر بوابة تجارية واستثمارية ضخمة، للعديد من الدول الأفريقية والعربية والأسيوية.

 وفى نفس السياق قال الدكتور صلاح حسب الله، المتحدث باسم مجلس النواب، ووكيل لجنة القيم بالبرلمان، إن الرئيس عبد الفتاح السيسى ،  فى خطابه التاريخى الشامل الذى ألقاه الثلاثاء ،  أمام ممثلى الشعب الروسى من على منبر مجلس الفيدرالية الروسى، بعث برسالة للعالم كله واضحة، وهى أن هناك علاقات استراتيجية وخاصة جدا بين مصر وروسيا.

وأضاف "حسب الله" ، أن مضمون هذه الرسالة جاء فى كلمات واضحة وحاسمة على لسان الرئيس السيسى ، فى مقدمتها توجيه  التحية لروسيا باسم الشعب المصرى،  وطلب من قيادات ونواب البرلمان الروسى توجيه التحية لمصر وروسيا معا بمناسبة مرور 75 عاما على العلاقات المصرية الروسية، وهو ما قوبل بتصفيق حاد ومتواصل من جميع النواب الروس.

وقال الدكتور صلاح حسب الله، إن الرئيس السيسى أكد على طبيعة العلاقات التاريخية الخاصة بين مصر وروسيا، مؤكدا أمام العالم كله أن روسيا،  كانت أول من قدم يد العون لمصر فى استعادة الأراضى المصرية المحتلة، وأيضا ساندت مصر فى بناء السد العالى، إضافة إلى موقفها المشرف التى سجلها  التاريخ بحروف من نور بشأن انحياز روسيا التام والمطلق لإرادة الشعب المصرى العظيم فى ثورته الخالدة 30 يونيو عام 2013.

وذكر  "حسب الله" أن هذه هى الرسالة المهمة التى بعث بها الرئيس السيسى للعالم كله بشأن خصوصية العلاقات التاريخية بين القاهرة وموسكو، متوقعا أن تكون لهذه الزيارة الناجحة آثار إيجابية كبيرة لصالح مصر وروسيا فى مختلف المجالات بصفة عامة وفى المجال الاقتصادى بصفة خاصة.

ومن جانبه أكد  النائب علاء عابد ،  رئيس لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب  ، نائب رئيس حزب مستقبل وطن، أن الرئيس عبد الفتاح السيسى،  بعث بعدة رسائل عاجلة للرأى العام المصرى والروسى والعالمى فى خطابه السياسى الشامل الذى ألقاه الثلاثاء ،  أمام مجلس الفيدرالية الروسى فى مقدمتها أنه خاطب الشعب الروسى من البرلمان الروسى ، مضيفا   أن الرسالة الثانية التى وجهها الرئيس السيسى فى هذا الخطاب هى تأكيده للعالم كله أن العلاقات المصرية الروسية قديمة وترجع إلى 75 عاما وهذا يعنى أن هناك علاقة خاصة تربط بين مصر وروسيا  ، مؤكدا أن اكبر دليل على ذلك أن الرئيس السيسى اكد فى خطابه أن روسيا كانت دائما أول من قدم يد العون لمصر فى استعادة الاراضى المحتلة وساندت مصر فى بناء السد العالى،  إضافة إلى الدور والموقف التاريخى المشرف لروسيا تجاه مصر وتأييدها لإرادة الشعب المصرى فى ثورة 30 يونيو عام 2013، والرسالة الثالثة التى أعلنها الرئيس تتعلق بضرورة المواجهة الشاملة من المجتمع الدولى ضد ظاهرة الإرهاب الأسود بعد أن أصبحت تمثل خطرا كبيرا على الأمن والسلم الدوليين.

واختتم النائب علاء عابد قائلا : إن  الرسالة الرابعة تتعلق برؤية الرئيس بشأن القضية الفلسطينية ،   والأوضاع فى سوريا وليبيا، مؤكدا أن العالم يجب أن يسارع وينفذ رؤية السيسى لإنهاء الصراع التاريخى بين الفلسطينيين والإسرائيليين على أساس مقررات الشرعية الدولية وفى مقدمتها اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

وأكد النائب طلعت السويدى ، رئيس لجنة الطاقة والبيئة بمجلس النواب ،على أهمية القضايا التى جاءت فى الخطاب التاريخى الذى القاه الرئيس عبد الفتاح السيسي أمام مجلس الفيدرالية الروسى ،  مشيرا الى ان الرئيس السيسى كان واضحا وحاسما فى وضع الحلول  للمشكلات الإقليمية والدولية ، وفى مقدمتها القضية الفلسطينية وقضية الإرهاب .

ومن جانبه أعرب المهندس محمد فرج عامر ، رئيس لجنة الصناعة بمجلس النواب  ،  عن سعادته بالخطاب السياسى الشامل الذى القاه  الرئيس عبد الفتاح السيسى أمام مجلس الفيدرالية الروسى مؤكدا ان الرئيس كان واضحا وحاسما تجاه جميع القضايا الاقليمية والدولية ، حيث وضع الرئيس الجميع  أمام مسئولياته  تجاه  القضايا  التى وردت فى الخطاب .

 وتوقع المهندس محمد فرج عامر ، أن  تحقق الزيارة الحالية للرئيس السيسى الى روسيا نتائج ايجابية كبيرة فى مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والصناعية وغيرها مؤكدا ان لجنة الصناعة بمجلس النواب سوف تتابع نتائج زيارة الرئيس السيسى بشأن العلاقات والمشروعات والصناعية المشتركة بين مصر وروسيا خاصة فى ضوء مشروع المنطقة الصناعية الروسية فى منطقة شرق قناة السويس.

واعتبر النائب حسين أبو جاد ،  عضو مجلس النواب ،  عضو الهيئة البرلمانية لحزب مستقبل وطن ، أن  الخطاب السياسى الشامل الذى القاه الرئيس عبد الفتاح السيسي أمام مجلس الفيدرالية الروسى بمثابة خارطة طريق واضحة المعالم لمواجهة الأزمات والمشكلات التي تواجه عدد من دول العالم، خاصة داخل منطقة الشرق الأوسط، وكذلك مواجهة ظاهرة الإرهاب الأسود التي باتت تمثل خطرا كبيرا على الأمن والسلم الدوليين.

 وطالب " أبو جاد " من المجتمع الدولى بأن يعمل سريعا على تنفيذ رؤية مصر الواضحة والحاسمة التي طرحها السيسي ،   في ملف مكافحة الإرهاب بصورة شاملة، فضلا عن رؤيته بشأن الأوضاع في سوريا وليبيا واليمن، وحل أزماتها بالحوار والطرق السلمية، ورفض التدخل في الشئون الداخلية للدول مؤكدا ان تنفيذ رؤية السيسي لحل الأزمات الدولية والإقليمية، ومواجهة الإرهاب، وإحلال السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين في ضوء قرارات الشرعية الدولية، وحصول الفلسطنيين على جميع حقوقهم المشروعة سوف يضمن إحلال السلام بمنطقة الشرق الأوسط والعالم كله.


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



الرجوع الى أعلى الصفحة